الثلاثاء 23 نيسان (أبريل) 2013

عن الإسلام السياسي

الثلاثاء 23 نيسان (أبريل) 2013 par وليد الزبيدي

يعكس اهتمام دور النشر بإصدارات تتناول جوانب مختلفة في موضوعة "الإسلام السياسي" حجم تصدره الواجهة في الوقت الحالي، ويرى البعض أن هذا الاهتمام سيتواصل لفترة قد تطول أو تقصر، استنادا إلى متغيرات الأوضاع السياسية في المنطقة، وخلال زيارتي مركز دراسات الوحدة العربية مؤخرا في بيروت، أهداني القائمون على المركز - كما هو الحال- في كل زيارة لهم آخر إصدارات المركز، وكان من بين حقيبة الكتب، موسوعة ضخمة بعنوان (الحركات الإسلامية في الوطن العربي)، صدرت بمجلدين كبيرين وبـ (1800 صفحة من الحجم الكبير)، وحرص الدكتور خير الدين حسيب رئيس المركز على إنجاز هذا الكتاب، وكلف أكثر من ثلاثين باحثا متخصصا في الحركات الإسلامية، ليقدموا للمرة الأولى موسوعة عن الحركات الإسلامية في مختلف أرجاء الوطن العربي، وببحوث علمية رصينة، لم تخضع للمؤثرات والتقلبات السياسية، ولم يظهر أي نوع من الإسقاطات على هذا الموضوع، الذي غالبا ما يقع تحت تأثير عواصف كثيرة، متناقضة ومتباينة ومتشعبة ومتداخلة احيانا.
من النقاط التي يناقشها هذا الكتاب، الظروف التي ظهرت فيها الحركات الإسلامية في الوطن العربي، التي تزداد وتيرتها، ثم تخبو، وتعود إلى الواجهة ثم تغيب، وهي في الغالب مرتبطة بأحداث أو تطورات سياسية، ولأن الوقت الحالي، يشهد حضورا واضحا للإسلام السياسي في المنطقة العربية، فإن الباحث والقارئ والسياسي، قد أصبح بحاجة لمعرفة الكثير من خبايا وخفايا الحركات الإسلامية والظروف التي نشأت فيها.
بدأت الحركات الإسلامية في الظهور إثر انتهاء السلطنة العثمانية بداية القرن الماضي، وإن كانت في البداية قد اقتصرت على شكل تجمعات غالبيتها دعوية وتثقيفية، ثم شهدت العقود الأولى بروز تلك الحركات، التي سرعان ما انتشرت في العديد من الدول العربية، وكان في مقدمتها جماعة الإخوان المسلمين، التي انطلقت من مصر وانتشرت في بقية الدول العربية، ويذكر الباحثون أن الطلبة العرب الدارسين في الأزهر ومصر بصورة عامة، قد ساهموا في نقل تجربة الجماعة إلى أقطار عربية أخرى، ثم ظهرت حركات وأحزاب اخرى من بينها حزب التحرير وغيره.
من بين الأحداث والتطورات السياسية التي أعادت الاهتمام بالكتب التي تبحث في بعض جوانب الإسلام السياسي في المنطقة العربية، حدثان رئيسيان، اولهما، ما أثير حول الإسلام من لغط وكلام وفي أحيان كثيرة من افتراءات واتهامات بعد أحداث الحادي من سبتمبر عام 2001، إذ تم تجنيد مؤسسات ومراكز بحوث وصحف وكتاب للإساءة للإسلام، ضمن حملة منظمة، القصد منها وصم المسلمين بـ "الإرهاب"، وكان من بين أهداف تلك الحملات المغرضة، إيجاد أغطية لغزو كل من افغانستان والعراق، والتغطية على جرائم العصر التي ترتكبها إسرائيل بحق الفلسطينيين خلال أكثر من نصف قرن، أما الحدث الثاني، الذي زاد من الاهتمام بموضوعة "الإسلام السياسي" فقد تمثل في حقبة ما يطلق عليه (الربيع العربي)، حيث تسلم الإسلاميون الحكم في تونس ومصر، وأصبح لهم حضور في الكثير من الواجهات السياسية في الوطن العربي، ما يدفع بالكثيرين بالرغبة والفضول للتعرف على جذور تلك الحركات وتاريخها والأجواء التي ظهرت فيها وموقفها من قضايا الأمة خلال العقود الماضية.
في هذه الموسوعة (الحركات الإسلامية في الوطن العربي)، الكثير من الإجابات على أسئلة كثيرة، يطرحها الكثيرون، وإذا صدرت العديد من الكتب التي تبحث في الحركات والاحزاب في هذا البلد أو ذاك، فإن الإجابات قد تخضع لاعتبارات عديدة، لكن في جميع الأحوال، فإن البحث في هذه الموضوعة، يحتاج إلى الكثير لسد حاجة معرفية وعلمية مطلوبة الآن ومستقبلا.


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 14 / 581686

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع المقالات  متابعة نشاط الموقع مقالات في الموقف  متابعة نشاط الموقع أقلام في الموقف   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

visiteurs en ce moment

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للمعركة- تشرين ثاني -2010