الأحد 29 تموز (يوليو) 2012

ناجــي علــوش

الأحد 29 تموز (يوليو) 2012 par معن بشور

لم يكن ناجي علوش مجرد مفكّر وكاتب، أديب وشاعر، مناضل وقائد في حركة التحرير الوطنية الفلسطينية، وحركة التحرير الشعبية العربية فحسب، بل كان واحداً من الذين عاشوا فلسطينهم وعروبتهم في كل حركاتهم وسكناتهم، في كل مقالاتهم ومؤلفاتهم.

فهو ابن بيرزيت الذي عرفته شوارع عمّان، وصحافة الكويت، وأحياء بيروت، وحواري دمشق، ونخيل العراق، ومنابر القاهرة، ومنتديات المغرب العربي الكبير، وتعاملت معه وكأنه واحد من أبنائها ممن تركوا في قلوب الكثيرين وعقودهم ذكريات حلوة، وأفكاراً غنية، وطموحات بلا حدود.

كان ناجي علوش نموذجاً للمناضل والمفكر الذي حملته مبادؤه إلى الانضواء في أكثر من حزب أو حركة أو منظمة، لتحمله المبادئ نفسها إلى الخروج منها انطلاقاً من قناعته الراسخة ان التنظيم مجرد وسيلة لخدمة أهداف نبيلة، وليست غاية تصبح الأهداف مجرد وسائل في خدمة التنظيم.

اختار ناجي علوش، منذ مطلع حياته، ان يكون «المثقف العضوي» ـ حسب غرامشي؟؟ ـ فحمل في آن القلم والبندقية، وجمع بين الفكر والممارسة، وتنقل بين محافل الفكر وخنادق القتال، مدركاً أن الثقافة تحصن النضال من الانزلاق إلى مهاوي السطحية والارتجال والانفعال والعصبية العمياء، تماماً كما يوفر النضال للثقافة بوصلة ترشدها إلى كوامن الوجع في الواقع، وإلى مكامن الطاقة لدى الإنسان.

ولا أفسر، يوم جاءني أبو إبراهيم خلال انعقاد المؤتمر الثاني للاتحاد العام للكتّاب والأدباء الفلسطينيين في تونس عام 1977، وكان الأمين العام للاتحاد، ليطلب موافقتي لأكون عضواً منتخباً في الأمانة العامة للاتحاد، وذلك من أجل إعطاء البعد القومي العربي للقضية الفلسطينية التي استشهد في سبيلها رموز بارزون من أبناء الأمة العربية.

قال لي يومها ناجي علوش: ان فلسطين هي أولاً وأخيراً، انتماء نضالي، لا يستحقها إلا من يناضل في سبيلها، بل ان الحائر بين فلسطين والعروبة ليس بحائر.

وحين يقلب ناجي علوش اليوم الصفحة الأخيرة من حكايته الممتلئة نضالاً وعطاءً، وينهي كتابة الشطر الأخير من قصيدة عمره المتفجرة إبداعاً والتزاماً، يقف كل من عرف ابا ابراهيم بخشوع امام شمعة مضيئة في ظلام واقعنا الراهن، وامام لحظة وحدوية ثورية مشرقة في زمن التشرذم والتفتت، بل امام قامة وقيمة نفتقد أمثالها اليوم في حياتنا الفكرية والثقافية والإنسانية وقد باتت ملوثة بكل أشكال التلاعب بثوابت الأمة ومقدساتها.


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 19 / 581635

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع المقالات  متابعة نشاط الموقع مقالات في الموقف  متابعة نشاط الموقع أقلام في الموقف   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

visiteurs en ce moment

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للمعركة- تشرين ثاني -2010