الاثنين 26 أيار (مايو) 2014

التيار ينهي ورشات حركية ويصدر توصيات للبرنامج الحركي العام المقبل

الاثنين 26 أيار (مايو) 2014

عقد تيار المقاومة والتحرير في حركة التحرير الوطني الفلسطيني «فتح» عدة لقاءات و ورشات حركية في ساحة الخليج العربي وساحات أخرى أجرى خلالها تقييما سياسيا ً شاملاً للمرحلة الحالية التي تمر بها القضية الوطنية الفلسطينية وتقييم وضع الحركة وسبل إعادة استنهاضها وسبل تصحيح الانحرافات في السياسات والبنية التنظيمية ومختلف القضايا التي تخص التيار، وقد استعرض التيار النتائج الكارثية التي أوصلتها سياسات القيادة غير الشرعية للحركة وسياسات القيادة المهيمنة على مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية على القضية ومسيرة كفاح شعبنا.
وخلص التيار في ملخص هذه الورشات الحركية إلى عدد من الخلاصات الهامة التي ستوضع توصياتها العملية على أجندة الاسترشاد بمقتضياتها في برنامج التيار وكان أبرزها ما يلي:-
1-إن أخطر ما قام به ويقوم به تيار التصفية داخل الحركة المختطفة وداخل الساحة الفلسطينية ليس التوقيعات والاتفاقات التنازلية ولا القمع السياسي للمقاومين ولا الأدوار التخريبية عبر التنسيق الأمني مع العدو على جريمتها التاريخية ، بل إن الأخطر منها هو تزييف الوعي النضالي الوطني الفلسطيني، وخداع هذا الوعي عبر الإيحاء بأن إقامة مؤسسات دولة وطنية مستقلة وحرة وسيدة ممكن على رمال متحركة لا زالت أرضها في قبضة العدو ، ويمكن لأي مجنّد صهيوني أن ينسف هذا البناء الكرتوني في أية لحظة ، برئاساتها ووزاراتها وجيوش المتعلقين بها ويتركها في العراء تحت وطأة تحطيم مزدوج للواقع وللأمل، وقصة الضمانات الدولية معلوم قيمتها في القضية الفلسطينية وسيفها العظيم الذي كان أحد السيوف على رقبة الوطن فلسطين منذ البداية وقصة نفاق كبرى، ولذا فإن ضرورة الحفاظ على زخم إعادة نوعية شعبنا مركزاً في المرحلة الحالية وذلك عبر قول كل الحقيقة للجماهير وأن الحقيقة الوحيدة الثابتة أن غير طريق الانتفاضة وطريق البندقية وكل أشكال حربنا الشعبية طويلة الأمد كفاحيا لا يوجد بديل
2- إن دعم وإسناد وتقوية الحراكات الشبابية والنشاطات الشعبية في الأرض المحتلة حتى تصل إلى طريق الانتفاضة الشاملة ضد العدو ومستوطنيه وتفرض عليه الانسحاب من الضفة المحتلة من غير قيد أو شرط هو واجب وطني ملح وحاسم ولذا فهو يغدو اليوم برنامج يومي للتيار ، وتكمن الأهمية الأكثر إلحاحاً خاصة في منطقة القدس المحتلة حيث تتعرّض لأخطر مراحل مخططات التهويد وخاصة في منطقة الحرم القدسي الشريف تمهيدا لتقسيمه وفرض التقسيم كأمر واقع في ظل وضع مرضي كامل يحيط بالحالة عربياً ودولياً يتيح للعدو الإيغال في هذا المسلسل الذي أصبح علنياً وبغطاء من حكومة الكيان ومؤسساته التابعة له، وإن التيار لن يني جهداً عن دعم المؤسسات الوطنية في القدس بكل ما لديه من إمكانية وإسناد كل المعارك المتوقعة مع هذا العدو والقائمة حول عروبة القدس وطهارة المقدسات من دنس العدو ومستوطنيه.
3- الانتقال بإعلام التيار إلى التركيز على التواصل مع جماهير شعبنا في الداخل السليب وإبراز معركتهم ضد العدو الصهيوني الذي بدأ مسلسل التطهير العرقي واستهداف وجودهم عبر سياسات لئيمة غادرة تستهدف هويتهم الوطنية والقومية ومحاولة تفتيت تحشّدهم الوطني عبر عدة معارك من المصادرة للأرض والاقتلاع في النقب مثالا إلى محاولة فرض التجنيد على مسيحيي شعبنا إلى سياسات التحريض العنصري ضد المدن والقرى الفلسطينية المحتلة، كما جرى التوصية بتحقيق الترابط بين الشتات والوطن المحتل وتجسيد ذلك عبر خطط إعلامية خاصة تتولى أجهزة وأدوات الإعلام تنفيذها وتنسيقها.
