الاثنين 1 نيسان (أبريل) 2013
مبادرة إيرانية على أساس جنيف

مجزرة في تلكلخ والجيش يواصل ملاحقة المسلحين

الاثنين 1 نيسان (أبريل) 2013

أقدم المسلحون في سوريا على ارتكاب مجزرة في حارة البرج بتلكلخ راح ضحيتها 10 سوريين بينهم أطفال ونساء، فيما يواصل الجيش السوري ملاحقة المسلحين بمناطق مختلفة، في الوقت الذي تواترت فيه الأنباء عن مبادرة إيرانية لحل الأزمة تقوم على مرتكزات مؤتمر جنيف. وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) إن مسلحين اقتحموا حارة البرج وقاموا بقتل عدد من السوريين بينهم أطفال ونساء وسرقوا ونهبوا عددا من محال والمنازل.

ونقلت الوكالة عن مصدر وصفته بالمسؤول إن مجموعة مسلحة اقتحمت حارة البرج وقتلت 10 معظمهم من الأطفال والنساء، قبل أن تتدخل وحدة من القوات المسلحة بناء على طلب الأهالي وتتصدى للمسلحين وتقضي على معظمهم في حين لاذ آخرون بالفرار.

ونقلت الوكالة عن الأهالي قولهم إن المسلحين اقتحموا المنازل بالأسلحة وقاموا بأعمال قتل وسلب ونهب وترويع بسبب رفضهم إيواء المسلحين في منازلهم.

وتواصل القوات السورية ملاحقة المسلحين في مناطق مختلفة، حيث استهدفت وحدات من القوات المسلحة تجمعات للمسلحين في عدد من المناطق وأوقعت العديد منهم قتلى ومصابين، بينهم جنسيات غير سورية.

ودمر الجيش كذلك مستودعا للذخيرة والأسلحة خلال سلسلة عمليات نفذها أمس في حجيرة والذيابية وداريا.

سياسيًّا قالت مصادر دبلوماسية واسعة الاطلاع في القاهرة إن طهران طرحت مبادرة جديدة لحل الأزمة السورية تقوم على أساس اتفاق "جنيف 2" الذي يعد تطويرًا لاتفاق "جنيف" الذي وضعته مجموعة العمل حول سوريا في يونيو العام الماضي.

وبحسب وكالة أنباء الأناضول التى نقلت عن مصادر مطلعة فضلت عدم الكشف عن هويتها، فقد عرض نائب وزير الخارجية الإيراني "حسين أمير عبد اللهيان" المبادرة على المبعوث الدولي الأخضر الإبراهيمي خلال اجتماعهما مساء أمس الأول، والذي استمر قرابة الساعتين، ولم يصدر عن المسؤولين أية تصريحات صحفية عقب هذا اللقاء.

وأضافت أن المبادرة تتمثل "في ضرورة البدء في مفاوضات على أساس اتفاق جنيف، الذي أقر في الـ 30 من يونيو 2012، وتطالب بحضور جميع أطراف الأزمة السورية على مائدة المفاوضات للوصول إلى مرحلة التفاهم، وتتضمن كذلك مبادرة تطوير هذا الاتفاق والتي عرفت باسم جنيف 2".

وأشار المصدر إلى أن الجانب الإيراني يسعى من خلال مبادرته إلى حث الأطراف العربية والدولية على إقناع كل الأطراف المعنية بالأزمة بالمشاركة في المفاوضات، وتتضمن المبادرة بالإضافة إلى مشاركة ممثلين عن النظام السوري والمعارضة، ممثلين عن الدول الغربية، لا سيما أميركا وروسيا، فضلاً عن مشاركة الدول أصحاب أبرز المبادرات في هذا الشأن مثل تركيا ومصر وإيران.

وتنص اتفاقية جنيف، التي وضعتها مجموعة العمل حول سوريا، (الدول الخمس الكبرى بمجلس الأمن الدولي وتركيا ودول من جامعة الدول العربية) في جنيف برعاية المبعوث الدولي السابق كوفي أنان في يونيو الماضي، على حل الأزمة السورية سلميًّا، ومراجعة الدستور الحالي وتشكيل حكومة انتقالية تمهد لانتخابات جديدة ومؤتمر حوار وطني.

في حين نقل الاعلام الرسمي السوري عن مسؤول في وزارة النفط قوله يوم الاحد ان مقاتلي المعارضة السورية أشعلوا النار في ثلاث آبار نفطية في شرق البلاد الامر الذي أدى إلى خسارة ما يقرب من خمسة الاف برميل من النفط و52 ألف متر مكعب من الغاز يوميا.

وقالت الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا) ان اضرام النار في الآبار في محافظة دير الزور التي يسيطر مقاتلو المعارضة على معظم مناطقها وقع "بعد خلاف نشب بينهم على تقاسم النفط المسروق".

وأضافت ان شركة الفرات للنفط تعمل على إطفاء الحريق في الآبار الثلاث وقالت ان العدد الاجمالي للابار التي أشعلها مقاتلو المعارضة بلغ حتى الان تسع آبار لكنها لم تذكر متى اشعلت الابار الست الاخرى.

ولم تتمكن شركة الفرات من التعليق على التقرير على الفور.

وأدت العقوبات التي فرضها الاتحاد الاوروبي على سوريا قبل عامين بسبب قمع الاحتجاجات السلمية آنذاك الى توقف صادرات سوريا النفطية المحدودة فعليا.

كما تجد الحكومة السورية صعوبة في تلبية الطلب المحلي على الطاقة بعد ان فقدت السيطرة على مساحات واسعة في شرق البلاد حيث تقع أغلب آبار النفط.

لكن مقيمين في شرق البلاد يقولون ان انتاج النفط استمر في بعض الحقول برغم القتال حيث يجري المفاتلون مقايضات مع السلطات المحلية ويسمحون بشحن النفط الى المناطق التي تسيطر عليها الحكومة.


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 14 / 574264

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع أخبار  متابعة نشاط الموقع أخبار عربية   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

visiteurs en ce moment

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للمعركة- تشرين ثاني -2010