الجمعة 8 نيسان (أبريل) 2011

في رثاء شهداء الجمعة الدامية

الجمعة 8 نيسان (أبريل) 2011 par د. عبد العزيز المقالح

خانتني ثقتي بالشعر وغطىّ الدّم النازف من صدر الساحة وجه الكلمات وما عادت عيني تتبين شكل الأشياء ولون الأشياء الدم، الدم، الدم، يحاصر روحي ولساني ويلف الأفق.

يلطّخ خبزَ الناس

ويسّاقط فوق الأطباق

وفوق فناجين القهوة

فوق عيون الأطفال.

* * *

أيُّ ظلامٍ ألقى جثتَهُ

فوق ظَهيرةِ بلدتنا المجبولة

بالضوء؟

وأيُّ نهارٍ دموي الساعات

أطلّ على الساحة في الوقت الداكن

يصطاد شباباً في عمر الأحلام

وفي صورة أيامٍ قادمةٍ

لا أحلى...

وا خجلي حين يموت الضوء قتيلاً

برصاص الحقد الأعمى

وأنا لا أملِك إلاَّ كلماتٍ شاحبةً

ودموعاً تترقرق فوق الأوراق

أقول لكم :

ما أكثر ما قدّم هذا الشعب

على درب الحرية

من أبطالٍ وقرابين!

* * *

يا «غيمان» ويا «عيبان»

ألم تنكسرا

حين تحجّرت الدمعةُ في عين الشارع

وتلوّى قلبُ الساحة حزناً

لفراق الأبناء المنذورين

لمعنى التغيير

وهم بصدورٍ عاريةٍ

ورؤوس عاليةٍ

يتلقون رصاصات الغدر

ويحتضنون تراب الوطن الغالي؟

عشرات القتلى

ومئات الجرحى

هل يكفي أن يبكي قلبُك يا «غيمان»

وتأسى روحُك يا «عيبان»

أم آن لنا أن نصنع سداً وجبالاً

من بشرٍ

توقفُ هذا المدّ الهمجيَّ

وتمنعُ حماماتِ الدّم؟!


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 31 / 575124

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع ثقافة المقاومة   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

visiteurs en ce moment

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للمعركة- تشرين ثاني -2010