الثلاثاء 30 أيلول (سبتمبر) 2014

‬استرد الفلسطينيون أسلحة المعركة

الثلاثاء 30 أيلول (سبتمبر) 2014 par صالح عوض

ظن كثيرون انه بمجرد ذهاب الفلسطينيين الى أوسلو وتوقيع اتفاقيات مع العدو الصهيوني‮ ‬انهم‮ ‬غسلوا أيديهم من القضية الفلسطينية وانهم خضعوا لشروط اللعبة الأمريكية والغربية‮.. ‬ولكن سريعا قفزت الأحداث الى الواجهة باشتباكات عنيفة بينهم والإسرائيليين بعد سنوات قليلة من التوقيع على اتفاقيات أوسلو‮..‬وظل الظن بكثيرين ان الموضوع سينتهي‮ ‬في‮ ‬كامب ديفد وان الفلسطينيين سيبيعون ما تبقى لديهم الا أنهم فاجؤوا العالم برفضهم للمنطق الأمريكي‮ ‬والصياغة الصهيونية لتسوية الامر الذي‮ ‬فجر انتفاضة الأقصى،‮ ‬حيث اشتبك الفلسطينيون بما لديهم من عتاد مع قوات الاحتلال واستمرت الانتفاضة سنوات‮.‬

ينتقل الفلسطينيون الآن الى مرحلة اخرى تماما مرحلة انتزاع القوانين والقرارات الاممية بوضع جدول زمني‮ ‬لانسحاب الاحتلال من اراضي‮ ‬الدولة الفلسطينية التي‮ ‬اقر العالم انها دولة تحت الاحتلال‮..‬ولا‮ ‬يتردد الفلسطينيون في‮ ‬السعي‮ ‬او اظهار النية للسعي‮ ‬الى الانضمام الى كل المحافل والهيئات والمنظمات التي‮ ‬تكرسهم كواقع‮ ‬ينبغي‮ ‬التعامل معه على اعتبار انه دولة‮.‬

وصعوبة هذه المرحلة انها تعيد التساؤلات الصهيونية الى حالة البدء‮ .. ‬الضفة الغربية تعود كاملة ومعها قطاع‮ ‬غزة الى الحياة الحرة الكريمة والسيادة في‮ ‬دولة مترابطة بمؤسسات تحمي‮ ‬الشعب وتقويه وتحفظ له استمرارية حفه في‮ ‬الحياة الحرة الكريمة‮.‬

واصعب من ذلك ان البديل سينقل الفلسطينين جميعا الى مستوى جديد من النضال‮.. ‬فلقد توقفت المفاوضات ونهائيا‮..‬والآن هو وقت التفاهمات على جدول زمني‮ ‬للانسحاب وان لم‮ ‬يحدث ذلك فيكون الفلسطينيون خطوا للأمام خطوات ولن‮ ‬يعودوا للخلف فهاهم‮ ‬يستعيدون ادوات المعركة التي‮ ‬ظن العدو وبعض الاصدقاء انهم فقدوها في‮ ‬الرحلة الطويلة قطعة قطعة‮.‬

على راس هذه الاسلحة الوحدة الوطنية والخروج من الكمين الذي‮ ‬يصنعه العدو‮.. ‬من اهم هذه الاسلحة تعرية العدو ومحاصرته واظهاره على حقيقته الاجرامية والعنترية وتحميله المسؤوليات كاملة على كل ما حصل وما‮ ‬يحصل‮.. ‬كما ان الفلسطينيين‮ ‬يمتلكون من الاسلحة الكثير وهم سيستعيدون اسلحتهم وخطابهم من ارض المعركة ولن‮ ‬يتنازلوا عن حقهم في‮ ‬دولة‮ ‬يعز فيها الفلسطيني‮ ‬وتذل بها اسرائيل‮.‬

اجل ان الخطاب الفلسطيني‮ ‬الذي‮ ‬توجه الرئيس الفلسطيني‮ ‬في‮ ‬الامم المتحدة‮ ‬يعبر بلا شك عن دخول الفلسطينيين مرحلة جديدة بادوات جديدة‮ ‬يكونوا قد استعادوها او اظهروها بعد ان ظن الناس بهم الظنون‮..‬

في‮ ‬هذه المرحلة ستكثر المؤامرات عليهم واخطرها محاولات شق صفهم‮ .. ‬ان وحدتهم وعدم التعاطي‮ ‬مع الاتصالات تحت الطاولة والمناورات المعادية‮ ‬يعني‮ ‬بوضوح تغليب العام على الخاص والوطني‮ ‬على الحزبي‮ .. ‬انها لحظات حاسمة ومرحلة دقيقة تحتاج من الفلسطينيين التدقيق وتجاوز خلافاتهم الداخلية والتقدم نحو فرض منطقهم الذي‮ ‬اصبح‮ ‬يحوز على قبول عالمي‮ ‬والذي‮ ‬استطاع ان‮ ‬يحاصر المنطق الاسرائيلي‮ ‬ويحبطه‮.. ‬ومع الفلسطين مطلوب موقف عربي‮ ‬رسمي‮ ‬وشعبي‮ ‬لعلهم‮ ‬يستطيعون انجاز خطوتهم الكبيرة‮.. ‬تولانا الله برحمته‮.‬


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 11 / 566503

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع المقالات  متابعة نشاط الموقع مقالات في الموقف  متابعة نشاط الموقع مشاركات الموقف  متابعة نشاط الموقع صالح عوض   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

visiteurs en ce moment

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للمعركة- تشرين ثاني -2010