السبت 21 تشرين الثاني (نوفمبر) 2015

وصل لبناء نصب لمستوطنين قُتلوا.. فَقُتل في عملية امس!!

السبت 21 تشرين الثاني (نوفمبر) 2015

ذكرت صحيفة "يديعوت احرونوت" في عددها الصادر اليوم الجمعة ان الشاب الاميركي الذي قتل في العملية التي وقعت عند مفترق مجمع "غوش عتصيون" الاستيطاني في بيت لحم اعتاد المساهمة في اعمال تطوعية لخدمة الجيش والمستوطنين.

ويدعى القتيل الاميركي عزرا شوارتس ويبلغ 18 عاما وهو من مدينة "بوسطن" في الولايات المتحدة.

وحسب "يديعوت احرنوت" فان شوارتس كان يدرس في احد المعاهد الدينية اليهودية في "بيت شيمش" بالقرب من مدينة القدس، وانه اعتاد ان يساهم في اعمال تطوعية لخدمة الجنود الاسرائيليين وتوزيع الطعام عليهم اثناء تمركزهم عند محاور الطرق في محيط مستوطنة "غوش عتصيون".

واشارت الصحيفة الى ان شوارتس تواجد يوم امس الخميس (لحظة وقوع العملية التي قتل فيها ومستوطن اخر واصيب عدد اخر من الاسرائيليين) في المكان برفقة خمسة من طلاب المعهد الديني اليهودي، للمشاركة في بناء نصب تذكاري للمستوطنين الثلاثة الذين خُطفوا من ذلك المكان (مفرق عتصيون) العام الماضي وتم قتلهم لاحقا، وهي عملية اعقبها اطلاق الاحتلال الاسرائيلي عملية عدوانية واسعة ضد الفلسطينيين اطلق عليها إسم "عودة الاخوة".

ولفتت الصحيفة ان جثة القتيل سيتم شحنها بعد خروج يوم السبت غدا الى مدينة بوسطن في الولايات المتحدة ليتم دفنه هناك يوم الاحد بعد غد.

واشارت "يديعوت احرنوت" الى ان عزرا شوارتس كان وصل اسرائيل للمكوث لمدة سنة عند احد اقاربه في اسرائيل، وانه انتسب خلال تواجده في اسرائيل للمعهد الديني اليهودي في بيت شيمش واعتاد القيام باعمال تطوعية لخدمة الجيش.


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 0 / 14557

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع أخبار  متابعة نشاط الموقع أخبار العدو   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للموقف- تشرين ثاني -2010