الخميس 22 أيلول (سبتمبر) 2011

بيان لتيار المقاومة والتحرير : تيار عبَّاس العميل ينفذ الحلقة الأخيرة من المشروع الصهيوني لابتلاع فلسطين

الخميس 22 أيلول (سبتمبر) 2011 par الموقف - خاص

دعا تيار المقاومة والتحرير في حركة التحرير الوطني الفلسطيني «فتح» في بيان تلقت «الموقف» نسخة عنه، شرفاء حركة «فتح» وجماهير الشعب الفلسطيني البطل وجماهير الأمة العربية الخالدة، الى التصدي لـ «المؤامرة الخطيرة التي تجري ضد فلسطين السليبة، وضد مقدساتها وخاصة في مدينة القدس وفي مدينة بيت لحم»، وخاطب البيان ابناء حركة «فتح» «ها هو تيار التصفية والتفريط والفساد، والذي اغتصب مقدّرات وإرث حركتكم العظيمة باكراً، ونفَّذ انقلابه الصهيوني الغادر بالتزوير والخداع والتضليل، متسلحاً بأدواته الشيطانية السوداء، وحلفه الفاجر العميل، ضد كل ما مثلته هذه الحركة من معاني الكفاح الوطني».

فيما يلي نص بيان تيار المقاومة والتحرير في حركة «فتح» :

[*بيان *]

التاريخ : ٢٢ أيلول (سبتمبر) ۲۰۱۱م | الموافق : ٢٤ شوال ١٤٣٢هـ

[**يا شرفاء حركتنا العظيمة،*]

ها هو تيار التصفية والتفريط والفساد، والذي اغتصب مقدّرات وإرث حركتكم العظيمة باكراً، ونفَّذ انقلابه الصهيوني الغادر بالتزوير والخداع والتضليل، متسلحاً بأدواته الشيطانية السوداء، وحلفه الفاجر العميل، ضد كل ما مثلته هذه الحركة من معاني الكفاح الوطني، وضد كل ما سجلته بدم أخوتكم من الشهداء الأبرار، وعذابات جرحاها وأسراها الفدائيين، ها هو يكمل حلقات مؤامراته القذرة، هذه المرة عبر بوابات الأمم المتحدة، مقامراً بكل ما حققته ثورتنا المجيدة، وساعياً إلى الوصاية الصهيونية على أرضنا وشعبنا، وراهناً كفاحنا الوطني العظيم إلى إرادة الصهاينة.

لقد كانت مهزلة ما أخرجه هذا التيار العميل، من مسرحيته الهزيلة في بيت لحم صيف العام 2009 تحت اسم «المؤتمر السادس»، وبرعاية صهيونية وإمبريالية، وكما كشفت وثائق ما عرف «بتسريبات ويكيليكس»، المقدمة الطبيعية التي نفذ من خلالها، هذا التيار العميل إلى هذه النتيجة الحاضرة اليوم، وهي تقديم كل ما حققته ثورة شعبنا المكافح على طبق من ذهب للصهاينة، وهي تتم بديكورات الفزع المصطنع صهيونياً وإمبريالياً، للتغطية على انحدار هذا التيار إلى قاع الخيانة الوطنية، وهو الأمر الذي ينتظره الصهاينة على أحر من الجمر، لكي يستطيع هذا الكيان المغتصب، أن يحقق لأول مرة الاعتراف الدولي بشرعيته، في نفس الوقت الذي ينتزع فيه شرعية الرواية الوطنية الفلسطينية.

[**يا جماهير شعبنا الفلسطيني البطل،*]

إن هروب تيار التصفية والتفريط والفساد، إلى حلقة جديدة من مقامراته الخطرة، وقفزاته الهوائية المشهورة، من الاعتراف العلني لشعبنا بفشل نتائج جرائمه التصفوية، وفداحة ما جرته على وضع القضية الوطنية الفلسطينية، وتكالبه على سلطة الوهم والعار بأي ثمن، ليتمكن من الإيغال في فساده ونهبه لمقدرات شعبنا، وباسم هذا الشعب العظيم، ولتتحول هذه الهبات والمنح والقروض والتسولات الدولية، إلى جيوب حلقاته الفاسدة الضيقة، هو دليل ليس فقط على سقوط أي شرعية بقيت من أي نوع لهذه الطغمة الشيطانية، بل هو دليل إضافي على أجندة صهيونية خاصة تمثلها اليوم في فلسطين المحتلة عصابات أمنية وميليشيات قراصنة، لا يمكن أن يطول الوقت قبل أن تقدّم إلى علنية، يحاكمها به الشعب في كل مدينة وقرية ومخيم على جرائمها وخطاياها.

