الجمعة 28 نيسان (أبريل) 2017

تذكير بمناسبة زيارة محمود عباس لترامب لو نفعت الذكرى أمريكا هي إسرائيل وإسرائيل هي امريكا فكيف يمكن لامريكا أن تكون حليفاً أو وسيطاً؟

الجمعة 28 نيسان (أبريل) 2017 par د.عبدالحي زلوم

1-وشهد شاهد من اهله
كتب روبرت دريفوس الكاتب الأمريكي اليهودي بتاريخ 12/7/2010 ” أقام رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو مستوطنة غير شرعية أخرى ، لكن هذه المرة على أراضي البيت الأبيض ” كان الاقتباس أعلاه من مجلة ذي نيشن The Nation المعروفة، يعلق الكاتب فيه على زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو في 6/7/2010 لواشنطن والتي أذعن فيها اوباما لشروط نتنياهو.
كذلك كتبت مجلة الايكونيمست المعروفة مقالاً بعنوان ” كيف يسيطر اليهود على الكونغرس″ بتاريخ 19/1/2014. كاتب المقال Eylon A.Levy وهو يهودي اسرائيلي من خريجي جامعتي اكسفورد وكامبردج وخدم في الجيش الاسرائيلي. جاء في المقال :
” إن ختم كونغرس الولايات المتحدة يبين للمراقب بعض الحقائق عن دور الكونغرس في السياسة الامريكية. فغصن الزيتون يرمز لانتماء امريكا للسلام، أما السهم فيرمز الى استعدادها للحرب. أما نجمة داوود التي اضافتها الايكونوميست الى الشعار ( في المقال) فترمز الى سيطرة اليهود واسرائيل على السياسة الامريكية في السلم والحرب على حد سواء” .
مثال آخر : في اجتماع وزاري في شهر اكتوبر 2001 ثار ايريل شارون في وجه شمعون بريز الذي طالب منه التعقل خوفاً من الضغوطات الامريكية . انفجر شارون في وجهه قائلاً :” كل مرّة نعمل شيئاً تقول لي الامريكان سيفعلوا كذا أو انهم سيفعلوا ذاك . اريد أن اخبرك شيئاً واضحاً جداً . لا تقلق بشأن ضغوطات امريكا على اسرائيل . نحن الشعب اليهودي نسيطر على امريكا.”
2- المرشحون للرئاسة للحزبين الأمريكين دائماً في جيب ايباك.
في رحلةٍ بين نيودلهي وعمان في منتصف شهر يناير 2004 جلس بجانبي في الطيارة رجلٌ في الستينات من عمره واعلمني أنه بينما كنا في قاعة الانتظار في المطار سمع أحدهم يعلمني أنه شاهدني في برنامج بلا حدود في قناة الجزيرة عن علاقة النفط في غزو العراق. سألني جاري بعد اقلاع الطائرة إن كان يمكن التعاون بيننا حيث أنه يمثل شركة طاقة للعمل في العراق . قلت أنا فلان فمن حضرتك . أجابني أنا الجنرال المتقاعد فلان . سالته ومن أي جيش؟ فأجاب بالجيش الاسرائيلي وقد كنت في رئاسة الحكم العسكري في الضفة الغربية قبل التقاعد . لم ارد ان اجب بالنفي فوراً فلدينا 5 ساعات من السفر لتبادل الحديث . تكلمنا عن اشياء كثيرة ولكن من اهمها ضمن موضوع هذا المقال انه دُعي للمحاضرة في (ايباك) اللوبي الصهيوني في واشنطن . كان ذلك اثناء الايام الاخيرة من الانتخابات الرئاسية بين جورج بوش الابن ونائبه ديك شيني عن الجمهوريين و آل جور و نائبه جو ليبرمان عن الحزب الديمقراطي . مرافق الجنرال من ايباك قال له أنه لاحظ حضور اليهود من اسرائيل من حملة الجنسية الامريكية والاسرائيلية لينتخبوا آل جور وليبرمان لان ليبرمان يهودي . فقال المرافق للجينرال : “لا تقلقوا ففريق بوش في جيبنا اليمنى وفريق آل جور في جيبنا اليسرى”.
