السبت 19 آذار (مارس) 2011

في بيان جديد: «فتح» تدعو إلى هبة تجديد البيعة والفداء في يوم الأرض الخالد

السبت 19 آذار (مارس) 2011 par الموقف - خاص

تلقت الموقف البيان التالي الصادر عن حركة التحرير الوطني الفلسطيني «فتح»:

بسم الله الرحمن الرحيم

التاريخ:19/3/2011

- بيــان -

يا جماهير شعبنا الفلسطيني البطل،

يا أهلنا في الجليل العظيم، والقدس الشريف، والمجدل ويافا وحيفا والناصرة، يا أهلنا في نابلس والخليل وغزة هاشم، يا أهلنا في كل شبر من أرض فلسطين، ويا شعبنا في كل خارطة وكل وجع، يا من بحروف اسمها الستة نشيد أملكم وحياتكم.

أيها الثوار، أيها الأحرار، أيها الأمناء على عروبة فلسطين وحريتها، أيها المرابطون في الخنادق الأولى للأمة المجيدة، يا مدرسة الحرية والنضال والفداء، أيها المتجذَّرون في أقداس فلسطين، وأيام فلسطين، وأحلام فلسطين، يا فخر الأمة وفخر أحرارها، أيام قليلة وتأتي ذكرى هبتكم العظيمة في يوم الأرض المجيد، اليوم الذي وقفت فيه تلك السواعد والجباه، لتجدد بيعتها التامة الناصعة، لفلسطين القضية المقدسة، والأرض المقدسة، ولتؤكد من جديد أن الرواية الحقيقية كانت ولا تزال كما هي، رغم كل محاولات الجلادين والمتآمرين على قضيتنا، منذ القرن التاسع عشر وحتى هذا اليوم، بأن فلسطين الوطن، وفلسطين الأرض، وفلسطين المقدسات، هي ملك لا يقبل التدليس ولا الخداع، لهذا الشعب العربي الفلسطيني الأمين عليها، ولهذه الأمة المجيدة المؤتمنة على تحريرها وعزة رايتها، وهذا اليوم الذي ستعود ذكراه من جديد يوم الثلاثين من آذار الحالي، هي وفي هذه الظروف بالذات، وبعد كل المساومات المخزية، والفرقة المعيبة، والخطايا والأخطاء القاتلة، هي الموعد المطلوب ليس فقط لتجديد هذه الوقفة، وليس فقط لتأكيد أن الحل الوحيد الذي تقبله هذه الجماهير، هو تحرير فلسطين كل فلسطين، وعودة شعبنا العظيم الصابر، كل شعبنا إلى كل شبر في هذه الأرض المباركة، هو حقه الطبيعي والعادل، وتفكيك هذا المشروع الصهيوني الغادر العدواني العنصري، عن أرضنا ومقدساتنا، وتعويض ذلك كله بالمساهمة في إعادة دور فلسطين الحضاري المأسور، والمسجون والمغيّب مثل إنسان فلسطين وأرض فلسطين، فلتتحد السواعد كلها في كل وطننا السليب، ولتلتهب الحناجر، ولتقذف القلوب العدو الصهيوني الفاشي، باللهب والحمم، إنهم زائلون، زائلون، وإن بيوتهم التي صنعوها فوق أرضنا السليبة العظيمة الطاهرة، أوهن من بيت العنكبوت، وأوهى من الكتابة على الرمال، ستنسفها عواصفكم ورياحكم الوفية الأبية،والنصر لكم ولأمتنا العظيمة،وأقرب مما يظنون.

عاشت فلسطين حرة عربية مستقلة وعاشت انتفاضة جماهير أمتنا العظيمة

المجد والخلود لشهداء شعبنا الأبي وشهداء أمتنا العظيمة، الشفاء العاجل لجرحانا البواسل والحرية لأسرانا الأشاوس
وإنها لثورة حتى النصر،،،،،،،

حركة التحرير الوطني الفلسطيني «فتح»
قوّات العاصفة


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 9 / 8332

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع الإعلام المركزي   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للموقف- تشرين ثاني -2010