السبت 23 تموز (يوليو) 2011

تيار المقاومة والتحرير في حركة «فتح» يحيي احتضان مصر الثورة لقوى المقاومة ضد الاحتلال

السبت 23 تموز (يوليو) 2011 par الموقف - خاص

تلقت «الموقف» بيان صادر عن حركة التحرير الوطني الفلسطيني «فتح» تيار المقاومة والتحرير - قوات العاصفة، جاء فيه «إن الطريق الوحيد الصحيح لاستعادة مقدسات الأمة المحتلة، وكرامتها الجريحة وعزتها المثلوبة، وسيادتها المستلبة فوق أرضها المحتلة بالعدوان الصهيوأمريكي، في فلسطين السليبة وقدسها الشريف أولاً باعتبارها القضية المركزية لهذه الأمة، وخط المواجهة ومتراسها الأول، ومن ثم في بقية التراب العربي المحتل والمدنس، قد ثبت دائماً بأنه لا يكون، إلا عبر المقاومة ضد المحتل الغاصب، والمواجهة المستمرة ضد حلف المعتدي الغاشم».

واضاف البيان «إن دعم هذا الطريق واجب شرعي وقومي ووطني وإنساني، وتستضيف ثورة 25 يناير المجيدة في مصر العظيمة، مؤتمر تجمع القوى الداعمة للمقاومة هذا اليوم، جزءاً من هذا الواجب وجانباً قوياً فيه، تضيف على طريق منعة وإسناد هذه المقاومة، رقماً أساسياً على طريق تشكيل معادلة المقاومة المتلاحمة المتكاملة المنتصرة بإذن الله، والتي تخوض حربها الواحدة المتكاملة، وإننا لنؤكد دعمنا الراسخ لكل المبادرات التي تترجم نفسها في هذا الاتجاه».

[**فيما يلي نص البيان :*]

بيان

التاريخ : ٢٣ تموز (يوليو) ۲۰۱۱ | الموافق : ٢٢ شعبان ١٤٣٢ هـ

يا جماهير أمتنا الإسلامية الواحدة،

يا جماهير أمتنا العربية الخالـــــدة،

يا جماهير شعبنا الفلسطيني البطل،

إن الطريق الوحيد الصحيح لاستعادة مقدسات الأمة المحتلة، وكرامتها الجريحة وعزتها المثلوبة، وسيادتها المستلبة فوق أرضها المحتلة بالعدوان الصهيوأمريكي، في فلسطين السليبة وقدسها الشريف أولاً باعتبارها القضية المركزية لهذه الأمة، وخط المواجهة ومتراسها الأول، ومن ثم في بقية التراب العربي المحتل والمدنس، قد ثبت دائماً بأنه لا يكون، إلا عبر المقاومة ضد المحتل الغاصب، والمواجهة المستمرة ضد حلف المعتدي الغاشم، وذلك باستغلال كل إمكانيات أمتنا العظيمة، وتوفير مقدراتها الواسعة المتعددة، في معركتها المقدسة لصناعة النصر العظيم، وإعادة صياغة شروقها المنتظر، واستعادة دورها المركزي المغيّب الآن في هذا العالم.

إن دعم هذا الطريق واجب شرعي وقومي ووطني وإنساني، وتستضيف ثورة 25 يناير المجيدة في مصر العظيمة، مؤتمر تجمع القوى الداعمة للمقاومة هذا اليوم، جزءاً من هذا الواجب وجانباً قوياً فيه، تضيف على طريق منعة وإسناد هذه المقاومة، رقماً أساسياً على طريق تشكيل معادلة المقاومة المتلاحمة المتكاملة المنتصرة بإذن الله، والتي تخوض حربها الواحدة المتكاملة، وإننا لنؤكد دعمنا الراسخ لكل المبادرات التي تترجم نفسها في هذا الاتجاه، وتلاحمنا مع المقاومة العربية والإسلامية، في ذات الوقت الذي تخوض فيه هذه المقاومة من جانبها دورها، وتبادلنا دعمها في ترسيخ إسناد شعبنا، وثورته التي لن تستكين في سبيل حقوقها المشروعة العادلة، على طريق الفداء والتضحية ، حتى تحرير فلسطين ، كل فلسطين من دنس العدوان الصهيوني، وعودة شعبنا إلى وطنه حراً أبياً.

عاشت فلسطين حرة عربية مستقلة،

عاشت انتفاضة جماهير أمتنا العظيمة وقوى مقاومتها،

عاشت انتفاضة شعبنا البطل العظيم،

عاشت حركة التحرير الوطني الفلسطيني «فتح»،

البندقية هي الطريق الوحيد للتحرير والعودة والكرامة،

المجد والخلود لشهداء شعبنا الأبي وشهداء أمتنا العظيمة،

الشفاء العاجل لجرحانا البواسل والحرية لأسرانا الأشاوس،

وإنها لثورة حتى النصر،،،،،،،،

[**حركة التحرير الوطني الفلسطيني «فتح»

قوّات العاصفة - تيار المقاومة والتحرير*]


titre documents joints

بيان تيار المقاومة والتحرير

23 تموز (يوليو) 2011
info document : PDF
148 كيلوبايت

الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 3 / 7639

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع الإعلام المركزي   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للموقف- تشرين ثاني -2010