الجمعة 18 آب (أغسطس) 2017

الحرب السرّية...

الجمعة 18 آب (أغسطس) 2017 par بلال شرارة

كنت خلال متابعتي لما يرد على صفحات التواصل الاجتماعي أن لاحظت بعض الاهتمام بقيام المخابرات «الإسرائيلية» والأجنبية بتصفية علماء وقادة مقاومة وغيرهم. ورأيت من الواجب أن أدلو بدلوي في هذا الإطار، وأن أضع الرأي العام بصورة ما أعرفه من معلومات من أجل أن يعرفوا أنّ للحرب وسائل وطبيعة أخرى غير متطوّرة أو ملاحظة، وأنها تدور أيضاً خارج محاور القتال والمواجهة، بل لعلها على هذه الأقلّ كلفة، لأنّ العدو يتجنّب النار والحجر وأنّ خطورته تكمن في كلّ أمر دبّر في ليل.

وفي ما تقدّم نسهم في رصد بعض جرائم العدو في مجال أبرز عمليات الاغتيال: الدكتور يحي المشد، الدكتورة سميرة موسى، العالم سمير نجيب، الدكتور نبيل القليني، الدكتور نبيل أحمد فليفل، الدكتور العلامة علي مصطفى مشرفة، الدكتور جمال حمدان، الدكتورة سلوى حبيب، الدكتور سعيد سيد بدير، العالم اللبناني رمال حسن رمال، الدكتور حسن كامل صباح أديسون العرب ، الدكتورة السعودية سامية عبد الرحيم ميمني. العلماء الإيرانيون: مسعود محمدي، مجيد شهرياري، مصطفى أحمد روشن، المهندس التونسي محمد الزواري، العالم الألماني كروج، قائد أركان المقاومة الفلسطينية القائد القسامي أحمد الجعبري، قائد لواء رفح في كتائب القسام رائد العطار، محمد أبو شمّالة، محمد برهوم،

العالم الكندي جيرالد بول، غسان كنفاني، السياسي المغربي المهدي بن بركة، الدكتور إسماعيل راجي الفاروقي وزوجته الدكتورة لمياء، أمين عام حزب الله السيد عباس الموسوي، الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين د. فتحي الشقاقي، قائد المقاومة عماد مغنية، القيادي البارز في «كتائب القسام» محمود المبحوح.

كما أكدت بعض الإحصاءات غير الرسمية أنّ شهر أيار عام 2003 شهد مقتل 458 عالماً وباحثاً عراقياً، وارتفع هذا العدد الى 872 في آب من العام نفسه، ثم استقرّ متوسط عدد الاغتيالات التي طالت العلماء على 650 ضحيّة في الشهر، حتى مطلع عام 2004.

ومن جرائم الاغتيال في:

ـ 8 تموز/ يوليو 1972 تمّ اغتيال الأديب المناضل غسان كنفاني بتفجير سيارته بواسطة عبوة ناسفة من قبل جهاز الموساد «الإسرائيلي».

ـ 16 تشرين الأول/ أكتوير 1972 تمّ اغتيال وائل عادل زعيتر. وهو موظف في السفارة الليبية وممثل منظمة التحرير الفلسطينية من قبل مسلحين عند مدخل شقته في روما.

ـ 8 كانون الأول/ ديسمبر 1972 تمّ اغتيال الدكتور محمود همشري. وهو ممثل لمنظمة التحرير الفلسطينية في فرنسا، حيث تمّ قتله من خلال إخفاء قنبلة في جهازه الخلوي في باريس.

ـ 24 كانون الثاني/ يناير 1973 تمّ اغتيال حسين البشير. وهو ممثل لمنظمة فتح في قبرص من خلال زرع قنبلة في غرفته في فندق في نيقوسيا.

ـ 6 نيسان/ أبريل 1973 تمّ اغتيال الدكتور باسل الكبيسي. وهو بروفسور في القانون في الجامعة الأميركية في بيروت من قبل مسلحين في باريس.

ـ 9 نيسان/ أبريل 1973 قام سايرت ماتكال بإعطاء الأوامر لاغتيال الأشخاص التالية أسماؤهم، وذلك خلال عملية ربيع الشباب: محمد يوسف النجار وهو ضابط عمليات في أيلول الأسود، وموظف رسمي في منظمة التحرير الفلسطينية. كمال عدوان عضو لجنة مركزية لحركة فتح ومسؤول الأرض المحتلة، كمال ناصر متحدّث رسمي باسم منظمة التحرير الفلسطينية.

ـ 11 نيسان/ أبريل 1973 تمّ اغتيال زيد مقصي. وهو ممثل لفتح في قبرص، حيث تمّ قتله في غرفة في فندق في أثينا.

