الجمعة 20 آب (أغسطس) 2010

«نيويورك تايمز» : كلينتون تعلن اليوم استئناف المفاوضات المباشرة

الجمعة 20 آب (أغسطس) 2010

ذكرت صحيفة «نيويورك تايمز» ان وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون ستعلن اليوم الجمعة استئناف المفاوضات المباشرة بين «إسرائيل» والفلسطينيين بعد عشرين شهراً على انقطاعها.

واوردت الصحيفة ليل الخميس نقلاً عن مسؤولين لم تذكر اسمهما مطلعين على الوضع، ان رئيس الوزراء «الإسرائيلي» بنيامين نتانياهو و«رئيس السلطة الفلسطينية» محمود عبّاس اتفقا على تحديد مهلة قصوى قدرها سنة لتحقق المفاوضات نتيجة.

ومن المتوقع بحسب الصحيفة ان يدعو الرئيس باراك اوباما كلاً من نتانياهو وعبّاس لزيارة واشنطن في مطلع ايلول/سبتمبر لمباشرة المفاوضات.

وكان المتحدث باسم الخارجية الاميركية فيليب كراولي اعلن للصحافيين في وقت سابق الخميس «نعتقد اننا تقترب جداً جداً من اتخاذ الاطراف قراراً بالدخول في مفاوضات مباشرة. هناك تفاصيل لا يزال يجري العمل عليها».

وقال ان كلينتون اجرت مشاورات مع وزير الخارجية الاردني ناصر جودة وكذلك مع توني بلير مبعوث اللجنة الرباعية لـ «الشرق الاوسط».

وقال كراولي «اعتقد انه اذا وصلنا الى المرحلة التي نأمل في الوصول اليها .. فان اعضاء الرباعية سيعربون عن دعمهم للعملية. وسنعرب عن دعمنا للعملية».

واضاف «لم نصل الى تلك المرحلة بعد. لا تزال هناك تفاصيل نواصل العمل عليها. ولن نجري مفاوضات علناً».

على صلة، قال مصدر دبلوماسي ان المجموعة الرباعية للسلام ستدعو «الإسرائيليين والفلسطينيين» الى بدء محادثات سلام مباشرة في واشنطن في الثاني من ايلول.

وأبلغ المصدر (رويترز) ان مبعوثين من الرباعية - التي تضم الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي وروسيا والامم المتحدة - وافقوا على التفاصيل يوم الخميس.

واضاف ان بياناً رسمياً سيصدر في وقت لاحق من يوم الجمعة.

وقال المصدر ان من المتوقع ان يوافق «الإسرائيليون والفلسطينيون» على حضور المحادثات. واضاف ان الرئيس الامريكي باراك اوباما سيكون حاضراً في المحادثات.

وتوقع مسؤول فلسطيني ان تصدر اللجنة الرباعية الدولية خلال الساعات القليلة القادمة بياناً تدعو فيه «الفلسطينيين والإسرائيليين» للدخول في مفاوضات مباشرة.

وقال عزام الاحمد عضو مركزية «فتح - دايتون» لوكالة الصحافة الفرنسية «ان هناك تحركات مستمرة مع كل الاطراف الدولية ونتوقع ان الأمور تتبلور لإصدار بيان الرباعية خلال الساعات القليلة القادمة».

واضاف الاحمد «نأمل ان يلبي البيان المطالب الفلسطينية ويوفر البيئة المناسبة التي طالبت بها لجنة المتابعة العربية لدخول المفاوضات المباشرة».

وتابع «ان الاتصالات مستمرة مع جميع الاطراف العربية الشقيقية واللجنة الرباعية» وان «القيادة الفلسطينية» اكدت خلالها على «تمسكها بضرورة التاكيد على بيانات الرباعية السابقة بما فيها بيان اذار/مارس الماضي وبيان موسكو التي اكدت على وقف الاستيطان وحددت مرجعية حدود الاراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967 لاقامة الدولة الفلسطينية عليها».

وقال «اذا ما شكل البيان اساس الدعوة للمفاوضات وفق هذه المطالب الفلسطينية سيكون منسجماً مع الموقفين العربي والفلسطيني».

وحمل الاحمد الحكومة «الاسرائيلية» «مسؤولية تأخر صدور بيان الرباعية بسبب الموقف «الإسرائيلي» الإستباقي برفض البيان قبل ان يصدر».

وقال في هذا الصدد «انه كان مفترض ان يصدر بيان الرباعية امس كما علمنا لكن الرفض «الإسرائيلي» سبب تاخر البيان وافسد الاجواء».

واضاف «لكن الاتصالات المكثفة ربما ستسفر عن صدور بيان جديد للرباعية للدعوة للمفاوضات المباشرة خلال الساعات القليلة القادمة».


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 0 / 14233

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع أخبار  متابعة نشاط الموقع أخبار دولية   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للموقف- تشرين ثاني -2010