الجمعة 4 أيار (مايو) 2018

التيار يصدر بيان: الشرعية والتمثيل للدم ودافعيه وليس لبائعيه

الجمعة 4 أيار (مايو) 2018

أصدر تيار المقاومة والتحرير بيانا صحفيا وزعه على الاعلام وتلقت« الموقف» نسخة منه أدان فيه اجتماع عباس ومحفله برام الله باسم المجلس الوطني الفلسطيني وقال البيان إن من زوّر ارادة الفتحاويين في ما سماه المؤتمرين السادس والسابع لحركة «فتح» الخائن محمود عباس هو نفسه الذي يقوم اليوم بتزوير الكل الوطني في مجلسه المشبوه والذي يهدف من خلاله إلى إبقاء نفسه في هذا الوضع جاهزا لتنفيذ ارادة ترامب والتعاطي مع صفقة القرن التي يدعي أنه يواجهها.

وجاء في البيان :فالناظم لهذه الصور جميعها هو الدور الخياني الذي يقوم به تيار التصفية والتفريط بتأبط محمود عباس، والذي أعلن صراحة ومارس اعترافه بالعدو الصهيوني، وحربه ضد المقاومة حتى بأبسط أشكال المسيرات السلمية التي تمثلها مسيرات العودة، وتآمره على سلاح وحياة المقاومين، وعليه فإن هذه الصفحة السوداء في حياة شعبنا، ستلقي يمرارتها قريبا إلى الساحة الفلسطينية، لكنها سترتد إلى حلوق المتآمرين ورد كيدهم إلى نحورهم.

هذا ودعا البيان إلى التلاحم في الميدان وفرض التمثيل فيه لا في المجالس المشبوهة التي ينفذها الدولار التصفووي والذي يمسك به محمود عباس، وفيما يلي نسخة عن البيان الصادر.

بيان صحفي

يدين تيار المقاومة والتحرير ما سمي بعقد دورة للمجلس الوطني الفلسطيني في مدينة رام الله المحتلة ومنظميها، ويأسف لتساوق جهاز المجلس مع التزوير والدجل الذي مارسه عباس، ويعتبر خطوات تيار التصفية العميل اللاهث بكل غطرسة خلف رضى العدو واملاءات معسكر الامبرياليين، ومنها تزوير مجلس وطني فلسطيني يمرر إحداثيات صفقة القرن لترامب على حساب فلسطين وقدسها، ويدعو إلى عزل هذا التيار، ويحمل الذين تساوقوا مع هذا الدور التقسيمي الخياني كامل المسؤولية التاريخية.

إن مدخلات ومخرجات هذا المؤتمر ، لن تغادر صورة مدخلات ومخرجات ما سمي بمؤتمرات فتح السادس والسابع المكذوب على تاريخ الحركة وارادة مناضليها، فالناظم لهذه الصور جميعها هو الدور الخياني الذي يقوم به تيار التصفية والتفريط بتأبط محمود عباس، والذي أعلن صراحة ومارس اعترافه بالعدو الصهيوني، وحربه ضد المقاومة حتى بأبسط أشكال المسيرات السلمية التي تمثلها مسيرات العودة، وتآمره على سلاح وحياة المقاومين، وعليه فإن هذه الصفحة السوداء في حياة شعبنا، ستلقي يمرارتها قريبا إلى الساحة الفلسطينية، لكنها سترتد إلى حلوق المتآمرين ورد كيدهم إلى نحورهم.

إننا ندعو إلى الرد المباشر بالميدان فالتمثيل والشرعية هي شرعية الانتفاضة وشرعية العودة ومسيراتها، وشرعية المقاومة وسلاحها، وشرعية الجهاد والاستشهاد، وإننا بكل قوة ندعم تشكيل عمل جبهوي مقاوم وصيغة تلاقي جديدة على قاعدة المواثيق الأصلية لمنظمة التحرير التي دفنتها المؤامرة، كما دفنت من قبلها منظمة الجهاد المقدس، إن الشرعية للدم ولدافعيه، وليست للمرتدين وبائعيه، ولتكن الجمع القادمة تشكيلا لتلاقي كل القوى والفصائل والمواقع للرد على جريمة العملاء مزوري الارادات من المنبوذين، ضد العدو وفي الميادين وتسعير الاشتباك معه ومواجهة عملائه.

عاشت الانتفاضة وقواها

المجد والخلود لشهداء شعبنا

الشفاء العاجل لجرحانا والحرية لأسرانا

الخزي والعار لعملاء الصهاينة والامريكان

التمثيل والشرعية للمقاومة والانتفاضة

وإننا حتما لمنتصرون

تيار المقاومة والتحرير (ت.م.ت)

فلسطين

30/4/2018 الموافق 14/8/1439هـ


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 46 / 14776

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع أخبار  متابعة نشاط الموقع أخبار ألتيار   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للموقف- تشرين ثاني -2010