الصفحة الأساسية > المقالات > أعمدة الموقف > فاروق القدومي > فاروق القدومي

فاروق القدومي

امين سر اللجنة المركزية لحركة فتح

مقالات هذا القسم


وماذا بعد … (فاروق القدومي)

الثلاثاء 16 أيلول (سبتمبر) 2014 بقلم فاروق القدومي

إثر النكسة المريرة عام 1967 على أمتنا العربية التي خطّطت لها الولايات المتحدة ونفذتها إسرائيل بالهجوم المباغت على الجمهورية العربية المتحدة بعد ان أمدّتها بأحدث الأسلحة وأقامت جسراً جوياً لتزويدها بها مع تعويضها ما تخسره، كما دعمتها لوجستياً واستخباراتياً من خلال سفنية التجسس “ليبرتي”، ممّا مكّن الجيش الإسرائيلي من شلّ فاعلية



غزة.. انتصرت الإرادة الصلبة (فاروق القدومي)

السبت 30 آب (أغسطس) 2014 بقلم فاروق القدومي

انتصرت الإرادة الصلبة والمقاومة الباسلة والصمود البطولي، انتصرت فلسطين على الطغاة وإرهابهم، انتصرت على الصهاينة القتلة ووحشيتهم، انتصرت غزة هاشم بفضل الرعاية الربانية وسواعد رجال فلسطين الأوفياء، انتصر شعب فلسطين وازددنا شموخاً وعلواً. نعم شعب الجبارين ثار وقاوم وهزم المغتصب المحتل، هزم جيشه وقهره ومعه شذّاذ الآفاق وقطعانه البائسين.



غزة ستبقى عزّ العرب (فاروق القدومي)

الأربعاء 27 آب (أغسطس) 2014 بقلم فاروق القدومي

غزة صامدة وصابرة ومنتصرة بإذن الله، بفضل سواعد وعزيمة رجال المقاومة الأبطال وتوحدهم وإيمانهم الراسخ بالنصر المؤزر على أعداء الإنسان.
قدّمت غزة وما تزال آلاف الشهداء الأبرار وآلاف الجرحى الميامين، ويعيش أهلنا بين الأنقاض والدمار، يعانون وهاماتهم شامخة، يهللون ويكبّرون ويتحدون قوى الشر الصهيوني وداعميه، ويتوجهون إلى الله سبحانه وتعالى بأن يمدهم بالصبر والثبات



انتصار غزة.. رد على فشل اوسلو (فاروق القدومي)

الخميس 21 آب (أغسطس) 2014 بقلم فاروق القدومي

عاش شعبنا المقاوم تجربة مأساوية رغم معارضتنا الشديدة، وتحذيرنا من مغبّة المضي فيها لما تحويه من مثالب تمس جوهر قضيتنا وتنازلات ورضوخ لإملاءات العدو الصهيوني، وقد استمر أصحاب مشروع أوسلو المشؤوم في مساعيهم لعلهم يصلون إلى تحقيق شيء يفيد، خاضوا مفاوضات ماراثونية لم تحرز أي تقدم في أي مسـألة مطروحة، بل ازداد العدو في تعنّته وطلباته التي لا تنتهي، وانساقت قيادة السلطة وأركانها وراء هذا السراب على أمل تحقيق بعضٌ من مطالب شعبنا العادلة



يوم غزة.. يوم القدس.. يوم فلسطين (فاروق القدومي)

الأحد 27 تموز (يوليو) 2014 بقلم فاروق القدومي

يقف شعبنا الفلسطيني صامداً ومتحدياً القوى الغاشمة، صهيونية كانت أم غربية استعمارية والتوابع الإقليمية الحاقدة على المقاومة ورجالها المؤمنين بحق شعبهم في أرض فلسطين كاملة، وتطهيرها من دنس شذاذ الآفاق، وإعادة الإشراقة إلى المقدسات المسيحية والإسلامية ولوجوه أبناء فلسطين



وهم السلطة الفلسطينية والطامحين بمناصبها (فاروق القدومي)

الخميس 26 حزيران (يونيو) 2014 بقلم فاروق القدومي

مع الأسف كانت واجبات البعض من رجال الأمن إلقاء القبض واعتقال المقاومين، وكم من أحداث جرت لمثل هذه القضايا وهذا هو الفساد بأم عينه، أبطالنا هم رجال المقاومة، والشهداء والمعتقلون؟ أما أصحاب الأقلام المبرية والوجوه المنتصبة على الشاشات الفضائية الذين ينادون بالديمقراطية وحرية الرأي والانتخابات الحرة وتفاصيل تافهة لا تمّت للقضية بصلة ينسون أن للثورة منطقها وللمقاومة نهجها لا تخرج عنه وللشعب إرادته



التسوية السياسية.. والسلام الموعود (فاروق القدومي)

الجمعة 23 أيار (مايو) 2014 بقلم فاروق القدومي

علينا أن نتعلم دروساً من التجارب المتتالية والتي تؤكد أن إنهاء الاحتلال واستعادة الحق والأرض المغتصبة وعودة اللاجئين إلى أرضهم فلسطين لا يتمّ بالوسائل السياسية وتقديم المبادرات لأنها في نظر «إسرائيل» والدول التي تساندها وسيلة للمماطلة وإتاحة المزيد من الزمن لتنجز أهدافها الاستيطانية والتوسعية، بل بالمقاومة المسلحة والعصيان المدني والوحدة الوطنية، فالمقاومة المدعومة بجماهيرها وجماهير امتها العربية والإسلامية تصنع النصر وتحقق العودة



ذكرى نكبة فلسطين (فاروق القدومي)

الخميس 15 أيار (مايو) 2014 بقلم فاروق القدومي

في مثل هذا اليوم منذ ست وستين عاماً تعرّض شعبنا الفلسطيني لظلم تاريخي على يد الغزاة الصهاينة وبدعم سياسي ومادي وعسكري من بريطانيا والولايات المتحدة ودول أوروبية، بتشريده من وطنه فلسطين إلى الدول المجاورة، حيث ما زال يعيش الغربة وفي ظروف بالغة القسوة، ينتظر العودة إلى مدنه وقراه



مسار التسوية.. الى اين؟ (فاروق القدومي)

الثلاثاء 13 أيار (مايو) 2014 بقلم فاروق القدومي

يواجه الشعب الفلسطيني منعطفا حاسما بعد انسداد آفاق التسوية السياسية وإعلان اسرائيل وقف المفاوضات، حيث فشل وزير الخارجية الاميركي وممثل الادارة الاميركية السيد جون كيري بتقديم مقترحات ومخارج مقبولة لكلا الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي. كان واضحا مماطلة اسرائيل بالإفراج عن قدامى



في مجريات الامور في أرض فلسطين (فاروق القدومي)

الجمعة 25 نيسان (أبريل) 2014 بقلم فاروق القدومي

أرى من الواجب أن أقدم لجماهير شعبنا الفلسطيني وإلى جماهير امتنا العربية والإسلامية صورة لمجريات الأحداث في أرض فلسطين، وما رافقها من تطورات سياسية لكي نتلمس حقيقة ما جرى ويجري وما آلت إليه الأمور، فلا بدّ أن نبدأ باتفاقات أوسلو وما تبعها من مفاوضات سياسية وتفاهمات



الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 575998

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع المقالات  متابعة نشاط الموقع أعمدة الموقف  متابعة نشاط الموقع فاروق القدومي   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

visiteurs en ce moment

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للمعركة- تشرين ثاني -2010