الصفحة الأساسية > المقالات > مقالات في الموقف > مشاركات الموقف > احمد جميل عزم > احمد جميل عزم

احمد جميل عزم

كاتب فلسطيني

مقالات هذا القسم


أول خطاب فلسطيني في الأمم المتحدة (احمد جميل عزم)

الجمعة 22 أيلول (سبتمبر) 2017 بقلم د.احمد جميل عزم

كانت سمعة الأمم المتحدة بين الفلسطينيين سيئة، فتردد شعث بقبول المهمة. فضلا عن هذا كان العالم بعد عمليات فلسطينية مُسلّحة عنيفة، بدءاً من خطف الجبهة الشعبية للطائرات، وصولاً لعملية "فتح" في ميونيخ في الألعاب الأولمبية، قد ألصق بالفلسطينيين تهمة الإرهاب.



فلاديمير.. من بقجة لاجئ (احمد جميل عزم)

الجمعة 18 آب (أغسطس) 2017 بقلم د.احمد جميل عزم

جاءت مريم لرام الله بعد أن صارت مغنية أوبرا، تدربت في باريس. تتحدث عن زيارتها في فيلم قصير، بإنجليزية بمسحةٍ يابانية. تذهب لزيارة بيت أهلها في يافا، تجد رقمه 47. تُخاطب إسرائيلية أمام المنزل، وتُخبرها "أنا أصلاً من هنا". وتسألها لماذا تستخدمون البيت؟ فترد، بارتباك، ويهود البيت المجاور ينظرون، "لعِلاج المُدمنين".



فتى الوطن الذي نبت في غزة (احمد جميل عزم)

الجمعة 11 آب (أغسطس) 2017 بقلم د.احمد جميل عزم

قرأت هذا الأسبوع كثيراً عن غزة قبل ستين عاماً، وذلك على وقع اشتداد الانقسام الفتحاوي- الحمساوي حالياً.
لطالما غنى شبان، في رحلاتهم ومناسباتهم أغنية "أنا يا أخي.. آمنت بالشعب المضيّع والمكبل.. وحملت رشاشي لتحمل بعدنا الأجبال منجل...". وهذه الاغنية للفرقة المركزية الفلسطينية، لا يزيد وقتها على دقيقة واحدة و38 ثانية



عالم الفلسطينيين الداخلي (احمد جميل عزم)

الجمعة 4 آب (أغسطس) 2017 بقلم د.احمد جميل عزم

في انجلترا، في شقة بالطابق الثالث قبالة "كنغز كوليج"، إحدى كليّات جامعة كيمبردج، مركز للتأمل "meditation"، يقوم على الانسحاب من العالم المادي المحيط، إلى العالم الداخلي للإنسان، إلى الروح. وفي مرّة حاول المدرب أن يقرّب للمشاركين الجالسين على الأرض، ما يعتقد أنّهم يفعلونه، ويعطيهم الطاقة والحافز، فقال: دائماً نكتشف الجديد، تخيل الحديقة



إعادة اعتقال بطل الـ 778 (احمد جميل عزم)

الجمعة 14 تموز (يوليو) 2017 بقلم د.احمد جميل عزم

بعض الملفات القديمة لا يقفلها الإسرائيليون، فهل نحفظها نحن؟
ذهابهم إلى قلب جنين قبل أيّام لتدمير لوحة تذكارية للقائد العسكري، للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، خالد نزال، الذي اغتالوه عام 1986، دليل أن ثقافة التحدي التي قادها تخيفهم كثيراً، ولا يعتبرونها تاريخاً منتهياً. وحتى كتابة هذه السطور، على الأقل، هناك شخص آخر، هو جزء من قصة التحدي



أديب جرار.. "ليس للنشر" (احمد جميل عزم)

الجمعة 7 تموز (يوليو) 2017 بقلم د.احمد جميل عزم

كَتَبَت أسيرة فلسطينية محررة أنّها ما كانت لتتخطى الألم والإرهاق الذي مسّها في بداية كتابة مذكراتها، عندما حَضَرَت لذاكرتها مشاهد الاعتقال والتعذيب والسجن، لولا المساعدة التي حصلت عليها عبر مجموعات الدّعم النفسي، عندما اشتركت بمجموعة نقاشية، مع أسيرات تحررن بأجسادهن



