الصفحة الأساسية > المقالات > مقالات في الموقف > مشاركات الموقف > صبحي غندور > صبحي غندور

صبحي غندور

كاتب عربي

مقالات هذا القسم


المصلحة الإسرائيلية في تقسيم الأوطان العربية (صبحي غندور)

الخميس 5 تشرين الأول (أكتوبر) 2017 بقلم صبحي غندور

لم يكن ممكناً قبل قرنٍ من الزمن تنفيذ «وعد بلفور» بإنشاء دولة إسرائيل من دون تقطيع للجسم العربي وللأرض العربية، حيث تزامن الوعد البريطاني/‏ الصهيوني مع الاتفاق البريطاني/‏ الفرنسي المعروف باسم «سايكس - بيكو» والذي أوجد كياناتٍ عربية متصارعة



المشكلة ليست في «الأقصى» فقط (صبحي غندور)

الجمعة 4 آب (أغسطس) 2017 بقلم صبحي غندور

ما حدث ويحدث في القدس المحتلة، من ردود فعل فلسطينية هامّة على ممارسات الاحتلال الإسرائيلي في منطقة المسجد الأقصى، هي مسألة تتكرر في الخمسين سنة الماضية، منذ الحريق الذي حدث في العام 1969 حينما أقدم أحد الأشخاص على إشعال حريقٍ في الجهة الجنوبية للمسجد يوم 21 أغسطس1969، وحيث أحدثت هذه الجريمة الإسرائيلية المدبّرة ثورة غاضبة



واشنطن تسعى لضمان مكاسبها في سوريا (صبحي غندور)

الجمعة 14 تموز (يوليو) 2017 بقلم صبحي غندور

لقد استفادت واشنطن من تداعيات الأزمة السورية، في بداية سنواتها الأولى، لجهة
إضعاف دولةٍ تتحالف مع خصم الولايات المتحدة في المنطقة، إيران، وتُشكّل ثقلاً
مهمّاً، سياسياً وعسكرياً، لروسيا في المشرق العربي، وفيها قاعدة عسكرية روسية
هي الوحيدة لموسكو في البحر المتوسط



رؤية الآخر .. كإنسان! (صبحي غندور)

الجمعة 7 تموز (يوليو) 2017 بقلم صبحي غندور

لا يمكن فهم الإنسان (الفرد أو الجماعة) بمعزل عن زمانه ومكانه. فالحياة هي دائماً تفاعل لحظة زمنية مع موقع مكاني وظروف محيطة تؤثّر سلباً أو إيجاباً على من هم - وما هو موجود - في هذه اللحظة وهذا المكان.



المشترَك بين داعش والعصابات الصهيونية (صبحي غندور)

الجمعة 23 حزيران (يونيو) 2017 بقلم صبحي غندور

هناك سماتٌ مشترَكة بين كيفية نشأة دولة إسرائيل على أيدي العصابات الصهيونية
المسلّحة وبين ظهور "دولة داعش" باسم "الدولة الإسلامية". ففي الحالتين جرى
استخدام الدين لتبرير قيام الدولة، وفي الحالتين أيضاً جرى الاعتماد على خبرات
عسكرية مهمّة لتحقيق الأهداف



أين أصبح الشارع العربي؟! (صبحي غندور)

الجمعة 16 حزيران (يونيو) 2017 بقلم صبحي غندور

كان العام 2011 بلا شكّ عامَ "الشارع العربي"، عام التحوّلات الهامة في كثير من أوطان الأمَّة العربية. لكن من الإجحاف وصفه بعام "الثورة العربية". فالثورة تعني تغييراً جذرياً في الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وليست عملية تغيير أشخاص وحكومات فحسب



الإرهاب والعنصرية والحروب الأهلية معاً (صبحي غندور)

الجمعة 26 أيار (مايو) 2017 بقلم صبحي غندور

ما حدث في مدينة مانشستر البريطانية هو عمل إرهابي إجرامي كبير دون أي شك، كذلك هو أي عمل يستهدف قتل المدنيين الأبرياء في أي مكان بالعالم.
كما حدث منذ أسبوع في ميدان «تايمز» الشهير في نيويورك، حينما قام شاب أميركي بدهس المارة في الميدان، لكن لم يُصنّف عمله بخانة «الإرهاب»، كما هو الأمر عادة حينما يكون الجاني من غير العرب والمسلمين، عِلماً بأنّ معظم منفذي الهجمات الإرهابية في أوروبا خلال العامين الماضيين، لهم سجل جنائي داخل دولهم.



أهداف أميركية لا تحتاج إلى تورّط عسكري كبير (صبحي غندور)

الجمعة 28 نيسان (أبريل) 2017 بقلم صبحي غندور

تميّزَ انتهاء الحقبة الأوروبية الاستعمارية، التي امتدّت إلى منتصف
القرن العشرين، بأنّ الاستعمار الأوروبي كان يُخلي البلدان التي كانت تخضع
لهيمنته، في آسيا وإفريقيا وأميركا اللاتينية، بعد أن يوجِد فيها عناصر صراعات
تسمح له بالتدخّل مستقبلاً، وتضمن إضعاف هذه البلدان التي قاومت الاستعمار
وتحرّرت منه. فقد ظهرت دول وحكومات خلال القرن الماضي إمّا تتصارع فيما بينها
على الحدود، أو في داخلها على الحكم بين "أقليّات" و"أكثريّات"، وفي الحالتين،
تضطرّ هذه الدول النامية الحديثة للاستعانة مجدّداً بالقوى الغربية لحلّ
مشاكلها



محور الشرّ الثلاثي المهدّد للعرب (صبحي غندور)

حاضر السياسة الأميركية لا ينفصل عن تاريخها
الجمعة 21 نيسان (أبريل) 2017 بقلم صبحي غندور

لا يبدو في الأفق القريب ما يشير إلى استعداد أميركا للتراجع عن المواقف
التصعيدية في السياسة الخارجية، والتي تنتهجها الآن إدارة ترامب تجاه كوريا
الشمالية وسوريا وأفغانستان، فهي مواقف تخدم جملة خطط أمريكية منذ سقوط الاتحاد
السوفييتي، وتشمل الشرق الأوسط وآسيا وما فيهما من مصالح أميركية ومصادر طاقة
وقدرة على المنافسة مع روسيا والصين، وهما الطامحتان لمشاركة الدولة الأعظم في
قيادة العالم، بينما تريد الولايات المتحدة أن تبقى القطب العالمي الأوحد
الراهن.



من بيروت بدأت.. فأين ستنتهي؟! (صبحي غندور)

الجمعة 14 نيسان (أبريل) 2017 بقلم صبحي غندور

يوم 13 نيسان/أبريل 1975 لم يكن فقط حادثة إطلاق نار على باص يحمل مجموعة من
الفلسطينيين في ضاحية للعاصمة اللبنانية بيروت، بل كان هذا التاريخ بداية لحربٍ
طاحنة في لبنان استمرّت 15 سنة ولم تنتهِ ذيولها بعد، وتورّطت فيها جهات عديدة
عربية وإقليمية ودولية، كما كانت "نموذجاً" لحروب أهلية عربية حدثت في مشرق
العرب ومغربهم وفي عمقهم الأفريقي بالسودان. وكم من هذه الحروب الأهلية العربية
الجارية حالياً قد بدأ أيضاً بحوادث محدودة؟!.



الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 565093

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع المقالات  متابعة نشاط الموقع مقالات في الموقف  متابعة نشاط الموقع مشاركات الموقف  متابعة نشاط الموقع صبحي غندور   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

visiteurs en ce moment

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للمعركة- تشرين ثاني -2010