الجمعة 27 كانون الثاني (يناير) 2017

التيّار يحمّل سماسرة التصفية المسؤولية عن استهتار الامبرياليين بالقضية الفلسطينية

الجمعة 27 كانون الثاني (يناير) 2017

حمّل تيار المقاومة والتحرير تجار القضية الفلسطينية من دعاة التفريط والتصفية المسؤولية التامة عن اقدام العدو الامبريالي الامريكي بتبني كامل الموقف الصهيوني فيما يخص الاستيطان الاقتلاعي ونقل سفارته من تل ابيب المحتلة الى القدس المحتلة بما يعنيه ذلك من انهاء اوهام دعاة التسويات التفريطية واسقاط يافطتهم الشهيرة «حل الدولتين»، وأبدى مصدر مسؤول استهجانه من حالة فقدان الارادة التي تعصف بحال الفصائل والقوى السياسية وخاصة المناهضة منها لمشروع التصفية وربطها لخطواتها التي يجب ان تتخذها فورا للرد على هذه المنزلقات التي تهدد القضية الوطنية الفلسطينية بحركة تيار التصفية وقراراته المسلوبة اصلا والمرتهنة بالكامل لاوسلو الذي سقط بالفعل بيد العدو ويصرون على ابقائه رغم انفه وتوابعها وجديدها المسمى« التنسيق الامني المقدس»، ودعاها الى اخذ خطوة عاجلة تجاه الانتفاضة الثالثة وتجاه العصيان المدني الشامل في عموم فلسطين السليبة لانه الطريق الوحيد القادر على لجم تغول الامبرياليين وانفلات الصهاينة اليومي ضد المقدسات وضد وجود الشعب الفلسطيني نفسه على ارض اجداده كما قال المصدر.

من جهة اخرى كان قدر صدر تصريح عن الناطق الرسمي للتيار جاء فيه:

[(الذي قاد أو سيقود لنجاح الترامب بكسر المحرّم الوهمي الامبريالي حول نقل السفارة إلى القدس المحتلة من تخوم يافا المحتلة، هو نجاح تيار التصفية والتفريط بكسر كل المحرمات الفلسطينية بلا استثناء، وإمعانه في التصدي لمقاومة شعبنا، ومقاوميه، وممارسة تنسيقه الخياني مع العدو جهاراً نهاراً ، والتمترس عنده كطريق استراتيجي أصبح معه الحديث عن فلسطينية هذا التيّار موضع طرفة سخيفة....)]


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 14 / 574244

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع أخبار  متابعة نشاط الموقع ألتيار   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

visiteurs en ce moment

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للمعركة- تشرين ثاني -2010