الجمعة 15 شباط (فبراير) 2013

من المسؤول عن اغتيال بلعيد؟

الجمعة 15 شباط (فبراير) 2013 par د. حياة الحويك عطية

ديكتاتورية ابن علي سجنته، وفوضى ما بعد الثورة قتلته، أما تونس فبكته بحرقة في الليلة الظلماء .

عدة تهديدات بالقتل تلقاها شكري بلعيد، كان أولها في 23 يناير/ كانون الثاني 2012 على بعد خطوات من وزارة الداخلية، وليس آخرها فيديو وزع على اليوتوب يصور شاباً سلفياً على رأس مجموعة من رفاقه، يصرخ بغضب محموم: “نعم نطالب برأس نجيب الشابي وشكري بلعيد، تعالى إلى هنا يا بلعيد إن كان بك دم وبك رجولة وسترى ما سنفعله بك وبأمثالك وأشباهك . أقول هذا الخطاب لأريكم ما في قلبي من غيظ تجاه هؤلاء الذين مرقوا بالله، مرقوا بالمسلمين ليس هذا من كيسي بل بالأدلة الشرعية” .

المتابعون لهذه التهديدات لا يشكون في مسؤولية هؤلاء التكفيريين عن مقتله، خاصة أن بلعيد سبق أن هاجمهم في خطبه ولقاءاته السياسية والتلفزيونية . هجوم لم يقتصر على الاتهام بل كشف عن وقائع على الأرض من مثل قوله في إحدى الحوارات التلفزيونية: “عندنا قرية تونسية على الحدود الليبية اسمها لوتية، الآن فيها خمسة آلاف (من توانسة وغيرهم ) يتدربون على القتال بإشراف أجهزة أجنبية مخابراتية وجهاديين، ليرسلوا إلى سوريا عن طريق تركيا المعتدلة، وبعضهم يرجعون إلى تونس للقيام بأعمال إجرامية، يستبيحون الدولة التونسية والتراب التونسي، وصلوا إلى أن يختطفوا بعض الشباب والدولة نايمة . هناك أهل اتصلوا بي لأساعدهم في استعادة أولادهم” .

بلعيد يرفق الوقائع بتحليل لأهداف هذه الظاهرة كما يحدد المسؤولية عنها بوضوح، وكأنه وهو المحامي القدير يقيم محاكمة اغتياله بنفسه .

ففي الأهداف يكرر مراراً أن “دعاة الفتنة والجهل يضللون شبابنا ويجندونهم ويدفعون لهم “فلوساً” ويعملون لهم غسل دماغ ويبعثونهم إلى سوريا ليموتوا، وتطلع القصة لعبة مخابرات تهدف إلى تقسيم سوريا لطوائف ومذاهب ودويلات وبعدها لبنان يقسمونه، والهدف إعطاء شرعية للكيان الصهيوني كدولة يهودية”، بحسب تعبيره حرفياً . أما الهدف الثاني فهو إعادة عدد منهم إلى تونس ليخربوها ويدمروا ثورتها .

أما المسؤولية فلا يضعها بلعيد على عاتق هؤلاء فهم برأيه: “شباب مراهقون لا علم ولا معرفة ولا خبرة لهم، مجرد شباب مغرر بهم، لمجرد فتوى يعملها واحد قاعد تحت مكيف في ( . . .) والمسؤول عنهم حكومة تركت بيوت الله لدعاة الفتنة” . إذاً، الحكومة هي المسؤولة الأولى برأيه وهو لا يتردد في اتهامها بالتواطؤ، ليس فقط لأنها تفتح أبواب المساجد والجامعات للقادمين من الشرق من دعاة الفتنة، فتتحول خطب الجمعة إلى دعوات نارية لتقسيم تونس - بحسب قوله - بل لأنه اتهم وزارة الداخلية بإصدار أوامر لرجال الأمن بعدم التعرض لا للدعاة ولا للمجموعات التكفيرية، وفي آخر مقابلاته التلفزيونية صاح بالحكومة قائلاً: على الهواء أقولها لكم أنتم متواطئون!

وعندما يسأله المذيع عما إذا كان يقصد بالحكومة حركة النهضة يرد بدقة: نعم جناحاً من النهضة!

قراءة تجعل المسؤولية عن اغتيال بلعيد واضحة، وعلى لسانه هو، لكنه هو أيضاً من ركز في كل مرة على أن هؤلاء الشباب مغرر بهم، وبالتالي فإن هناك من يقف من بعيد في الغرف المغلقة ويخطط لهم، ما يشحنون به دينياً لتنفيذه، من دون أن يعرفوا الأهداف الحقيقية التي قد تكون كثيرة . ومنها ما تؤشر إليه قراءة اقتصادية، عن الصراع بين الجبهة الشعبية التونسية التي يشكل بلعيد أبرز قادتها، من جهة، وبين الحكومة وصندوق النقد الدولي والبنك الدولي والمجموعة الأوروبية من جهة أخرى . فالصندوق لم يعد يكتفي بما كان عليه الحال أيام ابن علي، بل يطلب تصعيد هيمنته بشروط أصعب، وقد فرض خطة التقشف وإطلاق مشروع القروض الجديدة بوتيرة لم يسبق لها مثيل . الجبهة الشعبية تصدت لمتطلباته وطالبت حكومة الترويكا بتبني خطة تنمية يسيطر عليها الشعب التونسي . وعليه، بوقف كل تعاون مع الصندوق، ووقف تمويل الدين، وتجميد الفوائد وإعادة النظر في عملية الاقتراض بشكل يدمج المجتمع المدني في قرار الاقتراض بما يسمح بفهم جميع الظروف المحيطة بإقرار عقود الدين هذه، ومراقبة الإنفاق وأوجهه، وتحديد المسؤولين عن الجزء المريب وإلغائه . رد الصندوق بدعوة الجبهة إلى لقاء سري، فرفضت وردت بالدعوة إلى حوار علني متلفز . ودانت كل المفاوضات السرية مع الصندوق ومع البنك الدولي ومع المجموعة الأوروبية .

لكأنه كان يتنبأ بكل شيء، بمصيره هو، بانقسام النهضة، بالخطر الذي يتهدد تونس، بالمؤامرة التي تطبخ لها! ولأجلها تحول البلد - كما قال الشهيد- إلى سوق دلالة لمجرمي أمريكا والكيان الصهيوني . ولأجلها لم نر ردة الفعل الأوروبية، وخاصة الفرنسية، تندد باغتيال بلعيد بقدر ما رأيناها تستغل الحادثة لتنعى تونس وتقول إنها تنحدر إلى الهاوية منذ سنة .


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 9 / 566667

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع المقالات  متابعة نشاط الموقع مقالات في الموقف  متابعة نشاط الموقع أقلام في الموقف   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

visiteurs en ce moment

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للمعركة- تشرين ثاني -2010