الاثنين 26 أيلول (سبتمبر) 2011

تركيا تشخص جنود البحرية «الإسرائيلية» الذين شاركوا في الهجوم الدموي على «مرمرة»

الاثنين 26 أيلول (سبتمبر) 2011

قالت الصحيفة التركية «صباح»، اليوم الاثنين، إن عناصر المخابرات التركية قدمت إلى المدعي المسؤول عن قضية سفينة «مرمرة» في وزارة القضاء التركية قائمة تضم أسماء 174 «إسرائيلياً»، غالبيتهم من الجنود، والذي كان لهم دور في السيطرة على سفينة «مرمرة».

وبحسب الصحيفة التركية فإن عملية تشخيص «الإسرائيليين» قد تمت بواسطة الصور ومعلومات من وسائل الإعلام المختلفة. ووصفت وسائل الإعلام التركية هذه المعلومات بأنها «ذات قيمة كبيرة».

وكتبت الصحيفة أنه تم تشخيص كل الجنود «الإسرائيليين» تقريباً الذين قَتلوا 9 أتراك وأصابوا 30 آخرين.

وأضافت أنه بعد أن رفضت الحكومة «الإسرائيلية» الاستجابة لطلب وزارة القضاء التركية الحصول على قائمة المشاركين في عملية السيطرة على السفينة، فإن المدعي التركي بدأ بإجراءات بموجبها قامت المخابرات التركية بدراسة الصور وتفاصيل المعلومات المختلفة، إضافة إلى «فيسبوك» و«تويتر».

وبحسب الصحيفة التركية فإن الطاقم الذي عمل على تشخيص «الإسرائيليين» يتقن اللغة العبرية جيداً، كما تمت مراجعة مراسلات لجنود تشير التقديرات إلى أنهم شاركوا في الحملة. كما استخدم الـ «فيسبوك» لتأكيد المعلومات والكشف عن جنود آخرين شاركوا في الحملة.

وأضافت أن جنود الوحدة البحرية «شييطت 13» تم التدقيق في تفاصيلهم، وأن الطاقم التركي قام بفحص الأسماء واحداً واحداً، وأجرى مقارنة مع الصور الكثيرة التي نشرت في وسائل الإعلام، إضافة إلى المعلومات التي قدمت من قبل منظمة «IHH» التركية.

وأضاف التقرير أن تركيا وضعت قائمة تضم 174 «إسرائيلياً»، وصورا لـ 140 منهم، شاركوا في الحملة بشكل مباشر أو غير مباشر. وتم ترتيب القائمة بشكل هرمي، وأرسلت إلى النيابة التركية. وينوي المدعي التركي إرسال القائمة إلى الجهات «الإسرائيلية» والاستفسار عما إذا كانوا قد شاركوا فعلاً في الهجوم على سفينة «مرمرة».

يشار إلى أن رئيس حكومة الكيان الصهيوني بنيامين نتانياهو يقف في رأس القائمة بصفته «المسؤول المركزي»، إضافة إلى مسؤولين آخرين أصدروا أوامر وشاركوا في اتخاذ القرار وإصدار أمر بوقف أسطول الحرية المتجه إلى قطاع غزة.

وجاء في التقرير أن كافة وزراء الحكومة مسؤولين عن ذلك، مع التشديد على وزير خارجية الكيان أفيغدور ليبرمان، ووزير الأمن إيهود باراك.

وضمن القائمة أيضاً رئيس هيئة أركان جيش العدو السابق غابي أشكنازي، وقائد سلاح البحرية في حينه إليعيزر مروم، ورئيس المخابرات العسكرية عاموس يدلين. كما تضم القائمة ضباطاً بارزين آخرين، وأسماء ضباط في الاحتياط، وأسماء أخرى لجنود برتب عسكرية متفاوتة يفترض أنهم شاركوا في الهجوم على «مرمرة». وكذلك 10 صور لجنود لم يتم تشخيص أسمائهم.


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 0 / 14790

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع أخبار  متابعة نشاط الموقع أخبار دولية   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للموقف- تشرين ثاني -2010