الخميس 6 أيار (مايو) 2010

بعد مناورات الحرس الثوري، الجيش الإيراني مناورات جديدة في الخليج «العرب-فارسي»

الخميس 6 أيار (مايو) 2010

ذكر التلفزيون الرسمي الايراني بدء ايران مناورات بحرية جديدة يوم الخميس في الخليج لاظهار قدرة الجمهورية الاسلامية على "الدفاع عن نفسها" في مواجهة أي هجوم.

وهذا هو ثاني عرض من نوعه للقوة العسكرية الايرانية في أقل من شهر.

وتتزامن مناورات الجيش النظامي الايراني والتي من المقرر أن تستمر ثمانية أيام في الخليج المهم لامدادات النفط العالمية مع تنامي التوتر في النزاع النووي الايراني المستمر مع قوى غربية.

وتسعى الولايات المتحدة الى حشد تأييد الدول الاعضاء في مجلس الامن الدولي لفرض جولة رابعة من العقوبات على ايران للضغط عليها لوقف نشاطها الذري الحساس الذي يشتبه الغرب بأن هدفه صنع قنابل وتنفي ايران هذا الاتهام.

ولم تستبعد الولايات المتحدة وإسرائيل عدوتا إيران اللدوتان العمل العسكري اذا فشلت الدبلوماسية في حل النزاع.

وقالت إيران ذات الاغلبية الشيعية انها سترد على أي هجوم تتعرض له باستهداف المصالح الامريكية في المنطقة واسرائيل بالاضافة الى اغلاق مضيق هرمز.

وكان من المقرر أن تنطلق يوم الاربعاء المناورات البحرية التي ستغطي منطقة تشمل أيضا بحر عمان.

ولم يتضح على الفور السبب وراء تأخيرها لمدة يوم.

وذكر التلفزيون الرسمي الايراني أن حبيب الله سياري قائد البحرية في الجيش الايراني قال ان الهدف هو اظهار قدرة ايران على "الدفاع عن أراضيها".

وأفادت وسائل اعلام رسمية بأن الحرس الثوري الايراني أجرى أواخر الشهر الماضي مناورات استمرت أربعة أيام في الخليج ومضيق هرمز لاختبار صواريخ وزورق سريع جديد يمكنه تدمير سفن العدو.

وكثيرا ما تعلن ايران احرازها تقدما في قدراتها العسكرية وتختبر أسلحة في محاولة واضحة لاظهار استعدادها لصد أي ضربة اسرائيلية أو أمريكية.

وصرح روبرت جيتس وزير الدفاع الامريكي في وقت سابق من هذا الاسبوع بأن ايران تتحدى القوة البحرية الامريكية في الشرق الاوسط بمنظومة من الاسلحة الهجومية والدفاعية.


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 0 / 14559

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع أخبار  متابعة نشاط الموقع أخبار دولية   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للموقف- تشرين ثاني -2010