الجمعة 16 تموز (يوليو) 2010

وصفت بأنها الأضخم في التاريخ : مساعدة أمنية ضخمة من الولايات المتحدة لـ «إسرائيل»

الجمعة 16 تموز (يوليو) 2010

قال نائب وزيرة الخارجية الأمريكية للشؤون السياسية العسكرية، أندرو شبيرو، إن واشنطن تنوي تزويد «إسرائيل» برزمة مساعدات أمنية وصفت بأنها الأكبر في التاريخ.

جاءت أقوال شبيرو هذه اليوم، السبت، في مركز «سابان» في معهد «بروكينغز للشرق الأوسط في واشنطن».

وقال إن الإدارة الأمريكية تنوي زيادة المساعدات الأمنية السنوية التي تقدمها الولايات المتحدة لـ «إسرائيل». وأشار إلى أنه في العام الحالي طلبت الإدارة الأمريكية من الكونغرس 2.775 مليار دولار كمساعدة أمنية خاصة لـ «إسرائيل».

وجاء أن شبيرو ربط بين زيادة المساعدات الأمنية وبين إمكانية إجراء محادثات مستقبلية مع السلطة الفلسطينية. وقال إن إدارة أوباما تأمل أن «زيادة التزام الإدارة الأمريكية بأمن «إسرائيل» يدفع بالعملية بحيث تساعد «الإسرائيليين» في استغلال الفرصة واتخاذ القرارات الصعبة المطلوبة للسلام الشامل».

وقال أيضاً إن الإدارة الأمريكية تعتقد أن السعي للسلام بين «إسرائيل» والفلسطينيين وجاراتها من الممكن أن يعزز جميع الأطراف. وأضاف أنه «يصبح التقدم في كافة المسارات ضرورياً أكثر من أي وقت مضى».

وكرر شبيرو مرة أخرى التزام الولايات المتحدة تجاه أمن «إسرائيل». وأكد على «حق «إسرائيل» في الوجود» وأن «حقها في الدفاع عن نفسها ليس موضع شك، ولن يتحقق أي اتفاق سلام بدون الموافقة على هذه الحقيقة».

وقال أيضاً إن ««إسرائيل» صديقة ضرورية، وحجر أساس لالتزام الولايات المتحدة بأمن المنطقة». وأضاف أن دعم الولايات المتحدة لأمن «إسرائيل» هو أكثر من مجرد إظهار الصداقة، وإنما هو التزام تام بأمن «إسرائيل» لأن ذلك يعزز الأمن القومي للولايات المتحدة، ويساعد «إسرائيل» على اتخاذ الخطوات المطلوبة للسلام، على حد تعبيره.

وفي حديثه عن التهديدات التي دفعت الولايات المتحدة إلى زيادة رزمة المساعدات، قال شبيرو إن «إسرائيل» اليوم تواجه عدد من التحديات هي الأخطر في تاريخها.


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 0 / 15534

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع أخبار  متابعة نشاط الموقع أخبار دولية   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للموقف- تشرين ثاني -2010