الخميس 5 نيسان (أبريل) 2012

غونتر غراس : «إسرائيل» تهدد سلام العالم

الخميس 5 نيسان (أبريل) 2012

نشر الأديب الألماني غونتر غراس، الحائز جائزة نوبل للآداب قصيدة أمس، دافع فيها عن إيران، واعتبر أن «إسرائيل» وأسلحتها النووية «تهدد السلام العالمي الهش في الأساس».

والقصيدة النثرية بعنوان «ما ينبغي قوله» نشرت في الصحيفة الألمانية «تسودويتشي تسايتونغ» وهي تشجب ضربات وقائية قد تشنها «إسرائيل» على المنشآت النووية الإيرانية، معتبرة أنها قد تؤدي إلى «القضاء على الشعب الإيراني للاشتباه في ان قادته يصنعون قنبلة ذرية»، وفي الوقت نفسه «ثمة دولة أخرى تمتلك منذ سنوات ترسانة نووية آخذة في الازدياد، مع أنها تبقى سرية ومن دون أي إشراف إذ أن أي عملية تدقيق، محظورة»، على ما يضيف الكاتب الحائز جائزة نوبل للآداب في العام 1999، في إشارة إلى «إسرائيل»، من دون أن يسميها في مطلع النص.

وشجب غونتر غراس «الصمت المعمم على هذه الوقائع» التي يصفها بأنها «كذبة ثقيلة لأن تهمة معاداة السامية ستوجه مباشرة» إلى من ينتهك هذا الصمت.

ويتساءل الكاتب «لماذا أقول الآن فقط إن القوة الذرية لـ «إسرائيل» تهدد السلام العالمي الهش في الأساس؟ لأنه ينبغي أن نقول الآن ما قد يفوت أوانه غداً». وتابع «لن أسكت بعد الآن لأني سئمت من نفاق الغرب» حيال «إسرائيل» «المسؤولة الفعلية عن هذا التهديد». وطالب «بإشراف دائم ومن دون عراقيل على الترسانة النووية «الإسرائيلية» والبرنامج النووي الإيراني من قبل هيئة دولية تعترف بها الحكومتان».

وقد رد كاتب الافتتاحية هنري برودر مباشرة على غونتر غراس في صحيفة «دي فيلت»، معتبراً أن «غراس لطالما كانت له مشكلة مع اليهود لكن لم يعبر يوماً عنها بهذا الوضوح قبل هذه القصيدة». واعتبر ان غراس «هو نموذج المثقف المناهض للسامية والألماني الذي يلاحقه الخزي والندم» والذي لن يحظى «بسلام الروح» إلا مع اختفاء دولة «إسرائيل».

[brun clair]-[/brun clair][bleu] المصدر : وكالة الصحافة الفرنسية (ا ف ب).[/bleu]


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 0 / 14790

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع أخبار  متابعة نشاط الموقع أخبار دولية   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للموقف- تشرين ثاني -2010