الجمعة 1 تشرين الأول (أكتوبر) 2010

أهم سفراء فلسطين.. اسوأ المحامين عن اعدل القضايا

الجمعة 1 تشرين الأول (أكتوبر) 2010 par د. فايز رشيد

بداية، لا يمكن تعميم العنوان على كافة السفراء الفلسطينيين في دول الخارج، فمنهم بالطبع من يقوم بواجبه، ومنهم من يرى في المنصب وسيلة للثراء، وطريقاً لفرض هيمنته وجبروته، وتعزيز نفوذه على كافة الأصعدة.

بعض السفراء الفلسطينيين اعتقدوا وما زالوا يعتقدون بأنهم سفراء لدولة كبرى مستقلة وواسعة الثراء.. لا يقتنون سوى آخر موديلات سيارات المرسيدس، يستبدلونها سنوياً، ويقيمون الحفلات باهظة التكاليف، بمناسبة ومن دون مناسبة، مع العلم أن سفيري فيتنام وكوبا في الاتحاد السوفييتي في السبعينيات (وقد رأيت ذلك بأم عيني) اقتنيا سيارات من صنع شركة لادا الروسية، ومثيلاتها مخصصة كسيارات الأجرة وكان ذلك بعد تحرر فيتنام وكوبا. بعض السفراء ينطلقون من أنهم يمثلون الدول التي يوجدون فيها، في مؤسسات (م. ت. ف)، فتراهم يرغبون باخضاع سياسات المنظمة وفقاً لسياسات تلك الدول، مثلاً، رد فعل السفير الفلسطيني في روما في عام 1975 على ادانة المؤتمر الدولي الأول للمرأة (الذي نظمته الأمم المتحدة في المكسيك) للصهيونية باعتبارها تمييزاً عنصرياً وشكلاً من أشكال التمييز العنصري، تمثل في القول : وكيف سأستطيع المشي في شوارع روما الآن؟ بعد ادانة الصهيونية! هذه الكلمات قالها في اتصال هاتفي أجراه مع الدائرة السياسية في منظمة التحرير، وكان في غاية الامتعاض.

المعروف أيضاً أن مواقف سرّي نسيبة المعين من قبل السلطة الفلسطينية في أحد شؤون القدس، وصاحب الورقة الشهيرة مع أيالون، عارض مقاطعة الجهات الأكاديمية والجامعات العديدة المنتشرة في كل أنحاء العالم، للجامعات «الاسرائيلية»، بدعوى الاضرار بمصالح الشعب الفلسطيني، أما كيف يتم هذا الاضرار فلم يبين لنا هذا العبقري ذلك.

موقف نسيبة له مؤيدوه من بين السفراء الفلسطينيين في الخارج، ومن بينهم السفير الفلسطيني في جوهانسبرغ، وقد كنت في زيارة الى جنوب افريقيا مؤخراً، واستمعت بأسى وحزن عميق الى قيادات من منظمات جنوب افريقية عديدة ترفع لواء التأييد ونصرة الحقوق الفلسطينية والعربية، وهي تبدي امتعاضها الكبير من السفير الفلسطيني، الذي ومنذ بدء المفاوضات المباشرة فتح قنوات اتصال مع المنظمات الصهيونية الجنوب افريقية، ويقف في مواجهة قطع الاتصالات الأكاديمية الجنوب افريقية مع الجامعات «الاسرائيلية».

للأسف، فان مثل هذا التصرف لا ينم عن معرفة السفير بطبيعة العدو الصهيوني، ولا يعكس أن مثله يصلح لتمثيل بلده المحتل وشعبه صاحب القضية العادلة والمشروع الوطني الفلسطيني، على الاطلاق. ان من واجب سفراء فلسطين في كل أنحاء العالم أن يمثلوا شعبهم وقضيته العادلة، وأن يعملوا على التقاط كافة الجهات والأفراد المؤيدين لقضية شعبنا، وأن يكون نشاطهم الأساسي منصّباً على الوقوف في وجه الاضاليل الصهيونية.

سفراء فلسطين في كل أنحاء العالم يجب أن لا يتعاملوا مع أنفسهم وكأنهم سفراء لدولة عادية مستقلة، وذلك بالابتعاد عن مظاهر الترف البالغ، وعليهم أن يعملوا على تعريف شعوب الدول التي يوجدون فيها، بقضيتهم العادلة من خلال الندوات والمحاضرات وكافة النشاطات الملبية لهذا الطموح وتلك الأهداف. واجبهم تأييد وتسهيل ومدّ كافة الأطر المؤيدة لقضية شعبهم والتعاون معها والاستفادة من خبراتها وأخذ ملاحظاتها بعين الاعتبار، في كيفية التوجه لشعوب هذه الدول، وتجيير القطاعات المؤيدة منها لنضالات شعبنا، وتحويلها الى قوة مساندة حقيقية للحقوق الوطنية الفلسطينية.

قديما في الخمسينيات فان الكاتبة البريطانية اثيل مينون قالت جملة نوّد استذكارها : وهي أن العرب هم أسوأ المحامين عن أعدل القضايا. وبالفعل في كل زيارة خارجية أقوم بها الى دول خارج النطاق العربي، ألمس كمّا هائلاً من التأييد للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة. بعض السفراء الفلسطينيين يقومون بواجبهم بشكل ايجابي، وجعلوا من سفاراتهم سندا للطلاب والجاليات الفلسطينية فيها، كما أنهم يعملون جاهدين لكسب قطاعات وكفاءات عريضة من شعوب وكفاءات هذه البلدان الى جانب القضية الفلسطينية.

لم يكن الهدف ولن يكون (من هذه المقالة) الإساءة لأحد من هؤلاء السفراء، ولا كيل المديح لبعضهم، ما كتبناه بعيد كل البعد عن التجني، وهو يعكس الواقع اعتماداً على مشاهدات حيّة، واعتماداً على ما سمعناه من مؤيدين للقضية الفلسطينية، ليس لهم مصلحة سوى تأييد حقوق شعبنا الوطنية، وليست لهم ثارات شخصية ولا مطامع ذاتية مع هذا السفير أو ذاك. ويظل الهدف هو نقد السلبيات على طريق العودة الى الصواب، وذلك أضعف الايمان، والباب مفتوح للرد ومناقشة هذا الملف.


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 104 / 566611

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع المقالات  متابعة نشاط الموقع مقالات في الموقف  متابعة نشاط الموقع أقلام في الموقف   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

visiteurs en ce moment

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للمعركة- تشرين ثاني -2010