الثلاثاء 29 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011

فِلَسطينْ لا تَقبَلُ القِسمَة

الثلاثاء 29 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011 par علي عبيدات

هيّ المُعادَلةُ الواحِدَة الوَحيدَة، القَديمَة والجَديدَة، الذَخيرَةُ والعَقيدَة، لا تُقسَّمُ ولا تُرَسَّمُ ولا تُجَزأ، لا تُبَدَلُ ولا تُعَدَلُ ولا تحيدُ عَنْ المَبدأ، لا تَمِلُ ولا تَكِلُ ولا تَصدأ، نَكتُبها بماءِ عيوننا مِن عُمقِ الجِراحْ، نشيدُنا الوَطني وترانيمُ الصَباحْ، مِتراسُنا الأولِ وحِرابُ السِلاح، فِلَسطينْ لا تَقبَل القِسمَة.

اسَتَمنعونَ أمواجَ البَحرِ في عَكْا تُغازِلُ داليةَ الخَليلْ، جِبالُ النارِ أغنيةُ ومَرجُ ابن عامِرِ أهازيجٌ تَهاليلْ، والكَرمِلُ حُلمُنا الأبديِّ، يَحكيْ لمحرابِ القُدسِ عَنْ المُثَلَثِ والجَليلْ، وعروسُ البَحرِ في غَزَة تشارُكُ بهاءَ حيْفا نسيمَ صُبحٍ عَليلْ.

أحَسِبتُم أنَّ السَجينَ قَد هاودَ السَجانْ، وأنَ أسودَ رام الله نَسيتْ حيفاْ وعَسقلانْ، فهَديرُ النّهرِ في الأغوارْ يُعطيْ طَبرياْ الأمانْ، وأجراسُ النورِ في المَهدِ تَعزفُ للناصِرةِ الألحانْ، وأم الرشراشِ أغنيةٌ تُنادي وِحدَة الأوطانْ.

هي تعاليمُ الرَبِ للطَفلِ في الرَحمِ جَنينْ، تكابيرُ الفَجرِ في حِطينْ، قَمرُ يستهِلُ الليلَ في جِنينْ، يُقرِؤُ النَجماتِ عَهداً في سَخنينْ، تعاليمُ حورية تُصلي للحُريةِ شوقاً وحَنينْ، وتَصرخُ .. أيُفصَلُ بُطيّنُ القَلبُ أيسَرُها عَنْ اليَمينْ ؟؟!!.

هي أشياءُ لا تُرى، لا تُشتَرىْ، خُطوطُ النارِ تَعِرفها وساحُ الوَغى، تَصرخُ في وَجهِ كُل مُستَبِدِ طَغى، الخَريطَة يَمسَحُها دَم الشُهداءِ يُخَضِبُ الثَرى، وجِدارُ الفضلِ يُسقِطُهُ نشيدُ الثوارِ يَحرثُ الأرضَ مُدناً وقُرى.

هي أنشودَة «خالدون»، هي أشعار توفيق زياد كأننا عِشرون مُستحيلْ، هي محمود دَرويشْ في أن نَكونْ أو لا نكونْ وسنَكونْ، راسخةٌ جذورها كما الزيتونْ، لا تُخانُ ولا تَخونْ، من جبالِ الجليلِ لجرزيم وعيبال، للمُكَبِرِ وجَبلِ الزيتونْ.

لا نَعتَرفُ إلا بكلِ فلَسطينْ، لا نعرفُ قراراتٍ ولا عناوين، هي تاريخُ الفاتحينْ، وطريقُ الحالمينْ، ودَربُ الثائرين، كانت تسَمى فِلسطينْ، وظلَت تسمى فلسطين، معادلة لا تكينُ ولا تستكينْ، قسِموا ما شئتُم فعزيمتنا لَن تَلينْ.

احصوا السنواتْ، عَددوا النَكباتْ، جَمعوا القراراتْ، فهي عقيدَة لا تتغيّر، وجراحُ لا تطيب، وجباهٌ لا تُسيّر، وشَمسٌ لا تَغيبْ، من نَهرِها إلى بَحرها، بظُلمِها بقَهرِها، لا تُغيّبُ سِحرَها، ولا يبّدِلُ دَهرها، ولا تُديرُ لابنائها ظَهرَها.

فلتَعلموا جميعاً ولو طالتْ الغُمَة، ونامَتْ الأُمَة، فلَن تَضعَف الهِمَة، وستَبقى فِلسطينَ التي نَعرِفها وتَعرِفنا، لا ولَم ولَن تَقبَل القِسمَة.


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 5 / 566518

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع المقالات  متابعة نشاط الموقع مقالات في الموقف  متابعة نشاط الموقع أقلام في الموقف   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

visiteurs en ce moment

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للمعركة- تشرين ثاني -2010