السبت 30 تشرين الثاني (نوفمبر) 2013

معاناة "الفسيفس"

السبت 30 تشرين الثاني (نوفمبر) 2013 par أ.د. محمد الدعمي

تحيا طيور الديك الرومي اغتراباً مشحوناً بالمكابدات كل سنة حتى يأتي يوم الخميس الرابع من شهر نوفمبر، إذ تلقى الملايين من طيور "الفسيفس" (وهو الاسم الشائع في العراق لهذا الطائر، زيادة على اسم الدلع: علي شيش) حتوفها على أيدي القصابين والذباحين كي ترسل لحومها منظفة وطرية إلى الأسواق الكبرى، لتحشى وتشوى مع أنواع الفواكه والمقبلات للاحتفال بعيد الشكر Thanksgiving.
مأساة الفسيفس في الولايات المتحدة الأميركية لا تختلف كثيراً عن مآسي الأغنام في العالم العربي الإسلامي، ذلك أن الأميركان لايمكن أن يشعروا بالحبور وبأجواء عيد الشكر إلا وهم يمضغون لحم الفسيفس مع النبيذ وسواه من المشروبات البريئة والكحولية حتى التخمة، ثم يتوجهون تلقائياً إلى الصيدليات بحثاً عن أدوية الحموضة والمساعدة على الهضم. إلا أن أكثر ما يؤثر في نفسية الفسيفس الأميركي هو أنه بعد أن يؤكل، يتبادل الحاضرون من البشر أنواع النكات عليه والتندر به، الأمر الذي يزيد من مشاعر الإغتراب في دخيلته.
بهذه الطريقة فقط تكتمل الإحتفائية على أرواح الديوك الرومية التي ترسل بلا رحمة إلى الأفراد، اللهم إلا إذا حظيت بعناية السماء فتكون من حصة الرئيس الأميركي الذي تأخذه الشفقة بالديك الرومي المهدى اليه، فيطلقه في حدائق البيت الأبيض، منقذاً إياه من سكاكين القصابين. ثم لا يلبث الرئيس الرؤوف، بعد تحرير الديك السمين المقدم إليه، وأن يلبي دعوة غداء أو عشاء من قبل أحد المقربين لتناول لحوم الفسيفس، بلا رحمة، هذه المرة!
لذا تتطابق الثقافة الأميركية الشائعة مع الثقافة الشائعة في العالم الإسلامي الذي بدلاً من أن يستجيب لالتماسات الممثلة الفرنسية الشهيرة "بريجيت باردو" للحكومة التركية بالامتناع عن ذبح الأغنام في عيد الأضحى، يتماهى في استغلالها والإقلال من شأنها في الكاريكاتير والإعلان والدعاية، ناكراً جميل لحومها السمينة اللذيذة على أمل الظفر بها في عيد الأضحى التالي، بالضبط كما يفعل الأميركان عندما يتركون موائد عيد الشكر ولم يتبق من الفسيفس المشوي المسكين سوى هشيم العظام والأحشاء!


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 59 / 565743

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع المقالات  متابعة نشاط الموقع مقالات في الموقف  متابعة نشاط الموقع أقلام في الموقف   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

visiteurs en ce moment

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للمعركة- تشرين ثاني -2010