الأربعاء 13 شباط (فبراير) 2013

همزات الشياطين ..!

الأربعاء 13 شباط (فبراير) 2013 par د.امديرس القادري

على ما يبدو أنها هي السبب الذي عطل قطار المصالحة الفلسطينية وأدى إلى توقفه من جديد على قضبان سكة الحديد التي أوشكت أن تتآكل تحت عجلاته ، همزات الشياطين هي السبب بعد أن عجزت وكلت أقلامنا وعقولنا عن مواصلة البحث في الموانع والمعيقات التي لا تريد لهذه المصالحة أن ترى النور وبعد سنوات طويلة من الإجتماعات واللقاءات ووضع الأجندات والتصورات ، همزات الشياطين هي السبب وبعد أن جلس الفريقان الفتحاوي والحمساوي على كل أشكال الموائد الدائرية والمربعة والمستطيلة وحتى المثلثة منها بزواياها الحادة والقائمة والمنفرجة ، لكن طحن الحصى وخض الماء يبقى سيد الموقف ، و هاهي الجهود كالعادة تنتهي إلى غير إنفراج .

أجمعت وسائل الإعلام المختلفة التي كانت تتابع وعن قرب لقاءات القاهرة الدائرة بين مختلف القادة والمسؤولين الفلسطينين على أن هذه الإجتماعات انتهت إلى تعليق كل القضايا التي نوقشت ، وعزت السبب في ذلك إلى دخول المجتمعين مجددا في سجالات بيزنطية عقيمة حول التفاصيل ، وهذا أدى إلى عودة الأمور كلها إلى المربع الأول ونقطة الصفر التي لطالما حذرنا منها نظرا لعواقبها السلبية على محمل العمل الوطني ، وعلى جميع المكونات الداخلية للبيت الفلسطيني ، وخصوصا إذا ما أخذنا بعين الإعتبار مجمل الضرر الذي لحق بالقضية وبشعبها جراء هذا الخلاف وما نتج عنه من شرذمة وإنقسام .

الملفت للإنتباه وللأسف أن قضايا الخلاف تمحورت حول صلاحيات ومهام اللجنة الإنتخابية المشرفة ، وعلى النظام الإنتخابي الذي سيتم بموجبه إنتخاب المجلس التشريعي والمجلس الوطني لمنظمة التحرير ، وعلى قضية تشكيل الحكومة المؤقتة ، إضافة إلى كل ما يتعلق بالملف الأمني وملف الحريات العامة ، وهذه القضايا تظل بمجملها عناوين ثانوية إذا ما تمت مقارنتها بالإحتياجات الفعلية المباشرة التي يجب أن تبحث بهدف الإنشداد والتركيزعلى رفع وتائرالصراع مع العدو الصهيوني وعلى التصدي لجرائمه وما يجب أن يأخذه ذلك من إهتمام وتفكيرعند قادة مختلف الفصائل الذين إجتمع شملهم في القاهرة ، وهذا ما يريده منهم ويتمناه شعبنا الفلسطيني في الداخل وفي الخارج .
آخر الذرائع تقول بأن التعليمات قد صدرت من البيت الأبيض في واشنطن بضرورة التوقف عن مواصلة الإجتماعات وإنتظار ما سيحمله الرئيس أوباما في جعبته لكونه سيحل في مارس ( آذار ) المقبل ضيفا مهما على المنطقة ، وعليه فإن الفريق الذي لا يزال يراهن على التسوية السياسية ويصر على التعليق بحبال المفاوضات العبثية والسلام الزائف لا يستطيع إلا أن يأخذ الأوامر الأمريكية على محمل الجد ، ومن هنا فلن يكون عليه صعبا أن يهرب إلى أسلوب المماطلة وإيجاد المعيقات التي ستمنع دوران العجلة ، أعضاء هذا الفريق وكل المؤيدين له لا لوم عليهم فهذا هو طريقهم وهذا هو نهجهم ، بعد أن قرروا وإختاروا ترك ميدان المقاومة وإنصرفوا إلى كواليس المساومة التي تدر عليهم أرباحا أكثر بكثير من المصالحة ، والمقاومة ، ورص الجهود والإمكانيات لمواجهة عدو شعبنا المجرم .

الراعي الأمريكي الرافض أساسا لتحقيق هذه المصالحة سيكون سعيد جدا بأن يرى كل الفرق الفلسطينية وهي تعود إلى أجواء التأزم ولغة تبادل الإتهامات وعلى طريقة صياح الديكة وإختلاط الحابل بالنابل والتي اعتدنا على رؤيتها وسماعها على الفضائيات ، وهذا أيضا سيكون مفرحا لنتنياهو الذي ينشغل في هذه الأوقات بالبحث عن تشكيل حكومة إجرام جديدة يتزعمها ، وهذا أيضا سيكون مريحا للعرب والمسلمين المنشغلين في قتل وذبح بعضهم البعض وبعد أن غدت همزات الشياطين هي الراعي الرسمي لأفعالهم ومواقفهم ولما يدور في قممهم العربية والإسلامية الفارغة والتي تحول ناتجها إلى ما يشبه غثاء السيل وسقط المتاع .

في لقاءات القاهرة قد تسمع كل أشكال الصراخ والعويل من ممثيلن الشعب والقضية ، فالألسن ماضية كحد السيف ، والكل قد شمر عن ساعده و جاهز ومستعد لجولات الكر والفروالغرق في مياه التفاصيل الهزيلة والهزلية ، وما دام المهم أن لا تصل إلى مسامعهم " صرخة فلسطين " لأنها سوف تنغص عليهم ليالي السمر على ضفاف النيل وتعكر الأجواء وتعمل على تشويشها ، أحد المجتمعين صرح همسا لعشرات الصحفيين الذين ينتظرون خلف الأبواب المغلقة وقال : المصالحة تسير ببطء ولكن الأجواء إيجابية فنرجو منكم عدم إفسادها بتقاريركم ، فكل شيء يسير على أحسن مما يرام ، لولا همزات الشياطين التي تظهر عند بحث التفاصيل ، فلنلعن الشيطان وننتظر


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 24 / 581635

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع المقالات  متابعة نشاط الموقع مقالات في الموقف  متابعة نشاط الموقع أقلام في الموقف   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

visiteurs en ce moment

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للمعركة- تشرين ثاني -2010