الأحد 2 حزيران (يونيو) 2013

العدو يلاحق الاطفال والنقب مع أضخم مخططات التهويد ...

الأحد 2 حزيران (يونيو) 2013

أقدمت قوات الاحتلال، الليلة قبل الماضية، على تعليق صور لأربعة أطفال من قرية كفر قدوم تتراوح أعمارهم ما بين 10- 14 سنة على جدران المساجد، وفي حارات القرية تشتمل على عبارات باللغة العربية تفيد بأن هؤلاء الأطفال مطلوبون للاعتقال، فيما جرح طفل برصاص الاحتلال، في وقت يدعو فلسطينيو الـ 48 لمواجهة أخطر مخطط للاستيلاء على النقب الفلسطيني .

ونقلت وكالات عن المنسق الإعلامي لمسيرة كفر قدوم مراد اشتيوي أن قوة من جيش الاحتلال اقتحمت القرية ليلاً مطلقة قنابل الغاز والصوت . وأضاف أنه بعد انسحاب جيش الاحتلال من القرية وجدت صور معلقة لأربعة أطفال مكتوب عليها باللغة العربية: “إحنا الجيش، دير بالك رايحين نمسكك إذاً بنشوفك، ورايحين نأتي على البيت” .

ويأتي هذا الإجراء في إطار سعي قوات الاحتلال لقمع المسيرة الأسبوعية التي تنظم في القرية احتجاجا على استمرار إغلاق مدخلها الرئيس منذ سنوات .

وفي بيت لحم، أصيب طفل فلسطيني بجروح، برصاص جيش الاحتلال شمال المدينة الواقعة جنوب الضفة الفلسطينية . وقال مصدر طبي فلسطيني إن الطفل أسعد رشيد درويش (14 عامًا) أصيب بعيار ناري في البطن، في وقت متأخر من ليل الجمعة، بعدما أطلق الجنود المتمركزون في البرج العسكري “الإسرائيلي” على المدخل الشمالي لبيت لحم، النار نحوه .

وذكر أنه تم نقل المصاب إلى مستشفى بيت جالا الحكومي، ووصفت إصابته بالخطيرة .

في غضون ذلك، يبحث “الكنيست” الصهيوني، غداً، إقرار مسودة قانون للقراءة الأولى والثانية تمهيداً لتنفيذ أخطر عملية سطو يتعرض لها النقب الفلسطيني المحتل منذ نكبة ،1948 فيما يتنادى فلسطينيو ال 48 لتصعيد المجابهة لإنقاذه . ويجري الحديث عن مخطط “برافر - بيغن” الذي يهدف إلى تهجير 40 ألف فلسطيني والاستيلاء على أراضيهم بمساحة مليون دونم . ويهدف المخطط المذكور إلى إقامة 11 تجمعاً استيطانياً تمت المصادقة على مخططاتها الهيكلية . يشار إلى أن 45 قرية بدوية في النقب بلا ماء أو كهرباء ومن دون أي بنى تحتية ترفض “إسرائيل” الاعتراف بها . لكن فلسطينيي ال48 البالغ عددهم 3 .1 مليون نسمة يعتبرون هذا المخطط الأكثر عدوانية تجاههم منذ النكبة .

ويهدف المخطط إلى تركيز أهالي النقب الأصليين البالغ عددهم قرابة 180 ألف نسمة في غيتوهات من دون مقومات حياة، لذلك تعتبره لجنة “المتابعة العليا” في الداخل أسوأ المخططات الكولونيالية الهادفة إلى تهجير الفلسطينيين .

وأكد التجمع الوطني الديمقراطي الذي يحشد من أجل النقب أن مجرد تفكير “إسرائيل” بهذا المشروع وقاحة واستهتار بإرادة الفلسطينيين وكرامتهم . وشدد التجمع على أن عنوان المرحلة الحالية، هو استنهاض الهمم من أجل تعبئة الشارع وتصعيد النضال، وإرسال رسالة واضحة إلى الحكومة “الإسرائيلية” بأن هذا المخطط لن يمر . القيادية في التجمع حنين زعبي التي قادت، أمس، عمليات مساندة تطوعية لأهالي النقب، دعت جميع القوى والأطر والهيئات الشبابية للوقوف بحزم في وجه هذا المخطط من خلال رفع سقف الاحتجاج ومؤازرة أهالي النقب على أرضهم . وأضافت أن لحظة الحقيقة دنت وأن “مخطط برافر- بيغن لن يمر . . فإما نخوض معركة كبيرة وإما نخسر مليون دونم إضافياً” .


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 0 / 15538

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع أخبار  متابعة نشاط الموقع أخبار العدو   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للموقف- تشرين ثاني -2010