ـ 28 حزيران/ يونيو 1973 تمّ اغتيال محمد بودية. وهو ضابط عمليات في منظمة أيلول أسود، حيث تمّ قتله عن طريق لغم تحت مقعد سيارته في باريس.

ـ 11 تموز/ يوليو 1973 الأمن اللبناني يلقي القبض على شخص ألماني يحمل جواز سفر مزوّر باسم اورلخ لوسبرغ تبيّن في ما بعد أنّ اسمه الحقيقي هو حجاي هداس وكان ضمن شبكة كيدون تخطّط لاغتيال سعيد السبع في مدينة طرابلس ـ لبنان.

ـ 21 تموز/ يوليو 1973 تمّ اغتيال أحمد بوشيقي. وهو نادل بريء تمّ الاشتباه به على أنه أبو علي حسن سلامة، حيث تمّ قتل أحمد من قبل مسلح في النرويج قضية ليلهامر .

ـ 22 كانون الثاني/ يناير 1979 تمّ اغتيال أبو علي حسن سلامة القيادي البارز في منظمة التحرير الفلسطينية ومنظمة أيلول أسود، حيث تمّ قتله عن طريق تفجير سيارة في بيروت.

اغتيالات الموساد للقادة الفلسطينيين في الثمانينيات والتسعينيات

16 نيسان/ أبريل 1988 تمّ اغتيال أبو جهاد. وهو الشخص الثاني بعد ياسر عرفات، حيث تمّ اغتياله من خلال فرقة كوماندوز «إسرائيلية» في تونس.

ـ 9 حزيران/ يونيو 1986 تمّ اغتيال خالد نزال. وهو الشخص الأول في الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، حيث تمّ اغتياله في أثينا في اليونان من خلال الموساد.

ـ 14 كانون الثاني/ يناير 1991 اغتيال صلاح خلف أبو اياد في تونس.

ـ 14 كانون الثاني/ يناير 1991 اغتيال هايل عبد الحميد في تونس.

ـ 14 كانون الثاني/ يناير 1991 اغتيال أبو محمد العمري في تونس.

ـ 16 كانون الثاني/ يناير 1992 اغتيال السيد عباس الموسوي، وهو أمين عام حزب الله، حيث تمّ قتله في سيارة في موكب في لبنان من خلال صواريخ أطلقت من طائرتي هيلوكوبتر «إسرائيليتين».

ـ 8 حزيران/ يونيو 1992 اغتيال عاطف بسيسو فى فرنسا.

ـ 24 تشرين الثاني/ نوفمبر 1993 اغتيال عماد عقل القائد المؤسّس في كتائب القسام ـ الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس .

ـ 30 حزيران/ يونيو 1995 وفاة سعيد السبع بعد ظهور عوارض غريبة على جسمه، والاحتمال الأكبر أنه تعرّض لعملية تسميم كما حدث مع وديع حداد.

ـ 26 تشرين الأول/ أكتوبر 1995 اغتيال فتحي الشقاقي الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، حيث تمّ إطلاق النار عليه وقتله أمام فندق في مالطا.

ـ 6 كانون الثاني/ يناير 1996 اغتيال يحيى عياش الملقب بالمهندس. وهو عضو في منظمة حماس، حيث تمّ اغتياله في قطاع غزة عن طريق تفجير جهازه الخلوي.

ـ 25 أيلول/ سبتمبر 1997 محاولة اغتيال خالد مشعل فى الأردن عبر محاولة تسميمه.

اغتيالات الموساد للقادة الفلسطينيين بين 2000 و2010

ـ 22 تشرين الأول/ نوفمبر 2000 اغتيال جمال عبد الرازق مسؤول قيادي في فتح تنظيم، حيث تمّ قتله مع ثلاث أعضاء آخرين عندما تمّ إطلاق النار عليهم من قبل القوات «الإسرائيلية» في غزة.

ـ 3 كانون الثاني/ يناير 2001 مسعود عيّاد. وهو مقدّم في القوة 17 حيث تمّ اغتياله وهو يقود سيارة في مخيم جباليا في غزة من خلال إطلاق صواريخ من ثلاث طائرات هليكوبتر.

ـ 31 تموز/ يوليو 2001 جمال منصور. وهو قيادي بارز في جناح حماس السياسي في الضفة الغربية، تمّ اغتياله من خلال ضرب مكتبه بصاروخ مطلق من هليكوبتر.

ـ 31 تموز/ يوليو 2001 – جمال سليم. وهو قيادي بارز في جناح حماس السياسي في الضفة الغربية، حيث تمّ اغتياله من خلال ضرب مكتبه بصاروخ أطلق من هليكوبتر.

ـ 20 آب/ أغسطس 2001 عماد أبو سنينه. وهو قائد في فتح، حيث تمّ اغتياله من خلال إطلاق النار عليه في الخليل.

