الصفحة الأساسية > المقالات > مقالات في الموقف > مشاركات الموقف > علي عقلة عرسان > علي عقلة عرسان

علي عقلة عرسان

كاتب عربي

مقالات هذا القسم


القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق (علي عقلة عرسان)

الجمعة 15 كانون الأول (ديسمبر) 2017 بقلم علي عقلة عرسان

الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى القلب هذا، لا يتجاهل التاريخ “الكنعاني، والعمّوري، والآرامي، و..”في سورية الطبيعية “بلاد الشام”فقط، بل والفرعوني والأكادي من قبلهما، في مصر والعراق.. ويقفز عن الحقائق والوقائع الدامغة، وعن الوجود العربي المستمر



قضية فلسطين.. والمشروع .. الخَطَر (علي عقلة عرسان)

الجمعة 24 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017 بقلم علي عقلة عرسان

من الطبيعي، أننا في مثل الوضع، الذي ألمَحت إلى بعض معالمه، لا نستطيع، ولا نتوقع مواجهة عربية قوية، على المستويات السياسية الرسمية، بوصفنا كتلة عربية واحدة.. لها وحدة موقف، ووحدة صف، ووحدة كلمة.. ويبدو أن ذلك الحلُم العربي، المُرتجى من الساسة العرب، يبدو أنه للأسف، لن يكون المدخل المحتَمَل، للمواجهة والتدبير الضروريين



لماذا لم يدقوا الخزان؟! (علي عقلة عرسان)

السبت 29 آب (أغسطس) 2015 بقلم علي عقلة عرسان

أكثر من خمسين جثة لبشر من لحم ودم، بشر لهم آلام وأحلام وآمال، معظمهم من السوريين، بينهم عشرة أطفال، وجدت في صندوق شاحنة صغيرة، تستخدم لنقل اللحوم، لا تتجاوز مساحتها ١٠م٢ تقريبًا، وذلك في يوم الخميس ٢٧ آب/أغسطس ٢٠١٥، كانت متوقفة على جانب طريق سريع، بين منطقتي “نوي سيدل” و”بارندورف”



ويا بلدي الحبيب.. لك الله (علي عقلة عرسان)

الأربعاء 15 تموز (يوليو) 2015 بقلم علي عقلة عرسان

قبل أيام قليلة، انهار أحد جدران قلعة حلب التاريخية، بسبب تفجير المعارضة لنفق تحت الأرض.. ملتحقا بالجامع الأموي، وبخرائب حلب القديمة الأخرى: السوق العتيق الذي لا مثيل له، وفندق الكارلتون، وما تم تدميره في المدينة الثانية في سوريا، من عمران حديث، ومتوسط العهد، وقديم.. وهو أكثر من أن يُحصى



وما المرء إلا كالشهاب وضوئه (علي عقلة عرسان)

الخميس 9 تموز (يوليو) 2015 بقلم علي عقلة عرسان

من المنهكات المبلِسات القاصمات، في مجالات الحكم والرأي والتربية والاعتقاد والنقد، التي تلم بمجتمعنا، مما يضاعف حجم الظلم والضلال والاستبداد، ويُضاف إلى ما في زماننا من مهلكات للعباد والبلاد والرشد والرشاد.. قيام كثيرين ممن يرون أنفسهم، ويُغرى الناسُ على أن يروا فيهم: معنيين بالشأن الذي



سوريا .. ولعبة الكبار والصغار (علي عقلة عرسان)

السبت 16 أيار (مايو) 2015 بقلم علي عقلة عرسان

يبدو أن الإفلاس متعاقد مع السيد ستيفان ديمستورا أو ملازم له، فبعد الزيارات واللقاءات والتصريحات والمبادرات، التي كان على رأسها “وقف إطلاق النار في حلب”، وبعد مشاورات جنيف التي يجريها حول المسألة أو الكارثية السورية، مع أربعين “طرفًا”، قاطعها عدد مهم منهم .. يبدو أن أقصى ما يمكن أن يقدمه الوسيط الدولي الثالث من نتائج، بعد هذا الركض



