الجمعة 18 تشرين الأول (أكتوبر) 2013

أهي إرهاصات انتفاضة ثالثة ؟

الجمعة 18 تشرين الأول (أكتوبر) 2013 par نواف أبو الهيجاء

ما يجري في الضفة الغربية منذ بضعة اسابيع امور لم تشهد لها مثيلا منذ انتهاء الانتفاضة الثانية التي اندلعت في العام 2000. فهناك عمليات قنص وقتل للجنود والضباط الصهاينة في منطقة الخليل وشمال رام الله والغور. كما ان العنصريين الصهاينة باتوا يدنسون الاقصى بصورة شبه يومية تحت حماية القوات المحتلة. الى ذلك فما يجري على صعيد المفاوضات ليس اكثر من ضحك على الذقون حتى ان الاحتلال لم ينفذ وعده باطلاق الاسرى الفلسطينيين في فترة ما قبل العيد كما كان الاتفاق الذي بموجبه استؤنفت المفاوضات بين الطرفين: الرسمي الفلسطيني والاحتلال الصهيوني بالرعاية الاميركية.
كما ان الانقسام قد تكرس تقريبا بين حماس وفتح – أي بين القطاع ورام الله.
اما الشعب الفلسطيني فانه يئس من معالجة الاوضاع البائسة الراهنة التي تلف الواقع الفلسطيني الكارثي. لذا لم يكن غريبا على شعب فلسطين ابتكار وسائل جديدة للدفاع عن حقوقه الوطنية الثابتة والمعترف بها. من هنا اعلن مؤخرا عن تشكيل (ائتلاف شباب الانتفاضة الثالثة). وهو ائتلاف عابر للحدود وعابر للتنظيمات والفصائل والقوى والاحزاب الفلسطينية الموجودة راهنا في الساحة.
مواقع التواصل الاجتماعي قالت بلسان الشباب انهم يسعون الى تحرير كامل الثرى الوطني الفلسطيني وكامل القدس وتحرير الاسرى واقامة الدولة الفلسطينية على الثرى الفلسطيني من البحر الى النهر ومن الناقورة الى رفح. واعلن الشباب انهم يضمون اخوة لهم في اصقاع الوطن العربي. وطالبوا الانظمة العربية بعدم التصدي للشباب كونهم يناضلون سلميا في اقطار الوطن العربي دفاعا عن امن الامة ووجودها ضد العدو الصهيوني الذي استهدف ويستهدف العرب جميعا والمسلمين جميعا ايضا.
ما يجري اذا ليس امرا عاديا. فان كانت الانتفاضة الاولى – انتفاضة الحجر – كانت ثورة على نتائج اتفاقية اوسلو وفشلها في تحقيق أي من اهداف الشعب الفلسطيني واذا كانت الانتفاضة الثانية ( الاقصى) قد اندلعت يوم دنس شارون المسجد الاقصى فالاولى اليوم ان تندلع الانتفاضة والقدس يجري تهويدها والاقصى يدنس بصورة شبه يومية.
ان الشباب قد يئسوا من الواقع الراهن الفلسطيني وهم بالتأكيد يعبرون عن حالة الغضب والرفض. غضب على مفاوضات هدفها اعادة 13% من الاراضي الفلسطينية فقط ومثل هذه النسبة من القدس .. بينما الشعب يعاني من الانقسام والواقع العربي اسوأ مما كان سابقا . واضحت القضية الفلسطينية في مؤخرة اهتمامات العرب الرسميين.
ان هذا الواقع وما تشهده الارض الفلسطينية من اعتداءات يومية ضد الاهل هناك ومن ردود افعال شعبية وصلت الى حد اشهار السلاح تؤكد ان فلسطين كلها على شفا حافة من انتفاضة جديدة لها اساليبها وهي انتفاضة غضب على الواقع الفلسطيني المريض وعلى العدو الصهيوني الغاصب والعنصري المجرم.
لن نكون تحت وقع المفاجأة ان انطلقت في يوم قريب رصاصات الانتفاضة المسلحة داخل الوطن المحتل وما ومن يسندها سلميا في اقطار الوطن العربي شعبيا.


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 29 / 566503

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع المقالات  متابعة نشاط الموقع مقالات في الموقف  متابعة نشاط الموقع أقلام في الموقف   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

visiteurs en ce moment

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للمعركة- تشرين ثاني -2010