الأحد 23 تموز (يوليو) 2017

الفصائل الفلسطينية: شكلنا غرفة عمليات مشتركة لمتابعة العدوان على القدس

الأحد 23 تموز (يوليو) 2017

الت فصائل المقاومة الفلسطينية بغزة: إن صمت المقاومة الفلسطينية لن يطول في ظل الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة بحق المقدسيين، وارتقاء الشهداء بشكل يومي.

جاء ذلك، خلال مؤتمر صحفي عقد ظهر اليوم في مدينة غزة، تلا بيانه، القيادي في حركة حماس إسماعيل رضوان، حيث أوضح بعد اجتماع للفصائل، أن المقاومة الفلسطينية شكلت غرفة عمليات مشتركة ومستمرة، وذلك لمتابعة العدوان الذي يتعرض له المواطنون في القدس والضفة الغربية، جراء التصعيد الإسرائيلي بحقهم، بعد قرارهم بوضع بوابات كشف المعادن أمام الحرم القدسي.

وطالبت الفصائل بضرورة العمل على دعوة جامعة الدول العربية والبرلمانات العربية، لاجتماع عاجل ومهم يناقش خلاله الاعتداءات الإسرائيلية على المقدسات الإسلامية والمسيحية، وتحمل مسؤولياتها تجاه القدس والأقصى من إجراءات إسرائيل التعسفية والهجومية.

وجددت الفصائل تحذيرها من الاستمرار في خطط التهويد والتضييق ضد مدينة القدس والمسجد الأقصى، ودعت إلى مواجهة الاحتلال بالطرق التي يجدونها مناسبة، وتشكيل خط دفاع أول للمقدسات والمسجد الأقصى.

وطالبت الفصائل بضرورة رفع دعاوى قضائية ضد قيادة الاحتلال، لملاحقتهم وتقديمهم للمحاكم الدولية، لما ارتكبوه من جرائم حرب ضد أبناء شعبنا الفلسطيني في غزة والضفة والقدس.

ورحبت فصائل المقاومة بدعوة رئيس المكتب السياسي لحماس إسماعيل هنية، لعقد اجتماع عاجل للفصائل، لبحث الرد على جرائم الاحتلال ومتابعة الإجراءات المستمرة ضد القدس والأقصى.

وأكدت الفصائل بأن إعلان السلطة تجميد الاتصالات مع الاحتلال ليس كافياً، بل مطلوب قطع كافة أشكال الاتصال مع الاحتلال بشكل كامل وتام، وترجمة هذه القرارات على الأرض.


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 34 / 574215

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع أخبار  متابعة نشاط الموقع أخبار فلسطينية   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

visiteurs en ce moment

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للمعركة- تشرين ثاني -2010