الأحد 13 تشرين الأول (أكتوبر) 2013

العلاقات الأميركية ـ المصرية على المحك

الأحد 13 تشرين الأول (أكتوبر) 2013 par د. خليل العناني

قبل يومين قررت الولايات المتحدة تعليق جزء من مساعدتها العسكرية السنوية لمصر. وهو القرار الذي أثار الكثير من الجدل سواء داخل مصر أو خارجها. فهذه هي المرة الأولى منذ عام 1979 التي تقوم فيها الولايات المتحدة بمثل هذا الإجراء تجاه الحكومة المصرية. التعليق يرتبط بتوريد بعض المقاتلات والمعدات العسكرية مثل الطائرات المروحية الأباتشي وطائرات إف ـ16 المقاتلة، فضلا عن بعض قطع الغيار للأجهزة العسكرية، وكذلك تعليق ما يبلغ 260 مليون دولار كان يتم تقديمها كمساعدات نقدية.
القرار جاء بحجة أن الولايات المتحدة تتحفظ على المسار السياسي الحالي في مصر، وأن لديها شكوكا في أن الحكومة الراهنة تسير باتجاه الديمقراطية. وقد انقسمت دوائر السياسة والبحث في أميركا بشأن هذا القرار. فهناك فريق يرى أن مثل هذا القرار جاء متأخرًا، وأن هذه الخطوة كان يجب أن يتم اتخاذها في يوليو الماضي حينما تمت إزاحة الرئيس محمد مرسي من السلطة. وبالنسبة إليهم فإن هذا القرار لن يؤثر كثيرا على العلاقات الثنائية بين القاهرة وواشنطن التي تمتد لعقود طويلة. أما الفريق الثاني فيرى أن قرار تعليق المساعدات غير صائب وسوف يضر بالعلاقات بين البلدين خاصة فيما يتعلق بحماية الأمن ومكافحة الإرهاب وحماية إسرائيل. وهذا الفريق يري أن واشنطن لا يجب أن تغامر بخسارة حليف استراتيجي مهم مثل مصر.
هذا الخلاف بين الفريقين يعكس المأزق الحقيقي للسياسة الأميركية تجاه مصر والمنطقة بوجه عام. فمنذ بدايات "الربيع العربي" قبل ثلاث سنوات وقعت واشنطن في فخ مزدوج يتعلق من جهة بكيفية مواكبة التغيرات السريعة في المنطقة، وفي نفس الوقت الحفاظ على مصالحها الاستراتيجية. ورغم ذلك فلم تتبن الولايات المتحدة أي رؤية استراتيجية لما يجب أن تكون عليه سياساتها في المنطقة. بكلمات أخرى، فإن السمة الأساسية للسياسة الأميركية تجاه مصر والمنطقة خلال الأعوام القليلة الماضية هو التخبط وعدم الوضوح، وهو ما دفع البعض باتهام الرئيس الأميركي باراك أوباما بمحاولة فك الارتباط والابتعاد عن المنطقة ومشاكلها خاصة في ظل الضغوط الداخلية التي تعانيه إدارته مع الجمهوريين مثلما هي الحال الآن.
ورغم ذلك فإن وقف جزء من المساعدات الأميركية لمصر يحمل رسالة واضحة وهي أن العلاقات بين القاهرة وواشنطن لن تعود كما كانت طيلة العقود الثلاثة الماضية، وهو ما يعني أننا مقبلون على فترة جديدة لا يمكن لأحد التنبؤ بها.


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 18 / 566478

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع المقالات  متابعة نشاط الموقع مقالات في الموقف  متابعة نشاط الموقع أقلام في الموقف   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

visiteurs en ce moment

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للمعركة- تشرين ثاني -2010