الأحد 20 تشرين الأول (أكتوبر) 2013

الشاذلي‮: ‬المهم‮ ‬فلسطين

الأحد 20 تشرين الأول (أكتوبر) 2013 par صلاح عوض

بحجم عظمة الأمة يوجد رجال عظماء حريصون على وحدتها مدافعون عن حماها لا ينجذبون يسارا أو يمينا وعينهم مصوبة نحو الهدف المقدس.. انه واحد من مواقف الرجال الكبار ذلك الذي اتخذه الرئيس الراحل الشاذلي بن جديد رحمه الله عندما أسقط صاروخ عراقي طائرة الصديق بن يحيى الدبلوماسي‮ ‬الجزائري‮ ‬المحنك‮ ‬وزير‮ ‬خارجية‮ ‬الجزائر‮ ‬فيما‮ ‬كان‮ ‬يقوم‮ ‬بمسعى‮ ‬التوسط‮ ‬بين‮ ‬ايران‮ ‬والعراق‮ ‬عقب‮ ‬الحرب‮ ‬التي‮ ‬شنها‮ ‬النظام‮ ‬العراقي‮ ‬مدفوعا‮ ‬بالسعودية‮ ‬ودول‮ ‬الخليج‮ ‬ضد‮ ‬الثورة‮ ‬الاسلامية‮ ‬في‮ ‬ايران‮.‬

الرواية للدكتور احمد طالب الابراهيمي وزير الخارجية الجزائرية الأسبق في مذكرات نشرها مؤخرا، يقول الدكتور: بعد التحقيق، تاكد الجزائريون ان الصاروخ عراقي، وأكد العراقيون انه لم يكن متعمدا مع ان الطائرة مدنية وتركوا أمر اعلان النتائج للجزائريين وللرئيس الشاذلي بن جديد.. على اثر ذلك عقد المكتب السياسي لجبهة التحرير، وفي الاجتماع فاجأ الشاذلي الجميع بأن الجزائر لن تعلن النتائج، لأنها لا تريد ان تشحن الشعب الجزائري بالعداوة للعرب، ولأن ذلك سيصرفها عن القضية المركزية فلسطين التي ستكون المتضرر الأكبر من ذلك.

صحيح، نذكر للشاذلي مواقف عديدة مميزة تجاه فلسطين في مرحلة صعبة نذكر على رأسها مساعدة الفلسطينيين في عقد مؤتمر لمجلسهم الوطني والإعلان عن قيام دولة فلسطين والاعتراف بها وحشد الرأي العام الإفريقي والدولي لمساندة الموقف الفلسطيني في الانتفاضة الأولى واستقبال الفلسطينيين المقاتلين القادمين من لبنان على الأرض الجزائرية في معسكرات وبيوت وقرى فلاحية معززين مكرمين.. هذا في الحين الذي اضطر الفلسطينيون لشراء الماء لدى مرورهم بقناة السويس وإلى دفع إيجار الفنادق والمواقع في تونس.. لقد كان الشاذلي بن جديد ومعه رجال كبار في الجزائر سندا حقيقيا لفلسطين قضية وشعبا.. كل هذا مفهوم ومعلوم، لكن غير المفهوم وغير المتوقع أبدا ان يأمر الرئيس بالسكوت وعدم نشر نتائج التحقيق في مقتل رجل كبير من رجالات الجزائر العظام، وذلك من اجل عيون فلسطين وقضيتها.. ان هذا يكشف عن أصالة الموقف وعن صفاء‮ ‬الرؤية‮ ‬وعن‮ ‬يقين‮ ‬يكاد‮ ‬لا‮ ‬يستقر‮ ‬في‮ ‬قلوب‮ ‬كثيرين‮ ‬من‮ ‬اصحاب‮ ‬الحق‮ ‬للأسف‮ ‬الشديد‮.‬

هذا‮ ‬هو‮ ‬الموقف‮ ‬المعبر‮ ‬عن‮ ‬صدق‮ ‬الانتماء‮ ‬لفلسطين،‮ ‬قضية‮ ‬ورسالة‮ ‬لا‮ ‬كما‮ ‬يتوزع‮ ‬الإخوة‮ ‬الأعداء‮ ‬في‮ ‬فلسطين‮ ‬الوطن‮ ‬والوجع‮ ‬والتنازع‮ ‬على‮ ‬المناصب‮ ‬والمحاصصات‮ ‬ويشنون‮ ‬لذلك‮ ‬حروبا‮ ‬ويفرضون‮ ‬واقعا‮ ‬مأساويا‮ ‬على‮ ‬الشعب‮.‬

يا شاذلي بن جديد لا يحزنك وأنت بين يدي ربك ان لا أحد من السياسيين الفلسطينيين يذكر لك مواقف تشرف الأمة، ولكن يكفيك انك ستجد ذلك عند الحوض عند رسول الله وهو ينادي من انتصر لفلسطين وقدسها.. من كانت فلسطين لديه قبل كل شيء، حينذاك ايها الرجل الطيب ستجد ما عند الله خير مما يجمعون، وافضل مما يذكرك اللاهون بمناصبهم.. وهناك ايها الرجل الطيب سيلقاك ابن باديس وهو يرفع شهادته إلى الله إما فلسطين أو الموت.. وهناك سيلقاك البشير الابراهيمي وهو يقول في ايام نكبة فلسطين: الآن نؤجل الجزائر ونحرر فلسطين..

لكم‮ ‬الله‮ ‬أيها‮ ‬الرجال‮ ‬من‮ ‬معشر‮ ‬الجزائريين‮ ‬الكرام‮.. ‬بكم‮ ‬تفتخر‮ ‬الأمة‮ ‬وبكم‮ ‬يشتد‮ ‬ساعدها‮ ‬وهنيئا‮ ‬للرجولة‮ ‬بكم،‮ ‬فهي‮ ‬بكم‮ ‬عرفت‮.. ‬والله‮ ‬أكبر‮ ‬وتحيا‮ ‬الجزائر‮ ‬وفلسطين‮.‬


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 28 / 582225

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع المقالات  متابعة نشاط الموقع مقالات في الموقف  متابعة نشاط الموقع أقلام في الموقف   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

visiteurs en ce moment

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للمعركة- تشرين ثاني -2010