الاثنين 23 أيار (مايو) 2011
تيار المقاومة والتحرير في حركة «فتح» في بيان القدس :

الخامس من شهر حزيران، يوماً للثورة ويوماً «للاستفاقة»

الاثنين 23 أيار (مايو) 2011 par الموقف - خاص

تلقت «الموقف» بياناً جديداً من تيار المقاومة والتحرير في حركة التحرير الوطني الفلسطيني «فتح»، حمل عنوان «صيف القدس ينادي جماهير أمتنا المجيدة» وذلك على مشارف ذكرى يوم «النكسة العربية السوداء»، وحيا البيان جماهير الأمة العربية على (هبتكم العظيمة في يوم «العودة الخالد»، الخامس عشر من أيار الحالي، واستجابتكم الواسعة لنداء العودة، من بوابات حدود العودة، لا حدود الطوق، حول فلسطين السليبة).

ودعا بيان تيار المقاومة والتحرير، جماهير الشعب الفلسطيني البطل والأمة العربية العظيمة بان يكون (يوم الخامس من شهر حزيران القادم، يوماً للثورة ويوماً «للاستفاقة»، تكتسح قطعان مستعمري العدو الصهيوني في الضفة السليبة، وجنود عدوانه الغاصب فيها، وليكن هذا الصيف هو صيف القدس والانتصار لها، عاصمة أبدية لفلسطين العربية الخالدة من بحرها إلى نهرها).

فيما يلي نص البيان كما تلقته «الموقف» :

التاريخ : 23 مايو (أيار) ۲۰۱۱ | الموافق : 20 جمادى الآخر 1432 هـ

[*

- بيان -

*]

«صيف القدس ينادي جماهير أمتنا المجيدة»

[**يا جماهير أمتنا العربية الخالدة،*]

لقد أكدت هبتكم العظيمة في يوم «العودة الخالد»، الخامس عشر من أيار الحالي، واستجابتكم الواسعة لنداء العودة، من بوابات حدود العودة، لا حدود الطوق، حول فلسطين السليبة، من الجولان السوري الصامد، والجنوب اللبناني المنتصر، ومن سيناء المصرية المنتفضة، أكدت عظمة جماهير هذه الأمة، وصواب بوصلتها القومية الأبية، وصلابة التحامها بهدفها المقدس الواحد، وتوارث تصميم أجيالها العربية على تحقيق التحرير الشامل للأرض العربية، والانتصار المؤزر الحتمي، على عدو هذه الأمة وسبب ويلاتها وكوارثها، العدو الصهيوني الغادر وحلفه الإرهابي الدولي، ولقد أكدت هذه الهبة العظيمة التي ستسجل زمن بدء العد العكسي، لانتهاء آلة الدمار والقتل الصهيونية والإمبريالية، واقتلاعها للأبد من جسد وفضاء هذه الأمة العظيم، أكدت أنها الرد الحقيقي الذي يستطيع أن يوقف تغولات هذا العدو، وأن يضع في طريقه تحديات نوعية لن يكون بوسعه تجاهلها طويلاً. إن الدم العربي الذي سال في يوم «العودة الخالد»، قد صنع وبحق قاعدة بناء عصر الجماهير التي ستنجز التحرير.

[**يا جماهير شعبنا الفلسطيني البطل،*]

ها هو العدو الصهيوني وحليفه الامبريالي، يعيد بوضوح صياغة شروط التصفية المذلة للقضية الفلسطينية، والتي يسير في ركابها الموهومون والمرهونون، والذين ما انفكوا يرددون أسطواناتهم المشروخة الركيكة، عن التصفية وخياراتها الذليلة العاجزة، وبينما يطرح حلف العدو بشكل لا لبس فيه لعبه واحتقاره حتى لقرارات الهيئات التي باسمها اغتصب فلسطين، يذهب نفر المتخاذلين والموهومين إلى الاستمرار في مسرحيتهم الكئيبة السوداء، على حساب وقت نضال شعبنا وعلى حساب آلامه وجراحاته، ونحن على مشارف ذكرى يوم «النكسة العربية السوداء»، فإننا ندعو جماهير شعبنا إلى تقديم الرد الحقيقي على صلف العدو الصهيوني، وتبني حليفه الإمبريالي المخادع الظالم لحليفه وأطماعه ومخططاته، إننا نهيب بجماهير شعبنا وأمتنا العظيمة، أن تلقن هؤلاء درساً حقيقياً جديداً، يلهب من تحت أقدامهم الأرض التي يلتهمون، وتشعل من فوق رؤوسهم السماء التي يلوثون، وليكن يوم الخامس من شهر حزيران القادم، يوماً للثورة ويوماً «للاستفاقة»، تكتسح قطعان مستعمري العدو الصهيوني في الضفة السليبة، وجنود عدوانه الغاصب فيها، وليكن هذا الصيف هو صيف القدس والانتصار لها، عاصمة أبدية لفلسطين العربية الخالدة من بحرها إلى نهرها.

عاشت فلسطين حرة عربية مستقلة،
عاشت انتفاضة جماهير أمتنا العظيمة،
عاشت انتفاضة شعبنا البطل العظيم،
عاشت حركة التحرير الوطني الفلسطيني «فتح»،
البندقية هي الطريق الوحيد للتحرير والعودة والكرامة،
المجد والخلود لشهداء شعبنا الأبي وشهداء أمتنا العظيمة،
الشفاء العاجل لجرحانا البواسل والحرية لأسرانا الأشاوس،
وإنها لثورة حتى النصر،،،،،،،،

[**حركة التحرير الوطني الفلسطيني «فتح»

قوّات العاصفة - تيار المقاومة والتحرير*]


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 3 / 7947

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع الإعلام المركزي   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للموقف- تشرين ثاني -2010