الثلاثاء 20 نيسان (أبريل) 2010

تركيا مستعدة للعب دور وسيط في ازمة الملف النووي الايراني

الثلاثاء 20 نيسان (أبريل) 2010

طهران (ا ف ب) - اعلن وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو الثلاثاء خلال مؤتمر صحافي في طهران ان تركيا "مستعدة للعب دور وسيط" للمساعدة في حل ازمة الملف النووي الايراني.

وقال داود اوغلو في ختام لقاء مع نظيره الايراني منوشهر متكي ان "تركيا مستعدة للعب دور وسيط في مسالة تبادل اليورانيوم" بين ايران والقوى الكبرى مضيفا "نامل في ان يكون لنا دور مفيد في هذا الملف".

من جهة اخرى اكد وزير الخارجية التركي مجددا انه بالنسبة لانقرة فان "الحل (مسالة الملف النووي الايراني) يمر عبر التفاوض والعملية الدبلوماسية" بدلا من العقوبات التي تفكر فيها القوى الكبرى.

وكانت تركيا العضو غير الدائم في مجلس الامن الدولي اقترحت هذا الشتاء لعب دور وساطة لحل الخلاف بين طهران والقوى الكبرى المتعلق بالبرنامج النووي الايراني الذي تخشى الدول الغربية ان يكون هدفه امتلاك قنبلة ذرية.

واقترحت انقرة خصوصا ان تتم عملية تبادل اليورانيوم الايراني الضعيف التخصيب على اراضيها بوقود مخصب بنسبة 20% تقدمه الدول الكبرى والذي تقول ايران انها بحاجة اليه لمفاعل الابحاث الطبية في طهران.

ورفضت طهران في تشرين الاول/اكتوبر اقتراحا من الوكالة الدولية للطاقة الذرية بتسليم 70% من اليورانيوم الضعيف التخصيب الى روسيا لتخصيبه بنسبة 20% ثم تحويله الى وقود في فرنسا لمفاعل الابحاث الايراني.

وطالبت طهران بان يتم التبادل بشكل متزامن وعلى اراضيها بسبب "عدم ثقتها" بالغربيين. ورفضت القوى الكبرى هذه الشروط ما ادى الى قرار ايران انتاج بنفسها اليورانيوم المخصب بنسبة 20% الذي تحتاجه.

وبدون الرد بشكل واضح على الاقتراح التركي، اكد وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي من جهته ان طهران تبقى مستعدة لتبادل اليورانيوم بحسب الطرق التي حددتها.

وقال متكي "اذا كانت لدى الطرف الاخر الرغبة السياسية الجدية في التوصل الى تبادل الوقود، فذلك يمكن ان يشكل مناسبة لاستعادة الثقة في جو متعدد الاطراف". واضاف الوزير الايراني "اذا كان مبدأ التبادل متفق عليه، فالجوانب الاخرى يمكن التفاوض حولها".

والاسبوع الماضي اعلن متكي ان ايران مستعدة لتبادل الف كلغ من اليورانيوم المخصب بنسبة 3,5% مقابل مئة كلغ من الوقود بنسبة 20% في الوقت نفسه. وقال الاحد ان يرغب في بحث هذه النقطة مع مجلس الامن الدولي.

وردت الولايات المتحدة الاثنين بان عرض الوكالة الدولية للطاقة الذرية يبقى مطروحا على الطاولة لكن يجب "تحديثه" للاخذ بالاعتبار قدرات التخصيب الاضافية التي اكتسبتها ايران منذ ذلك الحين. من جهتها رفضت فرنسا اقتراح متكي معتبرة انه "مخالف لعرض الوكالة الدولية للطاقة الذرية" ولا "يبدد قلق المجموعة الدولية".


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 0 / 13996

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع أخبار  متابعة نشاط الموقع أخبار دولية   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للموقف- تشرين ثاني -2010