إن ما يحاول أن يزيفه تيار التصفية والسقوط، على أنه إنجاز لمعركة دبلوماسية أو سياسية ينغمس بها هذا التيار، المغتصب أيضاً لتسميات المؤسسات السياسية الوطنية الفلسطينية، تحت أغطية تسمية سلطة العار والوظيفة الأمنية عند الصهاينة، هو في حقيقة الأمر الإجهاز على ما حققته الثورة الفلسطينية من تثبيت الرواية الكفاحية الوطنية الفلسطينية، في هذا المنتدى الدولي الذي انتزعت الثورة فيه عام 1974 نتيجة للتضحيات الكفاحية هذا الحق، واليوم يأتي هذا التيار ليستبدله بوضع وتسمية «دولة مراقبة» لا قيمة لها تماثل دولة الفاتيكان أو دول جزر الموز، فضلاً عن أنها ستحصر هذه الدلالة بكانتونات في الضفة المحتلة، ويجهز أي قرار مهما كان نوعه اليوم بشكل تلقائي، على كل القرارات السابقة بحق القضية الفلسطينية، وخاصة تلكم المتعلقة باللاجئين ووضع المدينة المقدسة، كما يحيل حتى قرار التقسيم الشهير على ظلمه وعدوانيته وانعدام شرعيته، إلى أضابير قرارات منسوخة غير ذات صلة بالوضع الجديد، الذي سيعني شطب وضع حركة تحرير وطني وهو واقع الأمر، وتحويله إلى وضع أراض متنازع عليها بين معترف به شرعياً هو العدو الصهيوني في هذه الحالة، وبين منازع طارئ على هذه السيادة هو سلطة العار ودولتها «المراقبة».

[**يا جماهير أمتنا العربية الخالدة،*]

إن هذه المؤامرة الخطيرة التي تجري ضد فلسطين السليبة، وضد مقدساتها وخاصة في مدينة القدس وفي مدينة بيت لحم، هي حلقة أخيرة من حلقات المشروع الصهيوني لابتلاع فلسطين، واستكمال تهويدها، والوصول إلى مراحل جديدة من مؤامرات التوطين ومؤامرات التشريد «الترانسفير» الاختياري والاجباري على حد سواء، فجيش المستوطنين الصهاينة والذي بلغ تعدادهم الجديد في الضفة الفلسطينية المحتلة، برعاية وحماية أجهزة مؤسسات العدو الصهيوني، وأجهزة زمرة عبَّاس، ثلاثة أرباع المليون في وقت انكمشت فيه الارض الفلسطينية بفعل أساليب قضمهم إلى أقل من 15%، هي حلقة من حلقات تنفيذ تصدير الأزمات والعدوان لباقي الأرض العربية.

إن معركة شعبنا في تثبيت روايته الكفاحية الوطنية، واسترداد حقه الطبيعي في أرضه العربية فلسطين، كل فلسطين، هي معركة هذه الجماهير ولا تنفصل عن انتفاضاتها المجيدة في الشوارع العربية ضد بقية مشاريع الحلف الامبريالي في الإفقار والتسلط واستلاب الحقوق والثروات، وإننا ندعو جماهير أمتنا للتلاحم مع جماهير شعبنا في كافة أماكن تواجده، للقيام بهبة واحدة تسقط هذه المؤامرة وأدواتها، وتعيد البوصلة إلى التلاحم الواحد في معركة المصير المشترك، لتحرير الأرض العربية الواحدة، وفرض السيادة العربية الواحدة التي لا تتجزأ، وإننا ندعو إلى إسناد مؤتمر شعبي فلسطيني وعربي، يفرض التوافق على مشروع وطني كفاحي، وعلى مؤسسات شرعية حقيقية تمثل مصالح شعبنا وأمتنا الواحدة، بعد أن ثبت للقاصي والداني أن هذه الطغمة المغتصبة لتمثيل مصالحه وحقوقه، غير أمينة ولا هي راشدة للقيام بهذا الدور المقدس لقضية من أقدس قضايا الأمة، بل هي على العكس تستفيد من واقع التشظية وغطاءات خادعة من نمط تسمية «القرار المستقل»، لتنفذ مؤامراتها بعيداً عن المسائلة والمحاسبة والمراجعة.

عاشت فلسطين حرة عربية مستقلة،

عاشت انتفاضة جماهير أمتنا العظيمة،

عاشت انتفاضة شعبنا البطل العظيم،

عاشت حركة التحرير الوطني الفلسطيني «فتح»،

البندقية هي الطريق الوحيد للتحرير والعودة والكرامة،

المجد والخلود لشهداء شعبنا الأبي وشهداء أمتنا العظيمة،

الشفاء العاجل لجرحانا البواسل والحرية لأسرانا الأشاوس،

وإنها لثورة حتى النصر،،،،،،،،

[**حركة التحرير الوطني الفلسطيني «فتح»

قوّات العاصفة - تيار المقاومة والتحرير*]


titre documents joints

بيان تيار المقاومة والتحرير في حركة «فتح»

21 أيلول (سبتمبر) 2011
info document : PDF
301.4 كيلوبايت

forum

الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 2 / 14801

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع رأي الموقف  متابعة نشاط الموقع الإعلام المركزي   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للموقف- تشرين ثاني -2010