الخميس 20 آذار (مارس) 2014

كيري يحتج لدى نتنياهو على انتقادات “إسرائيلية”لواشنطن

الخميس 20 آذار (مارس) 2014

احتج وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، أمس، لدى رئيس الوزراء "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو على تعليقات نقلتها الصحافة لوزير الحرب موشيه يعالون انتقد فيها سياسة الولايات المتحدة حيال إيران .

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية جنيفر بساكي أن كيري أجرى اتصالاً هاتفياً بنتنياهو ل"الاحتجاج" على تصريحات ليعالون "لا تنسجم" مع الحقيقة، وأضافت أن "تعليقاته ليست بالتأكيد بناءة"، مذكرة بأن "التزام" الولايات المتحدة حيال أمن "إسرائيل" ثابت .

ولمح يعالون إلى أنه يؤيد توجيه ضربة عسكرية أحادية إلى إيران مندداً بخيار واشنطن التفاوض مع طهران، وفق ما نقلت صحيفة هآرتس الثلاثاء .

وتابعت المتحدثة "نحن بالتأكيد منزعجون للأسباب التي تدفع يعالون إلى مواصلة النوع نفسه من التعليقات التي لا تعكس بالضبط حجم شراكتنا الواسعة حول مجموعة من الملفات" .

وفي تصريحاته الجديدة التي نقلتها "هآرتس"، اعتبر يعالون أن المساعدة العسكرية الأمريكية الكبيرة ل"إسرائيل" ليست خدمة بل تصب في مصلحة واشنطن .

وشمل انتقاده أيضاً كيفية تعامل واشنطن مع الأزمة الأوكرانية ورأى في هذا السياق أن "الولايات المتحدة بدت ضعيفة" .

أبلغ وزير الدفاع الإسرائيلي موشي يعلون واشنطن أنه لم يقصد الإساءة حين انتقد في كلمة له السياسات الأمريكية وعبر مسؤولون إسرائيليون عن أملهم في تجاوز المسألة.

وكان يعلون قال في محاضرة بجامعة تل أبيب يوم الإثنين إن إسرائيل لا تستطيع الاعتماد على حليفها الرئيسي في أخذ زمام المبادرة في المواجهة مع إيران بشأن برنامجها النووي. وساق أيضا أزمة أوكرانيا مثالا على أن واشنطن "تظهر ضعفا".

واتصل وزير الخارجية الأمريكي جون كيري برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في وقت لاحق للاحتجاج على تصريحات يعلون.

وعلى أمل تهدئة التوترات أصدر مكتب يعلون بيانا في وقت متأخر أمس الأربعاء يقول إنه تحدث مع نظيره الأمريكي تشاك هاجل.

وقال البيان إن يعلون قال لهاجل في مكالمة هاتفية "لم يكن هناك أي معارضة أو انتقاد أو نية للإساءة للولايات المتحدة أو لعلاقاتنا في تصريحاتي."

وأضاف "العلاقات الاستراتيجية بين بلدينا لها أهمية قصوى وأيضا

علاقاتنا الشخصية ومصالحنا المتبادلة."

وفي حين لم يشر البيان إلى أي اعتذار تحدث وزير الشؤون الاستراتيجية الإسرائيلي يوفال شتاينتز عن اعتذار يعلون.

وقال شتاينتز لراديو إسرائيل يوم الخميس "أعتقد أن الوزير يعلون فعل الصواب وأوضح كل شيء في اعتذاره وآمل حقا عدم حدوث ضرر جسيم للعلاقات الاستراتيجية بين إسرائيل والولايات المتحدة."

وذكر البيان أن هاجل شكر يعلون على توضيحه.

ونقل البيان عن هاجل قوله "أقدر علاقتنا الشخصية والعلاقات بين بلدينا وأقدر ما ذكرته عن الالتزام بتلك العلاقات."

وهذه ثاني مرة هذا العام تصعد فيها واشنطن الأمر بسبب انتقادات علنية من يعلون الذي كان رئيس أركان للقوات المسلحة الإسرائيلية وهو عضو متشدد في حزب ليكود اليميني الذي يقوده نتنياهو.

ففي يناير كانون الثاني وصف يعلون وزير الخارجية الأمريكي بأنه يتصرف وكأنه المخلص المنتظر في مسعاه لإحلال السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

ولم يعلق نتنياهو علانية على تصريحات يعلون لكنه قال في كلمة للبرلمان يوم الأربعاء "كانت الولايات المتحدة وستظل أهم حليف لنا."


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 0 / 14791

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع أخبار  متابعة نشاط الموقع أخبار العدو   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للموقف- تشرين ثاني -2010