الأحد 26 أيار (مايو) 2013

وأد الفتنة المذهبية

الأحد 26 أيار (مايو) 2013 par بركات شلاتوة

الفتنة التي تشتعل في عالمنا العربي لم تترك مكاناً إلا ودخلت فيه حتى وصلت إلى أطهر البقاع وأكثرها حرمة، إلى أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين المسجد الأقصى المبارك بعد صلاة الجمعة الماضية، إثر الخلاف بين المصلين على ما يحدث في سوريا .

هذه الفتنة التي أريد لها أن تكون على هذا النحو قسمت الأمة إلى قسمين متضادين متخاصمين، وفرّقت بين الأخوة والأصدقاء، وأشعلت عنفاً مسلحاً في أمكنة عدة أسخنها لبنان، التي حصدت مواجهاتها في طرابلس بين حيي باب التبانة وجبل محسن ما يزيد على عشرين قتيلاً في الجولة الأخيرة من الموت، فضلاً عن القتل والعنف المتبادل بين طرفي الموقف في العراق وباكستان وأفغانستان خلال العقد الأخير، أي بعد الاحتلال الأمريكي وأصابعه الخفية التي تلعب بهذا الملف الدموي .

ولو أعدنا النظر في ما جرى ويجري لأيقنّا أن الخلاف المذهبي الذي بدأ قبل أربعة عشر قرناً واشتعلت بسببه حروب دموية وسقط فيها آلاف القتلى، لم يكن ليتعزز لولا أن هناك من ينفخ في قربته ويستفيد من تبعاته، رغم أن أياً من طرفي الموقف اليوم لم يكن له ذنب في ما جرى، كما أن ما يجري لن يغيّر من ذلك المشهد التاريخي ولن يخرج أي طرف منتصراً طالما أن الصراع يدور بين أبناء دين واحد وبلاد واحدة ومدن واحدة وأحياء واحدة وعائلات واحدة إلى أن وصل إلى داخل الأسرة الواحدة .

الغريب أن هناك قضايا تهم الأمتين العربية والإسلامية أهم وأعمق وأسخن من قضية الخلاف المذهبي، لكنها نحيّت جميعاً وانشغل الجميع بجدل بيزنطي لن ينتهي طالما تعامى الجميع عن القضايا المركزية للأمة، فالقضية الفلسطينية لم تحل إلى الآن رغم مرور سبعة عقود عليها، كما أن عودة الاستعمار الغربي بوجهه الجديد تتطلب وقفة جادة من الأمة للذود عن حماها، لأن هذا الاستعمار سينتشر كبقعة زيت، ولن يترك بلاداً تنعم بالأمن والأمان طالما أن أهدافه متعددة وأطماعه غير منتهية .

أضف إلى ذلك، هناك من يعمل بجد وجهد على إذكاء الصراع المذهبي والطائفي الذي يمزق الأمة ويشتتها، وهؤلاء لن يكفّوا عن تسريع مرجله لإحداث الانفجار وحرق الأخضر واليابس في المنطقة حتى تستقر الأمور لمصلحتهم وينفذوا مشروعهم المؤجل في منطقتنا .

لذلك على كل من يهمه أمر الأمة ورفعتها وتطورها وتخليصها من مستنقعها، الكف عن الخوض في غمار هذه الفتنة وعدم سقي شجرتها حتى تذبل وتموت، ونفوّت الفرصة على الغرب ووكلائه ومسوّقي أجندته في تحقيق مآربهم في أوطاننا وبين شعوبنا .


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 24 / 566665

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع المقالات  متابعة نشاط الموقع مقالات في الموقف  متابعة نشاط الموقع أقلام في الموقف   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

visiteurs en ce moment

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للمعركة- تشرين ثاني -2010