الجمعة 13 كانون الثاني (يناير) 2017

رصاصات وشهيد

الجمعة 13 كانون الثاني (يناير) 2017 par علي قباجة

ست رصاصات كانت كفيلة بإنهاء حياة الفلسطيني محمد الصالحي. الحقد الصهيوني الأعمى أعدمه من مسافة صفر دون أن يشكل أدنى تهديد له، وأمام ناظري والدته، علماً أنه وحيدها وفلذة كبدها ومعينها بعد الله في هذه الحياة بعد وفاة زوجها. دموع هذه الأم الثكلى لخصت القهر الفلسطيني الذي يمر به بشكل يومي، فقلبها احترق على ولدها، وعلى هذه الأمة التي تركت شعباً أعزل يواجه مصيره من شذاذ آفاق وقتلة اجتمعوا من أصقاع الأرض ليقيموا وطناً على أنقاض شعب عمره آلاف السنين.
جرائم الاحتلال لها مسارات عدة، فهو يقود حملة قمع مشددة ومتزامنة ضد الفلسطينيين بدءاً من هدم البيوت في الضفة وأراضي ال48، ومروراً بسياسة سحب الإقامات من القدس وتعزيز البؤر الاستيطانية فيها، فضلاً عن القوانين العنصرية التي تصاغ لمصادرة الحقوق، وأخيراً وليس آخراً بالقتل والإعدامات الميدانية التي تستهدف الكل الفلسطيني دون استثناء. الكيان وصل إلى قمة الغي والجبروت، وهو يرى أن الفرصة سنحت له بتمرير مخططاته لتهجير ما تبقى من الفلسطينيين وإحلال رعاع المستوطنين مكانهم، ومقدمة لتحقيق حلم دولته الكبرى الممتدة.
في مقابل ذلك، فإن البيت الفلسطيني مشتت، والقيادة غارقة في القشور، وتمارس سياسة منقوصة غير فاعلة في مواجهة هذا الغي المتفاقم، فالتنسيق الأمني على أشده، وقابليتها للاستجابة للضغوط الممارسة عليها كبيرة، في حين أن الفصائل الفلسطينية في موقف المتفرج غير قادرة على ضخ الدماء الثورية، وأقصى نضال لها أمسى إصدار بيان يدين اعتداء أو يتبنى شهيداً، بينما يخرج عناصرها ببنادقهم ليطلقوا مئات الرصاصات في الهواء في تشييع شهيد ارتقى وهو يدافع عن أرضه بسكين!
إلى جانب اضطراب الوضع الداخلي، فإن الفلسطينيين فقدوا سندهم العربي في ظل حالة الاحتراب التي يعيشها، وأصبحت القضية على الهوامش باستثناء بعض البيانات والتصريحات، في حين أن المؤتمرات الدولية التي تعقد للوصول إلى حل للصراع تصطدم بعوائق تضعها الإدارة الأمريكية و«إسرائيل».
فلسطين تعاني الكثير، والشهيد الصالحي لن يكون الأخير في ظل آلاف البنادق المشرعة نحو صدر الشعب الأعزل، لذا فإن المرحلة الحالية تتطلب الكثير من العمل، وبناء استراتيجيات فاعلة، تضع محدداتها السلطة، لحمل القضية وحلها. ويقع على عاتق القوى القيام بدورها المطلوب وعدم عزل نفسها والتفاعل مع الأحداث، بل يتعين عليها صناعتها، وتوجيه البوصلة نحو الاحتلال والابتعاد عن المناكفات الداخلية.


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 4 / 574677

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع المقالات  متابعة نشاط الموقع مقالات في الموقف  متابعة نشاط الموقع مشاركات الموقف  متابعة نشاط الموقع علي قباجة   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

visiteurs en ce moment

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للمعركة- تشرين ثاني -2010