السبت 18 أيار (مايو) 2013

العدو ودجاجة ذهب ابتزاز الألمان

السبت 18 أيار (مايو) 2013

صعدت «إسرائيل» من حدة لهجتها تجاه الحكومة الألمانية في الخلاف حول تعويض عمال غيتوهات اليهود إبان الحقبة النازية في ألمانيا . وكتب وزير شؤون المسنين “الإسرائيلي”، أوري أورباخ، في خطاب حصلت مجلة “دير شبيجل” الألمانية على نسخة منه أن الناجين من الغيتوهات يستحقون “أن يروا في حياتهم أن (المسؤولية التاريخية) ليست مجرد تعبير نمطي” . وناشد أورباخ الحكومة الألمانية التصرف سريعاً، بدلاً من تصاعد الأمر ل”جدل علني وإعلامي” .

تجدر الإشارة إلى أن كثيراً من الناجين من غيتوهات اليهود لم يحصلوا على معاشاتهم بأثر رجعي سوى لأربعة أعوام بسبب فقرة مثيرة للجدل في قانون الشؤون الاجتماعية في ألمانيا .

في غضون ذلك، أكد وزير الخارجية الألماني غيدو فيسترفيله من جديد، أمس، على أواصر “الصداقة” التي تربط بين بلاده و”إسرائيل” “في مرحلة صعبة للمنطقة”، وذلك في بداية زيارة من يومين للكيان والأراضي الفلسطينية .

وقال الوزير الألماني قبل لقاء مع رئيس الوزراء “الإسرائيلي” بنيامين نتنياهو “أحرص في هذه المرحلة الصعبة على تأكيد وقوف ألمانيا إلى جانب شريكتها “إسرائيل””، واصفاً نتنياهو ب”الصديق العزيز” . وأضاف “نريد العمل المنسق معكم ودعمكم . هذا هو أساس صداقتنا واستخدم كلمة صداقة لأنها أقوى من كلمة شراكة . الأمر لا يتعلق بتحالف استراتيجي فحسب وإنما بصداقة بين مؤسسات وبين أمتين وحكومتين” كما جاء في بيان أصدره مكتب نتنياهو .

من جانبه، قال نتنياهو، “أنت صديق ل”إسرائيل” والمستشارة انغيلا ميركل صديقة ل”إسرائيل” وألمانيا صديقة ل”إسرائيل””، مشيراً إلى أن الشرق الأوسط يواجه “مرحلة عدم استقرار لا سابق لها منذ عقود” . وأكد نتنياهو “سأفعل كل ما يتطلبه الأمر لحماية أمن” “الإسرائيليين” .

وبشأن الملف الفلسطيني أكد فيسترفيله أن ألمانيا “تدعم كليا المبادرة الأخيرة لشريكنا الأمريكي لإجراء مباحثات مباشرة (بين “الإسرائيليين” والفلسطينيين)” .

وقال “نرى أن عملية “السلام” في الشرق الأوسط والعمل على حل الدولتين يجب أن يبدأ منذ الآن ونحن نفعل كل ما بوسعنا لضمان الأمن والاستقرار والسلام ل”إسرائيل” والمنطقة كلها” .

هذا فيما أكد مسؤول« اسرائيلي» في ندوة دراسية بتل أبيب، أن التقرب التركي« لاسرائيل» يفوق كل تصور، وأن قنوات الاتصال والتنسيق نشطة بشكل كبير وملفت على كل الأصعدة، والمسؤول «الاسرائيلي» مندهش من حالة التقدم هذه، خاصة وان أنقرة تتشاور مع تل أبيب شكل مكثف فيما يتعلق بالوضع في سوريا، حيث تجاوز الطرفان "خلافاتهما" وهذا ما يؤكده الاتفاق بينهما على العديد من المسائل والقضايا ذات الاهتمام المشترك. جاء ذلك عقب تكثيف التبادلات التجارية بين الطرفين فيما تلا الاعتذار الاسرائيلي الهامشي حول مسألة قتلى الاتراك في حادثة مرمرة.


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 0 / 14560

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع أخبار  متابعة نشاط الموقع أخبار العدو   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للموقف- تشرين ثاني -2010