الصفحة الأساسية > أرشيف > مشاركات الموقف > محمد السعيد ادريس > محمد السعيد ادريس

محمد السعيد ادريس

كاتب عربي

مقالات هذا القسم


ترامب أخرج المارد من «القمقم» (محمد السعيد ادريس)

الجمعة 29 كانون الأول (ديسمبر) 2017 بقلم د. محمد السعيد ادريس

هم لا يستعدّون فقط للتبرؤ من ترامب، بل ويدعمون محاكمة نتنياهو ضمن موجة الحرب على الفاسدين. والتظاهرات التي خرجت وسط «تل أبيب» مساء السبت الماضي وفي القدس احتجاجاً على «الفساد الحكومي»، والمطالبة باستقالة نتنياهو الذي يخضع لتحقيقات بشبهات فساد، مؤشر آخر للرفض،



مراجعات ما بعد «الفيتو» الأمريكي (محمد السعيد ادريس)

الجمعة 22 كانون الأول (ديسمبر) 2017 بقلم د. محمد السعيد ادريس

هذا التحدي جاء منسجماً مع ما ورد على لسان المندوبة الأمريكية في مجلس الأمن هي الأخرى نيكي هايلي، بأن للولايات المتحدة «الحق الكامل كدولة سيدة أن تقرر نقل سفارتها إلى القدس»، وشنّت هجوماً على الأمم المتحدة قبل أن ترفع الفيتو الأمريكي ضد مشروع القرار العربي، وتحدثت عن «العار» الذي سيلحق بالمنظمة الدولية كونها



في «إسرائيل» يعيشون «الصدمة» (محمد السعيد ادريس)

الجمعة 15 كانون الأول (ديسمبر) 2017 بقلم د. محمد السعيد ادريس

مثلما شكّل رد الفعل العربي الأول على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة موحدة لـ «إسرائيل» يوم «صدمة»، لفداحة مثل هذا القرار الذي جاء عبثياً وضارباً عرض الحائط بكل قرارات الشرعية الدولية الصادرة عن مجلس الأمن والأمم المتحدة، ناهيك عن القواعد الثابتة للقانون الدولي بالنسبة لواجبات «دولة الاحتلال» و«حقوق شعب الأرض المحتلة»



السيناريوهات المحتملة للأزمة اللبنانية (محمد السعيد ادريس)

الجمعة 1 كانون الأول (ديسمبر) 2017 بقلم د. محمد السعيد ادريس

رهان في حاجة إلى ما يؤكده، لكن نجاح هذا المسار في حاجة إلى جهود خارجية داعمة لضبط مواقف الأطراف اللبنانية، والحيلولة دون الربط بين الأزمة اللبنانية والأزمات الأخرى ومنع أي محاولة ل «تدويل أزمة لبنان»، لأن ذلك معناه فرض خيار التصعيد الذي يصعب تحديده عند أي سقف يمكن أن يتوقف، طالما أن خيار الحرب «الإسرائيلية» ما زال ممكناً، وطالما أن هناك من يريدون أن تكون أزمة لبنان



اجتماع الفصائل والأجندة الفلسطينية البديلة (محمد السعيد ادريس)

الجمعة 24 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017 بقلم د. محمد السعيد ادريس

وأي غاية لتأسيس نظام سياسي دون تحديد الغاية منه، هل هو تحرير الوطن المحتل أم تداول السلطة على أرض غير معلومة الملامح؟
من الضروري أخذ هذا كله في الاعتبار، وعندها سيكتشف هؤلاء القادة كم أضاعوا من الحقوق بصراعاتهم، وكم هي تحدياتهم في واقع رافض لهم. الوعي بهذا كله وتدبره يمكن أن يحدد معالم الأجندة الفلسطينية البديلة.



الجانب الآخر من صورة دولة الاحتلال (محمد السعيد ادريس)

الجمعة 10 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017 بقلم د. محمد السعيد ادريس

الذين شاركوا بنيامين نتنياهو، رئيس الحكومة «الإسرائيلية» وزوجته سارة، تلك الاحتفالية التي عقدها في منزله الشهر الفائت على هامش ما يسمى ب «عيد العرش»، ضمن ندوة جرى تنظيمها عن «الكتاب المقدّس» صدمتهم «هواجس نتنياهو» عن مستقبل «إسرائيل»



تحديات تواجه المصالحة الفلسطينية (محمد السعيد ادريس)

الجمعة 22 أيلول (سبتمبر) 2017 بقلم د. محمد السعيد ادريس

بكل المعاني يمكن القول إن ما نجحت مصر في تحقيقه من توافق بين حركة «حماس» والسلطة الفلسطينية كان مفاجأة سارة، لكونه يحمل مؤشرات فرصة مؤاتية لاستئناف جهود المصالحة الوطنية، والانخراط مجدداً في ترميم المشروع الوطني الفلسطيني الذي نالت منه



سياسة اللامعقول بين مودي ونتنياهو (محمد السعيد ادريس)

الجمعة 14 تموز (يوليو) 2017 بقلم د. محمد السعيد ادريس

كسرت زيارة رئيس الحكومة الهندية ناريندرا مودي للكيان الصهيوني التي امتدت لثلاثة أيام وهي الزيارة الأولى من نوعها التي يقوم بها رئيس للحكومة الهندية إلى الكيان منذ تأسيسه كل ما هو معقول في السياسة الدولية وتجاوزته إلى عالم اللامعقول. كان من نوادر اللامعقول



رسائل «اجتماع البراق» في زمن الحصاد «الإسرائيلي» (محمد السعيد ادريس)

الجمعة 23 حزيران (يونيو) 2017 بقلم د. محمد السعيد ادريس

الصراع الإقليمي المحتدم الآن، والمتجه صوب الخليج بسبب الأزمة القطرية، يمثل فرصة سانحة لم يكن أحد يتوقعها داخل الكيان الصهيوني، كي يلتف بنيامين نتنياهو على مشروع الرئيس الأمريكي للسلام الذي مازال غائماً، ومنعدم الملامح، ورغم ذلك يخشاه نتنياهو، لسبب أساسي هو أن نتنياهو «يكره التحولات



إعدام الأسرى ونظرية الأمن «الإسرائيلي» (محمد السعيد ادريس)

الجمعة 21 نيسان (أبريل) 2017 بقلم د. محمد السعيد ادريس

عندما يطالب وزير «إسرائيلي» كبير بإعدام الأسرى الفلسطينيين، رداً على إعلانهم الإضراب المفتوح الذي صادف «يوم الأسير الفلسطيني» (17/‏4/‏2017)، فإن هذا الموقف بما يعكسه من «جنون في الوعي» يفضح أحد أهم أركان «نظرية الأمن الإسرائيلية»، التي تعتبر في واقع الأمر ليس مجرد نظرية أمنية، بل هي «نظرية الوجود الصهيوني» ذاته على أرض فلسطين. كل ما فعله الأسرى الفلسطينيون أن ما يقرب من 1500 أسير من كافة القوى الوطنية الفلسطينية، يقودهم الأسير القيادي الفتحاوي مروان البرغوثي



الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 15667

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع أرشيف  متابعة نشاط الموقع مشاركات الموقف  متابعة نشاط الموقع محمد السعيد ادريس   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للموقف- تشرين ثاني -2010