الصفحة الأساسية > المقالات > مقالات في الموقف > مشاركات الموقف > نسيم الخوري > نسيم الخوري

نسيم الخوري

كاتب عربي

مقالات هذا القسم


تركيا وأنفها المحشور في شؤون العرب (نسيم الخوري)

السبت 9 أيلول (سبتمبر) 2017 بقلم نسيم الخوري

أي شكل ستستقر عليه دولة مثل تركيا/ أردوغان في عقد مخيف لم يستقر بعد من آثار التدين، والإرهاب، والتشوهات، وضعضعة الدول من داخل؟ هو/هي تظهر كأنها تخلص دستورها، وقوانينها، ومجتمعاتها المتنوعة مما علق بها من الغرب؟ تستحق تلك التجربة المغامرة السؤال عن دولة لطالما سكنتها عقدة دخول أوروبا التي أعيتها



الثقافة وأجيال الزجاج (نسيم الخوري)

السبت 26 آب (أغسطس) 2017 بقلم نسيم الخوري

أشعر بالمعاصرة إذ أرى نصوص الصحافة تنقاد نحو الضمور أو الاختصار. قد يشعر البعض بالقهر لصعوبة التعبير في سطورِ معدودات، لكنّ في المسألة اختصار المسافات الشاسعة بين الأجيال، وتقارب القيم والفلسفات بين الآباء والأبناء. هي نادرة عربيّاً؟. نعم على الأرجح، لكنّك تعاينها في مسيرة دبي التي لا تحلم بفكرةٍ أو تتلفّظ بجملة إلاّ والشباب في النسغ يشغلون الوزارات



التفجير الذي وحّد اللبنانيين (نسيم الخوري)

الأحد 26 حزيران (يونيو) 2016 بقلم نسيم الخوري

المفارقة الأولى: عندما كانت حكومة لبنان حكومتين(1989): واحدة برئاسة الدكتور سليم الحص وأخرى بتصرف ميشال عون، لم يكن هناك خوفٍ لبناني خطر على المصير المالي مع أن حربين هما حرب التحرير وحرب الإلغاء فصلتا اللبنانيين وقسمتا بيروت إلى شرقية وغربية. ومع ذلك، بقي الموظفون يقبضون رواتبهم وفقاً لمناطقهم، وبقيت المصارف والمدخرات في خانة الاطمئنان العام، واستمرت دورة الحياة الاقتصادية تجعل المواطنين يستغرقون في نيامهم سبع ساعات. طبعاً ما كانوا يعملون بهذا القدر من الوقت.



التعددية السياسية في لبنان (نسيم الخوري)

الجمعة 27 أيار (مايو) 2016 بقلم نسيم الخوري

وينعكس هذا التناوب القاسي بين الخاص والعام في مفهوم الدولة على وسائل الإعلام في هجوم واختلاط عجيب معقّد للشركات الكبرى ورجال الأعمال والتجّار والأحزاب والطوائف والسياسيين، وكلّها تنخرط في مهن الإعلام في عصر الفضاء. تختلط السياسة بالنفوذ وبالمال، فتتعدّد الأطروحات والبرامج ووجهات النظر بما يوحي بقشرة الحريّة والديمقراطية، وهذه التعدّدية لا توصل إلى سياسة عصرية، ولا إلى تعدّدية نظيفة، ولا إلى حريّة....



ملف نووي جديد فوق الطاولة (نسيم الخوري)

السبت 29 آب (أغسطس) 2015 بقلم نسيم الخوري

منذ ثلاثين عاماً، استقبلنا الرئيس الكوري كيم إيل سونغ. قدمنا إليه هدية من حرفية جزين اللبنانية. أفهمنا المرافقون، أن الرئيس يرى بعض الضيوف ولا يستقبل هداياهم، بل تودع كلها في معرض خاص شعبي هو كناية عن قصر رائع أدهشنا قرميده الكحلي. اللافت في المعرض أن الأجنحة الأكثر ضخامة وأبهة هي الروسية والإيرانية والسورية



تقسيم النفوذ والجغرافيا (نسيم الخوري)

الأربعاء 8 تموز (يوليو) 2015 بقلم نسيم الخوري

لماذا لا نعبر عرباً فنبرع ونعيد أرضنا وربوعنا فنرعب ونوزّع عبرنا على الأرض بدلاً من «الربيع» المستورد؟
في العام 1982، إبّان الاجتياح «الإسرائيلي» للبنان، دار حوار في مركز ضبية الذي اختاره العدو «الإسرائيلي» آنذاك مقرّاً لقيادته شمالي العاصمة بيروت، بين عسكريين لبناني و«إسرائيلي» يتكلّم



حرب القمم و««إسرائيل»» وهندسة الخرائط (نسيم الخوري)

السبت 20 حزيران (يونيو) 2015 بقلم نسيم الخوري

منذ سنوات ونحن نشهد في ما أسمّيه ب«حروب القمم» لا بمعنى القوى الإقليمية والدولية ولكن أيضاً بمعاني المعارك الجغرافية وحروب المواقع العالية التي تطلّ على بلاد الشام بانتظار التسويات السياسية التي لا تأخذ في اعتبارها كثيراً الوضع اللبناني



روائح الانتقام في حرائق العرب (نسيم الخوري)

الاثنين 15 حزيران (يونيو) 2015 بقلم نسيم الخوري

نعم تنبعث روائح الانتقام من حرائق العرب في الشرق والغرب. انتقام هائل وحقد غير مفهوم حيال ما تختزنه أرضنا وتدمغ به سماؤنا من كنوز. فإذا كانت آلاف الضحايا التي غارت وتغور في أرض العرب غير قادرةٍ على النطق بما يحلّ في بلادنا، فإنّ الخرائب والمعالم التاريخية الصامتة التي كانت مدناً ومسحتها وتدمّرها



الحروب والحضارات وأقواس النصر (نسيم الخوري)

السبت 6 حزيران (يونيو) 2015 بقلم نسيم الخوري

عندما سألت صديقي الأستاذ في جامعة السوربون عن عظمة قوس النصر وبهائه، وكنا نتحادث تحته في مدى القتل والحروب التي تغرق فيها بلداننا العربية، وجرف المعالم الأثرية في بلاد الرافدين التي لم تكن تسمع بها أوروبا ولا الغرب، قال: لو نسيت الحروب والقتلى والدماء والمعارك التي خاضها نابليون بونابرت



أحلام الاستقرار عن مياه المتوسط (نسيم الخوري)

الخميس 21 أيار (مايو) 2015 بقلم نسيم الخوري

خلافاً لكل ما يشاع عن تطويع العالم وتلقين القاطنين في الشرق الأوسط، وبمختلف الأساليب والطرائق، مفاهيم مثل الحريّة والديمقراطية والعدالة والمساواة، وغيرها من الأفكار التي تستحوذ على انتباه الكثير من الأجيال الشابّة والشعوب، فإن الواقع، كما يبدو لي، هو في مكان آخر خيالي خطر، وخطره تظهره تلك المصطلحات أفخاخاً لمزيد من الفوضى والازدواجيات في السياسات والمواقف الدولية



الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 565093

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع المقالات  متابعة نشاط الموقع مقالات في الموقف  متابعة نشاط الموقع مشاركات الموقف  متابعة نشاط الموقع نسيم الخوري   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

visiteurs en ce moment

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للمعركة- تشرين ثاني -2010