الخميس 7 نيسان (أبريل) 2011

مؤسس ويكيليكس : سننشر وثائق تظهر قلق «إسرائيل» من تزايد مشاعر المواطنين العرب القومية، ومعلومات حساسة حول اغتيال مغنية

الخميس 7 نيسان (أبريل) 2011

قال مؤسس موقع ويكيليكس الالكتروني، جوليان أسانج، إن تسريب الوثائق السرية في الشهور الماضية كان بمثابة وقود أشعل الثورات العربية، وإنه سينشر قريباً ستة آلاف وثيقة سرية تتعلق بـ «إسرائيل»، والبرنامج النووي الإيراني، واغتيال عماد مغنية، والتعاون الاستخباري بين «إسرائيل» ودول عربية، وغير ذلك.

وقال أسانج، في مقابلة أجرتها معه صحيفة «يديعوت أحرونوت» «الاسرائيلية» : «بدلا من قضاء الوقت في حرب ندافع فيها عن سمعتنا الحسنة، قررنا إشعال ثورة في الشرق الأوسط».

«الثورة في تونس ومصر عناصرها كانت متوفرة، ونحن ساهمنا في إشعال النار».

وقال أيضاً إن دولا مثل تونس ومصر، كانت جميع عناصر صنع الثورة متوفرة فيها «ومساهمتنا كانت بتجفيف الأشجار تمهيداً لإضرام النار بالموقدة».

واعتبر مؤسس ويكيليكس أن وثائق نشرها عن تونس، حاولت الحكومة منع مشاهدتها هناك، بحثت مطولاً في الاستخدام السيئ للقوة من جانب الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي وعائلته.

وقال أسانج إن المواطنين التونسيين تداولوا تلك الوثائق وإنها سببت عاصفة، موضحاً أن الوثيقة الأهم كانت تلك التي أظهرت أن الولايات المتحدة ستقف إلى جانب الجيش، في حال نشوب نزاع مسلح بين الجيش وعائلة بن علي.

من ناحية أخرى، أفاد أسانج أن لديه ستة آلاف وثيقة سرية تتعلق بـ «إسرائيل»، وقال إنه عازم على نشرها قريباً، وإنه سينشر بالمرحلة المقبلة وثائق تتعلق بدول عدة.

وأشار إلى أنه فوجئ برد الفعل الإيجابي القوي بشأن الوثائق التي سربها ويكيليكس، وأظهرت تخوف دول عربية من إيران وبرنامجها النووي.

أسانج : كنا حذرين من نشر وثائق تتعلق بـ «إسرائيل» خشية من غضب اللوبي اليهودي في الولايات المتحدة

وأضاف أسانج أنه كان حذراً بشأن تسريب مواد سرية تتعلق بـ «إسرائيل» في المراحل الأولى من التسريبات، مبرراً ذلك بالخوف من إثارة غضب اللوبي اليهودي بالولايات المتحدة.

وذكر بأنه رغم ذلك سرب وثائق تضمنت معلومات عن «إسرائيل»، لكن وسائل الإعلام الكبرى تجاهلتها، كالبرقية التي قال إنها تصف لقاء مندوبين أميركيين مع مسؤولين «اسرائيليين»، قالوا بشكل علني إن السياسة الاقتصادية «الاسرائيلية» في غزة تقضي بأن يكون مستوى الوضع الاقتصادي في غزة أعلى بقليل من أزمة اقتصادية وإنسانية.

وأكد مؤسس ويكيليكس أن نشر الوثائق حول «إسرائيل» سيكشف تفاصيل ويوفر أدلة على أمور كثيرة، كانت حتى الآن بمثابة تكهن أو اشتباه «أو أنكم لم تتمكنوا من نشرها بسبب الرقابة العسكرية».

وأوضح أن قسماً كبيراً من هذه المواد يتعلق بإيران، ويكشف معلومات استخبارية كثيرة تتحدث بشأن الحرب في الجانب الاقتصادي ضد البرنامج النووي الإيراني.

أسانج : سننشر وثائق حساسة تبدي قلق «إسرائيل» من تزايد شعور المواطنين العرب فيها بأنهم عرب.

وأكد أن المواد التي سيتم نشرها تشمل قضايا «اسرائيلية» داخلية حساسة، تعبر عن قلق «إسرائيل» من الشعور المتزايد لدى المواطنين العرب في «إسرائيل» بأنهم منعزلون عن الدولة، ويميلون إلى وصف أنفسهم بأنهم عرب، وأحياناً كمسلمين، لا كـ «إسرائيليين».

ويهاجم رئيس جهاز الأمن العام «الاسرائيلي» (الشاباك)، يوفال ديسكين، بالوثائق المرتقبة، وفق أسانج، أعضاء «الكنيست» العرب بشدة، ويقول إنهم في حالة مغازلة مع دول العدو، وإنهم لا ينشرون الأفكار والقيم الديمقراطية «الاسرائيلية» ويستغلون حصانتهم الدبلوماسية.

وستتناول وثائق عديدة من التي يعتزم ويكيليكس نشرها قضية اغتيال القائد العسكري لـ «حزب الله» عماد مغنية، الذي اغتيل في فبراير/ شباط 2008.

ويتبين من مذكرة كتبت يوم 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2006، أي قبل الاغتيال، أن معلومات استخبارية بالغة السرية وصلت الولايات المتحدة، وأفادت بأن إيران عيّنت مغنية نائباً لأمين عام «حزب الله» حسن نصر الله.


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 0 / 14554

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع أخبار  متابعة نشاط الموقع أخبار دولية   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للموقف- تشرين ثاني -2010