لا "سِلفي" في عين حوض (احمد جميل عزم)

الجمعة 16 حزيران (يونيو) 2017 بقلم د.احمد جميل عزم

"يُحكى" أنّه مع عصر الهاتف الخلوي الحديث، لم يعد أغلب الناس يعيشون اللحظة بل يوثقونها. ينشغلون بالتصوير، ووصل الأمر أن يقوم البعض بالتقاط صور ذاتية، "سِلفي" أثناء حادث مروع أو كارثة طبيعية، ليروجها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، فقد أصبح الأمر هوَساً.



غوانتنامو وصيدنايا و1391 الإسرائيلي (احمد جميل عزم)

الجمعة 12 أيار (مايو) 2017 بقلم د.احمد جميل عزم

رغم أن قرابة مليون فلسطيني اعتقلوا وسجنوا في السجون الإسرائيلية إلا أنّ الكثير من التفاصيل ما تزال مرعبة ومخفية، لا يعرفها الصليب الأحمر، أو هيئات حقوق الإنسان، ولا يعرف عنها الكثير، والأمر ليس جديداً، كتجربة الأسر في الأعوام 1947 - 1949، ولكن تلك السنوات تحديداً تحتاج بحثا وتوثيقا، خصوصاً مع ما رافقها من انتهكات حقوق إنسان، وحالات تشغيل بالإكراه، فضلا عن حالات اغتصاب. والواقع أنّه رغم أن مطالب الأسرى الفلسطينيين الذين دخل إضرابهم أسبوعه الرابع، تبدو محدودة، فإنّ واقع سجنهم ما يزال ينتظر توثيقه



على دوار نيلسون مانديلا (احمد جميل عزم)

السبت 6 أيار (مايو) 2017 بقلم د.احمد جميل عزم

كانت الساعة الرابعة والنصف، وفقط مئات وصلوا، فكان ممكناً أن أسمع أحد محامي الأسرى يقول، كنتُ أعرف أنه وصل عندما أسمع صوت "الكلبشات" في يديه، وخصوصا في رجليه. فعندما يكون الأسير في العزل يقيدونه هكذا. ويضيف، الآن وبعد سنوات من خروجه من العزل الانفرادي، بعد أن قضى سنوات فيه، أتخيله في سجن الجلمة، سيئ الصيت، فالمسافة بين الزنازين الانفرادية وغرفة المحامين طويلة، ولو سمح لي بزيارته، تعني أن أتخيله بصوت السلاسل، ومعنى هذا أن معاناته وهو المضرب عن الطعام مضاعفة وهو في الطريق إليّ.



إضرابان عن الطعام بينهما 79 عاما (احمد جميل عزم)

الجمعة 28 نيسان (أبريل) 2017 بقلم د.احمد جميل عزم

بحلول 25 نيسان 1938 كان قد انقضى اليوم السادس للإضراب عن الطعام في السجون.
بحلول 25 نيسان 2017 كان قد انقضى اليوم الثامن للإضراب عن الطعام في السجون.
عاشت فلسطين، أمس، مشاهد لم يعرفها الأطفال والفتيان من قبل، فمشاهد الإضراب الشامل، والمسيرات غير مسبوقة منذ سنوات طويلة، ولكن الإحساس العام أنّ الأيام المقبلة هي التي قد تشهد بداية الحدث الحقيقي، إن لم يجر التوصل لاتفاق ينهي الإضراب. بل إنّ حشدا وسط رام الله أمس، كان بهدف الإعلان عن حشد مركزي احتجاجي يوم الأربعاء المقبل.



الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 565093

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع المقالات  متابعة نشاط الموقع مقالات في الموقف  متابعة نشاط الموقع مشاركات الموقف  متابعة نشاط الموقع احمد جميل عزم   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

visiteurs en ce moment

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للمعركة- تشرين ثاني -2010