المسألة الإنسانية بين الديني والعلماني (علي عقلة عرسان)

الأربعاء 1 نيسان (أبريل) 2015 بقلم علي عقلة عرسان

إن مفهوم العلمانية عندنا، وفي هذا المجال على وجه التخصيص، يحتاج إلى فحص وتوضيح وتمحيص وتدقيق ومراجعة، لإزالة اللبس في الفهم والتطبيق من جهة، ولمواجهة تناقض بدأ يظهر بعد أن توصل الكثير من البعثيين إلى حقيقة إن إعطاء الظهر للإسلام خاصة والدين عامة كان خطأً فادحاً ولا تستقيم معه الأمور، وبدأ حديث عن تكامل العروبة والإسلام .. العروبة جسد والإسلام روح، وأنه لا ينبغي وضع العروبة في مقابل الإسلام، وأننا مسلمون....



تأملات في اليوم العالمي للمرأة (علي عقلة عرسان)

الأربعاء 11 آذار (مارس) 2015 بقلم علي عقلة عرسان

بمناسبة يوم المرأة العالمي وجدتني أمام سؤال ذي فروع، أو أسئلة ذات جذر واحد وربما جذع واحد، أبدأها بسؤال يدهشني قبل أن يدهش سواي: هل كانت القصة الأولى التي تُروى لنا عن هبوطنا أو طردنا من ملكوت السماء إلى ناسوت الأرض والشقاء، أعني قصة الشجرة والتفاحة .. آدم وحواء، هي قصة آدم أم قصة حواء، قصة الرجل أم قصة المرأة؟! أتراها بدأت منه أم منها، بسببه أم بسببها، ومن ثم لمن تنسب أولاً؟!



بين إرهاب وإرهاب .. الفتنة على الأبواب (علي عقلة عرسان)

الأربعاء 18 شباط (فبراير) 2015 بقلم علي عقلة عرسان

بانوراما الدم في سوريا والعراق واليمن وليبيا.. تعطي مؤشرات كثيرة على إمكانية إغراق الوطن العربي كله، أو معظم بلدانه وبعض بلدان العالم الإسلامي، في مستنقع الدم والفتنة المذهبية التي تزحف شيئاً فشيئاً، وبصورة تفوق كل ما جرى وما يجري الحديث عنه اليوم في جبهات قتال يفتحها الإرهاب أو تُفتَح عليه، أو تُخاض تحت عناوين معه وضده فيما يشي بحرب إرهاب على إرهاب.. ذلك لأن مؤشرات الأحداث ومجرياتها تشير بوضوح



افعلي.. وإنّا انتظارٌ دمشق (علي عقلة عرسان)

الأربعاء 4 شباط (فبراير) 2015 بقلم علي عقلة عرسان

بيتي وأهلي وعمري دمشق، تاريخي الخاص والعام، عشق القلب والروح.. جهات الوطن الأصلية والفرعية المشدودة إلى نقطة الجذب المركزية، مركز الوطن وركيزته، وقوة الدفع العربي التي جعلتني، مثل ملايين سواي، نؤمن بأنها العروة الوثقى لأمة العرب، والحضن الدفيئ الذي يضمهم بلا قيد أو شرط، والموقع الذي يمكن أن ينطلقوا منه نحو نهضة ومستقبل أفضل للأمة، ما الذي جرى لك ويجري فيك وآنت شبه ذاهلة عن ذاتك ودورك ومسؤوليتك؟!



الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 594888

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع المقالات  متابعة نشاط الموقع مقالات في الموقف  متابعة نشاط الموقع مشاركات الموقف  متابعة نشاط الموقع علي عقلة عرسان   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للمعركة- تشرين ثاني -2010