4- أكد التيار على أن ما تسمى بعملية التسوية ومسلسل التفاوض المخزي لن يقود إلا إلى مزيد من التفتيت في ساحة الجبهة الداخلية الفلسطينية وأن الوحدة المطلوبة هي الوحدة على قاعدة المقاومة ويدعم التيار هذا الخيار بكل قوة كما لا زال مصراً على ما سيق وأن قدّمه من مقترحات وأوراق عمل جهة إعادة صياغة مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية وتنشيط عملها وإعادته إلى المعركة مع العدو وفق الميثاق الوطني غير المعدّل وافتتاح برنامج كفاحي جديد لمسيرة شعبنا يتم فيه خرط كل طاقات شعبنا في هذه المعركة المصيرية مع العدو متمسكاً بشعاره أن الاشتباك مع العدو وأن اللقاء على أرض المعركة.
5- أكد التيار من جديد أن لا شرعية لأي مؤتمر حركي يعقد تحت سيطرة العدو في أي وقت مضى أو لاحق وأن لا شرعية بالمثل لكل الانحرافات عن المبادئ والمنطلقات والأساليب والأهداف الفتحاوية التي يضمها الميثاق الأساسي للحركة وأن كافة الإدخالات التي تلت المؤتمر الحركي الخامس لا موقع لها من الإعراب وتعتبر كأن لم تكن وسيناضل التيار لإعادة نهضة الحركة على أساس ثوابتها الحركية ومسلكيتها الثورية وإن الطريق لاستشراف ذلك لا يمكن أن تتم مع وجود الانحرافات النظرية والعملية القائمة ولا أن تحدث في مؤتمرات تحت سيطرة العدو وتحكّمه، كما أكد التيار أن الشرعية الوحيدة المعترف بها هي شرعية البندقية المنبثقة عن أسس وثوابت فتح واستكمال سيرتها الكفاحية.
6- أكّد التيار أن الاعتراف بيهودية الكيان هو خطوة خيانية لا لبس فيها ولا يمكن المرور بها مرور الكرام سواء أخرجت عن جهة أو قوى أو جماعة أو أية شخصية وهي نسف شامل للرواية وللحق الفلسطيني معاً ، وفي ذات الوقت فإن الأصوات التي أخذت تحاول الإيحاء بأن الهروب من فشل سياسة تسوياتها المخزية يكون بالذهاب إلى قبول ضم العدو للضفة المحتلة ومحاولة تغطية ذلك تحت ما يسمى بالنضال داخل الدولة الواحدة ثنائية القومية هو مشروع آخر من مشاريع الانخراط في أوهام التصفية فضلا عن كونها كلّها مجرد انقلاب على الحتمية التاريخية الراسخة والتجارب الثابتة التي لا تقرّ طريقاً إلا طريق الكفاح الوطني الشامل ضد المحتل الغاشم المعتدي سبيلا لتحرير الأرض والإنسان وبالتالي فإن كل ما عدا ذلك هو انخراط في إعطاء الوقت المجاني للعدو وتعطيل مسيرة كفاح شعبنا الطبيعي وبيعه الأوهام خدمة لمصالحها الضيقة في الهيمنة على قرار شعبنا أو حتى في تحقيق فوائد مادية لشرائح مجتمعية فاسدة، ويؤكد التيار أن العودة والتعويض حق حتمي لشعبنا إلى أملاكه في مدنه وقراه التي أخرج منها عودة وأن لا حل سوى ذلك مصحوبا بتصفية الكيان الصهيوني تصفية شاملة وفي كل المستويات وتحرير الأرض حتى آخر شبر منها.
7- استعرض التيار الجهود المباركة التي يبذلها الأخوة في كتائب الشهيد عبد القادر الحسيني في كل المستويات وعلى كل الأصعدة الجماهيرية والشعبية والتنظيمية والمقاومة وأبدى اعتزازه بهذا الجهاد المبارك وتقدّم من الأخوة في الكتائب وقيادتها بالتحية والتقدير لهذه الانجازات الرائعة وهذا الالتزام الفتحاوي المقاوم، وأكّد التيار أن مجاهدي الكتائب يمثّلون اليوم الوجه الناصع للحركية الفتحاوية الملتزمة بالمبادئ والقسم على طريق التحرير الشامل والعودة وبناء دولة فلسطين الحرة السيّدة على كامل التراب الوطني المحتل والمغتصب.


titre documents joints

26 أيار (مايو) 2014
info document : PDF
443.7 كيلوبايت

الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 0 / 14230

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع أخبار  متابعة نشاط الموقع أخبار ألتيار   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للموقف- تشرين ثاني -2010