الجمعة 26 نيسان (أبريل) 2013

ابتسامة مبارك .. وتطهير القضاء!!

الجمعة 26 نيسان (أبريل) 2013 par سامي حامد

جن جنون جماعة الإخوان المسلمين عند الظهور الأخير للرئيس المصري السابق حسني مبارك خلال إعادة محاكمته في قضية قتل المتظاهرين، حيث ظهر مبارك بصحة جيدة وأخذ يبتسم ملوحا بيديه لتحية أنصاره ومؤيديه ليعلن بعدها قاضيه المستشار مصطفى عبدالله تنحيه عن القضية لاستشعاره الحرج .. ثم جاء قرار إخلاء سبيله في هذه القضية لتصب جماعة الإخوان جام غضبها على القضاء، متهمة رجاله بالفساد. وكانت أولى الخطوات إعادة مبارك إلى محبسه في مستشفى سجن طرة بعد أن مكث عدة أشهر في مستشفى المعادي العسكري حيث لا يزال الرئيس السابق محبوسا احتياطيا على ذمة قضايا الكسب غير المشروع وإهدار أموال القصور الرئاسية، وهي قضايا يرى محاميه فريد الديب بأنه سيجد لها مخرجا قانونيا من أجل إخلاء سبيله!!
لم يشفِ غليل جماعة الإخوان المسلمين عودة الرئيس السابق إلى مستشفى سجن طرة فأعلنوا عن تنظيم مليونية الجمعة الماضية أطلقوا عليها "تطهير القضاء" تزامنت مع تمرير حزب الوسط الموالي للإخوان مشروع قانون السلطة القضائية الجديد والذي أحاله الدكتور أحمد فهمي رئيس مجلس الشورى بشكل عاجل إلى اللجنة التشريعية لمناقشته وإعداد تقرير حوله بالمخالفة للدستور الجديد الذي يسمح لمجلس الشورى بمناقشة مشروعات القوانين المقدمة من الحكومة فقط وليس من الأحزاب، فضلا عن مخالفة مجلس الشورى للائحته الداخلية لإحالته مشروع القانون إلى اللجنة التشريعية مباشرة بدلا من إحالته إلى لجنة المقترحات التي استحدثها مجلس الشورى لمناقشته أولا!!
أبرز ما جاء في مشروع قانون السلطة القضائية "المشبوه" أنه يخفض سن تقاعد القضاة إلى 60 سنة بدلا من 70 سنة، ما يعني أن هناك ما يقرب من ثلاثة آلاف قاضٍ سيتركون منصة القضاء لخروجهم إلى سن المعاش حسب مشروع القانون الجديد، وهو ما اعتبره القضاة مذبحة جديدة لهم حتى تتمكن جماعة الإخوان من "أخونة" القضاء، وهو ما ألمح به من قبل محمد مهدي عاكف مرشد الجماعة السابق لصحيفة "الجريدة" الكويتية حين قال إنه سيتم إحالة 3500 قاضٍ إلى التقاعد قريبا، وهو الأمر الذي أثار أزمة وسط القضاة، ما دفع المرشد السابق إلى تكذيب الجريدة الكويتية التي لم تجد ردا سوى بث نص حديث المرشد السابق بصوته على موقعها الإلكتروني، وهو ما تأكد بالدليل القاطع بمشروع قانون السلطة القضائية الجديد الذي تحاول جماعة الإخوان تمريره بواسطة مساعدة صديق هو حزب الوسط!!
لقد أعلنها شباب جماعة الإخوان المسلمين صراحة بأن الهدف من مليونية "تطهير القضاء" هو خلق مناخ شعبي قبل إقرار قانون السلطة القضائية، وأن الجماعة من وجهة نظرها لا تجد أي حلول أخرى من أجل إقرار هذا القانون سوى التظاهر في الشارع لخلق مناخ شعبي داعم للقرار المزمع إصداره خلال أيام .. وفي المقابل شن عدد كبير من القضاة هجوما عنيفا على مليونية تطهير القضاء ومشروع قانون السلطة القضائية، واعتبروا ذلك مؤامرة لسيطرة الإخوان على القضاء بالقوة وإصدار أحكام وفقا لأهوائهم .. وحذرت "لجنة شباب القضاة" في بيان لها من مؤامرة تحاك لسيطرة الحزب الحاكم على القضاء لتصدر الأحكام وفق ما يريده هذا الحزب ليبرئ من يريد ويدين من يريد إدانته!!
قضاة مصر هددوا بتدويل قضيتهم إذا حاولت الإخوان "أخونة" السلطة القضائية حتى يشهد العالم بأسره ماذا حدث للقضاء المصري؛ أعرق وأقدم المؤسسات القضائية، مؤكدين عدم قبولهم لهذه الأساليب البربرية التي تهدف لإخماد صوت الحق في القضاء المصري .. فيما قال المستشار أحمد الزند رئيس نادي القضاة إن مشروعات الإخوان للسيطرة على القضاء وهم وخيال فلن يتمكنوا ولن ينجحوا فيها، ولن يستطيعوا أن يمسوا القضاء، وإذا مسونا بسوء سنضحي بأجسادنا، فنحن أمام مشروع يخرب القضاء والجيش والشرطة, ومجلس الشورى الباطل لا يجوز له أن يمارس سلطة التشريع .. كما قال المستشار محمود الشريف سكرتير عام نادي القضاة والمتحدث الرسمي للنادي إن ما يحدث في مصر ضد القضاء من محاصرة لدور العدالة بدءا من المحكمة الدستورية مرورا بدار القضاء العالي لا يحدث في أقل الدول شأنا وحرية، مشيرا إلى عدم وقوفهم مكتوفي الأيدي تجاه تلك الاعتداءات المستمرة على السلطة القضائية!!
اللافت للانتباه أن جماعة الإخوان المسلمين وحدها هي التي دعت وشاركت فيما أطلقت عليه "مليونية تطهير القضاء" بمصاحبة أنصار حازم صلاح أبو إسماعيل الذين يعتبرهم البعض إحدى أذرعها المسلحة، بينما غاب عن المشهد حزب النور ثاني أكبر الأحزاب ذات المرجعية الدينية بعد حزب الحرية والعدالة، فيما قاطعت كافة الأحزاب المدنية هذه المليونية التي اعتبرتها مذبحة جديدة ضد القضاء ودعوة حق يراد بها باطل .. وقال حزب النور السلفي إن مليونية الإخوان إرهاب للقضاء للسير حسب أهواء حزب بعينه .. حتى المستشار أحمد مكي وزير العدل الذي كان محسوبا على جماعة الإخوان رفض بدوره المؤامرت التي تحاك ضد القضاء وقدم استقالته من منصبه رافضا تمرير مثل هذا القانون "المشبوه" في عهده .. فهل ينجح الإخوان في النهاية في "تفصيل" وليس "تطهير" قضاء يكون على مقاسهم؟!


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 19 / 566509

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع المقالات  متابعة نشاط الموقع مقالات في الموقف  متابعة نشاط الموقع أقلام في الموقف   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

visiteurs en ce moment

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للمعركة- تشرين ثاني -2010