ـ 23 تشرين الثاني/ نوفمبر 2001 محمود أبو هنود قائد كتائب الشهيد عز الدين القسام في الضفة الغربية والمطلوب رقم 1، استشهد نتيجة استهداف الطائرات «الإسرائيلية» لسيارته شمال مدينة نابلس مع اثنين من مرافقيه.

ـ 14 كانون الثاني/ يناير 2002 ـ رائد الكرمي زعيم كتائب شهداء الأقصى، حيث تمّ اغتياله في طولكرم.

ـ 30 تموز/ يوليو 2002 ـ مهند الطاهر قائد كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس في منطقة نابلس، 22 متفجّرة بوزن 2205 باوند والتي تمّ إسقاطها من طائرة «أف 16» وتمّ قتل زوجته وأولاده التسعة في الهجوم نفسه.

ـ 8 آذار/ مارس 2003 إبراهيم المقادمة وثلاثة من مساعديه، حيث تمّ اغتيالهم من خلال صواريخ أطلقت من طائرة هليكوبتر فوق مدينة غزة.

ـ 21 آب/ أغسطس 2003 اغتيال القائد البارز في حركة حماس اسماعيل أبو شنب في قصف استهدف سيارته مع مرافقيه.

ـ 22 آذار/ مارس 2004 – أحمد ياسين مؤسس وزعيم حركة حماس، حيث تمّ اغتياله مع حراسه الشخصيّين في قطاع غزة من خلال طائرة أباتشي مقاتلة.

ـ 17 نيسان/ أبريل 2004 – عبد العزيز الرنتيسي مؤسّس وزعيم حركة حماس، وخليفة أحمد ياسين الزعيم السابق لحماس بعد استشهاده، حيث تمّ قتله من خلال صواريخ أطلقت من طائرة هليكوبتر حيث تمّ استهدافه مع ابنه وقتلهما معاً.

ـ 26 أيلول/ سبتمبر 2004 – عز الدين شيخ خليل، حيث تمّ اغتياله في العاصمة السورية دمشق.

ـ 21 تشرين الأول/ أكتوبر 2004 – تمّ اغتيال عدنان الغول. وهو خبير سلاح في منظمة حماس، بالإضافة إلى عماد عباس حيث تمّ قتلهما من خلال إطلاق الصواريخ على سيارتهم من طائرة أباتشي.

ـ 1 كانون الثاني/ يناير 2009 – اغتيال القائد البارز في حركة حماس الشهيد الشيخ نزار ريان وزوجاته الأربعة في قصف استهدف منزله.

ـ 15 كانون الثاني/ يناير 2009 استشهاد القيادي البارز في حركة حماس الشهيد القائد الوزير سعيد صيام في قصف منزل في حرب الفرقان.

ـ 19 كانون الثاني/ يناير 2010 – اغتيال القيادي البارز في حركة حماس محمود المبحوح في عملية اغتيال نفذها الموساد في دولة الإمارات.

اغتيالات الموساد للقادة الفلسطينيين من سنة 2010 وحتى الآن

ـ 14 تشرين الثاني/ نوفمبر 2012 اغتيال قائد أركان المقاومه القائد القسامي أحمد الجعبري إثر استهداف سيارته في مدينة غزة.

ـ 21 آب/ أغسطس 2014 اغتيال قائد لواء رفح في كتائب القسام رائد العطار ومحمد أبو شمّاله ومحمد برهوم في عملية اغتيال جبانة في حرب العصف المأكول.

ـ 15 كانون الأول/ ديسمبر 2016 – الموساد «الإسرائيلي» يغتال مهندس الطيران التونسي الشهيد محمد الزواري في مدينة صفاقس. وهو في سيارته بمساعدة أطراف أجنبية بلجيكية بالأساس. وقد نعته كتائب القسام وقالت إنه ساهم في صنع طائرات «أبابيل» التي حلقت فوق فلسطين في 2014، وهو أول تونسي يصنع طائرة استطلاع بدون طيار بتقنيات حديثة أصبحت تستعمل في العالم بأكمله.

ـ 24 آذار/ مارس 2017 أجهزة أمن الكيان من خلال عملائها تغتال القائد والأسير المحرر بصفقة وفاء الأحرار المبعد من طوباس الى غزة مازن فقها. وقد حمّلته مسؤولية تنظيم وإدارة خلايا عمل عسكري لكتائب القسام في الضفة الغربية…


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 7 / 566508

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع المقالات  متابعة نشاط الموقع مقالات في الموقف  متابعة نشاط الموقع مشاركات الموقف  متابعة نشاط الموقع بلال شرارة   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

visiteurs en ce moment

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للمعركة- تشرين ثاني -2010