الاثنين 26 آذار (مارس) 2012

الأمم المتحدة تطالب «إسرائيل» بوقف التمييز العنصري

الاثنين 26 آذار (مارس) 2012

نشرت لجنة الأمم المتحدة المعنية بالقضاء على التمييز العنصري مؤخراً، استنتاجاتها النهائية في ما يتعلق بـ «إسرائيل»، وذلك في أعقاب الاجتماع الذي بحثت فيه اللجنة مدى تطبيق «إسرائيل» لالتزاماتها تجاه الميثاق الدولي للقضاء على التمييز العنصري.

وكان قد قدّم مركز «عدالة» للّجنة في كانون أول/ديسمبر 2011 «تقرير جمعية»، الذي تطرّق إلى عدم امتثال «إسرائيل» لبنود الاتفاق. وقد ركّز التقرير بالأساس على التمييز المنهجيّ الذي تمارسه «إسرائيل» تجاه مواطنيها العرب الفلسطينيين.

وقد شاركت المحامية أورنه كوهين من «عدالة» في اجتماع اللجنة في جنيف في الفترة ما بين 14 و 16 شباط/فبراير الماضي، وعرضت خلال شهادتها أمام اللجنة القضايا الأساسية التي تثير قلق المؤسسة على هذا الصعيد. وقد شملت الاستنتاجات الختامية للجنة الكثير من النقاط التي تطرّق إليها مركز «عدالة» في تقريره وخلال ظهور ممثليه أمامها.

وتتابع لجنة الأمم المتحدة للقضاء التمييز العنصري امتثال الدول الموقّعة على الميثاق لبنوده، علماً أن «إسرائيل» أقرت هذا الميثاق عام 1979 ولذلك فهي ملزمة بتنفيذ أحكامه. ومنذ عام 1998 يقدّم مركز «عدالة» للّجنة تقارير متتابعة، كما يستخدم المركز الاستنتاجات التي تنشرها هيئات حقوق الإنسان الدولية ومن ضمنها هذه اللجنة، في نشاطه القضائي وجهود مرافعته في «إسرائيل».

وفي الاستنتاجات المركزية لتقريرها تدعو اللجنة «إسرائيل» إلى ما يلي :

«بذل كلّ الجهود لإزالة جميع أشكال الفصل بين الجماعات اليهودية وغير اليهودية». وقد انتقدت اللجنة بشدّة وبشكل خاص قانون لجان القبول الذي أقرّته «الكنيست» في شهر آذار/ مارس 2011 (الاستنتاج رقم 11).

«أن تضمن شمول قانون أساس : [كرامة الإنسان وحرّيته]، منعَ التمييز العنصري، ومبدأ المساواة. (الاستنتاج رقم 13).

«إلغاء جميع القوانين المميّزة ومشاريع القوانين المميّزة وذلك كي تضمن للسكان غير اليهود الحصول المتكافئ على العمل والتحسينات الاجتماعية وكذلك الحق في المشاركة السياسية». (الاستنتاج رقم 16).

«إلغاء قانون المواطنة والدخول إلى «إسرائيل» (أمر مؤقت) وتسهيل جمع شمل العائلات لكل المواطنين بغضّ النظر عن هويتهم العرقية أو القومية أو أصلهم». (الاستنتاج رقم 18).

سدّ الفجوات في مجال التعليم، والإنجازات والدخل بين البلدات اليهودية والبلدات غير اليهودية، «وضمان تمتّع الأقليات غير اليهودية بحقوق اقتصادية واجتماعية متساوية». «ومضاعفة الجهود من أجل الحصول المتساوي للنساء على جميع الحقوق المنصوص عليها في الميثاق». (الاستنتاج رقم 19).

«سحب مشروع القانون المميّز لتسوية توطين العرب البدو في النقب، الذي يُثبّت في القانون استمرار سياسة هدم البيوت واقتلاع السكان البدو الأصلانيين بالقوة من أرضهم». و«زيادة الجهود لضمان الحصول المتساوي على التربية والتعليم، العمل، السكن وخدمات الصحة العامّة» للسكان العرب البدو. (الاستنتاج رقم 20).

وأعربت اللجنة عن قلقها من استخدام «إسرائيل» للاعتقال الإداري والإفادات السرّية التي تأخذها من المعتقَلين، ومن ضمنهم الأطفال؛ ومن عدم تمكين سكان قطاع غزة من التوجّه إلى المحاكم «الإسرائيلية» لنيل العدالة، بشكل مناف لقرار المحكمة العليا الذي منع الحكومة «الإسرائيلية» من إعفاء نفسها من دفع تعويضات لفلسطينيين أصيبوا جرّاء عمليات قوات الأمن «الإسرائيلية».

وأعربت اللجنة، ولأول مرّة، عن قلقها الشديد من وجود أنظمة قانونية منفصلة وأجهزة مؤسسات منفصلة للفلسطينيين والمستوطنين اليهود الذي يسكنون في مستوطنات غير قانونية في الضفة الغربية المحتلة، والتي تتلخّص بما أسمته اللجنة «الفصل كأمر واقع».

كما لفتت اللجنة نظر «إسرائيل» إلى توصيتها العامّة رقم 19 من عام 1995 بشان منع وتحريم وإزالة كلّ أنواع السياسة والممارسة العملية الموبوءة بالفصل العنصري والأبارتهايد، ودعت «إسرائيل» إلى اتخاذ التدابير الفوريّة لمنع السياسات والممارسات العملية من هذا القبيل وإلغائها.


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 0 / 15537

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع أخبار  متابعة نشاط الموقع أخبار دولية   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للموقف- تشرين ثاني -2010