الجمعة 30 أيلول (سبتمبر) 2011

تصريح صحفي

الجمعة 30 أيلول (سبتمبر) 2011 par الموقف - خاص

تلقت «الموقف» التصريح الصحفي التالي الصادر عن قيادة تيار المقاومة والتحرير في حركة التحرير الوطني الفلسطيني «فتح» :

[**تصريح صحفي صادر عن قيادة تيار المقاومة والتحرير*]

التاريخ : ٣٠ أيلول (سبتمبر) ۲۰۱۱ | الموافق : ٢ ذي القعدة ١٤٣٢ هـ

على هامش مؤتمر المقاومة المنعقد في القاهرة يومي 24،25 تموز 2011، التقى وفد تيار المقاومة والتحرير في حركة التحرير الوطني الفلسطيني «فتح»، عدداً من قيادات العمل الوطني الفلسطيني والعربي، كما حرص على التقاء كوادر ومناضلين ونقابيين فلسطينيين وعرباً، والتقى ضمن ذلك السيد سميح خلف الذي أصرَّ على اللقاء على اعتبار أنه يحمل مشروعاً هاماً يخص المصلحة الوطنية الفلسطينية، ويخص استنهاض حركة «فتح»، الأمر الذي تبين أنه لا يعدو تكليفاً ليبياً له بالاتصال بالتيار ومساومته للحصول منه على موقف يؤيد القذافي، ورغبة ليبية في زيارة هذا الوفد لليبيا مرفوقاً بمحاولة شراء هذا الموقف، وقد أكد خلف أنه يحمل خروجاً وعودة لليبيا في الوقت الذي لا يخرج منها أحد، وأنه قادم للتو من مقابلة مع مساعد وزير الخارجية الليبي، وأنه يأمل أن يتبنى التيار باسم الشعب الفلسطيني في المؤتمر قراراً بدعم القذافي، وعندما تم رفض طلب خلف وإشعاره بانتهاء اللقاء عند هذا الحد، أصرَّ خلف على المتابعة بأنه أيضاً يحمل فكرة تخص الاتصال بالتيار الدحلاني واستغلال ذلك لصالح استنهاض الحركة!، عندها تأكد الوفد من الطبيعة البازارية المرضية، غير النضالية ولا الأخلاقية التي يطرحها السيد خلف وتم إنهاء اللقاء عند هذا الحد، إن أكاذيب السيد خلف أكثر من أن تحصى فيما يتابع تخبطه فيها يسرة ويمنة في افتعال واضح ومع أكثر من جهة وأكثر من شخصية مؤخراً، وإن الأسلوب الذي يمتهنه خلف فيما يلقي به مقحماً شططه وتخرصاته في البريد دون استئذان، ليس مادة معتبرة، لا فكرية ولا سياسية ولا حتى صحفية، وهي مستوىً هابط من مستويات التقارير المفبركة لكتبة مَّدعين، وهي لن تنطلي على أحد اللهم إلا من يحمل ذات الأمراض النفسية المرتبطة أساساً بقوانين السوق وليس بأية مبادئ أو أخلاق نضالية، وعليه فإن الوفد والذي بالمناسبة لم يكن لا قيادة لهذا التيار الذي هو من صلب الحركة، غير المحتاج لأن يكون تنظيماً لا قديماً ولا جديداً، ولا بالقطع بدا ساعياً إلى البحث عن تحالفات من أي نوع يبحثها مع أمثال خلف، يؤسفه أن يهبط السيد خلف إلى هذا المستوى المتدني من التخريف، والذي أساء به أولاً كالعادة إلى نفسه وليس إلى الأخوة الذين بهتهم، علماً أن الحقائق حول طبيعة ما طرحه السيد خلف وما طالب به المؤتمر متوفرة لدى الجهات الراعية لهذا المؤتمر، ويمكن التأكد من صحة ذلك لمن تهمه الحقيقة منها.

[**حركة التحرير الوطني الفلسطيني «فتح»

قوّات العاصفة - تيار المقاومة والتحرير*]


titre documents joints

تصريح صحفي

29 أيلول (سبتمبر) 2011
info document : PDF
269.9 كيلوبايت

الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 2 / 7947

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع الإعلام المركزي   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للموقف- تشرين ثاني -2010