3- إتفاق فيصل نيكسون لمقايضة طرد السوفييت من مصر مقابل انسحاب إسرائيل لحدود 1967 لم يعجب كيسنجر. تم إجبار نيكسون عى الاستقالة وإغتيال الملك فيصل.
وطبقًا لدراسة حالة صدرت عن كلية الإدارة بجامعة هارفارد ،بعنوان “السيطرة على النفط العالمي: 1920 – 1974جاء فيها :-
– “طبقًا لأحد التقارير (نشرته النيويورك تايمز “المجلة”) عام 1973، فإن الرئيس نيكسون اقترح على الملك فيصل المساعدة على إقناع السادات بالتحرك لتخفيف حجم الوجود السوفيتي في مصر، مقابل ممارسة الولايات المتحدة الضغط على إسرائيل للانسحاب من أراض عربية احتلتها عام 1967. ومع أن الملك فيصل فعل ما طلبته واشنطن،إلاّ أن نيكسون وكما هو واضح ، لم يتحرك لتنفيذ الجانب المطلوب منه طبقًا للصفقة”.
– كتب كسينجر في كتابه سنوات الاضطراب :”شارك نيكسون الفئة الدنيا من الطبقة الوسطى في كاليفورنيا شاركها تحاملاتها وضغائنها، فقد اعتقد أن اليهود يشكلون مجموعة قوية متجانسة داخل المجتمع الأميركي وأن سيطرتهم على وسائط الإعلام تجعل منهم خصوماً خطرين ، وفوق كل شيء فانه يتوجب إرغام إسرائيل على تسوية سلمية وأنه لايجوز السماح لها بتعريض علاقات أميركا العربية للخطر”.
وأضاف :
– “كانت نقطة البداية لدي تقع عاطفياً لدى الجانب الآخر .. وعلى الرغم من عدم ممارستي شعائر عقيدتي الدينية ، فلم يكن بمقدوري نسيان أعضاء أسرتي الثلاثة عشر الذين ماتوا في معسكرات الاعتقال النازيّة، ولم يكن في قدرتي احتمال هولوكوست آخر من قبل سياسات حسنة النية يمكن لزمامها الإفلات من السيطرة”.
قام الملك فيصل بحصته من الصفقة وطالب الرئيس نيكسون بتنفيذ ما عليه من التزام وذلك بإرجاع اسرائيل الى حدود 5 حزيران عام 1967 . من هنا بدأت فضيحة ووترغريت و كانت النتيجة انه قد تم اغراق الرئيس نيكسون بتلك الفضيحة حتى قدم استقالته وتمّ اغتيال الملك فيصل بعد شهور قليلة بعد ذلك فإختفى طرفي الاتفاق. كان هنيري كسينجر اليهودي الالماني المتجنس بجنسية امريكية هو الحاكم بأمره حيث جمع للمرة الاولى بالتاريخ مركزي وزير الخارجية ورئيس مجلس الامن القومي في آنٍ واحد .
4- إعتبر المهاجرون الاوائل لامريكا أنها أرض صهيون الجديدة وهكذا اصبحت!
كان أول ما تفوه به وليام برادفورد رئيس المهاجرين البيوريتان وهو يضع قدمه على الأرض الأمريكية عام 1620 وهو يغادر السفينة ماي فلاورز التي أقلته و101 من أتباعه إلى الأرض الجديدة القول: ” تعالوا لنعلي كلمة الرب في أرض صهيون”. كانت أمريكا في نظر المهاجرين البروتستنت أرض الميعاد التوراتية بالفعل.
كانت الغالبية العظمى من المستوطنين الأوائل من البيورتان (طائفة متطرفة من البروتستنت) ممن هربوا بمذهبهم المنشق عن الكنيسة الكاثوليكية ووصلوا على متن السفينة ماي فلاورز الشهيرة إلى شواطئ أمريكا الشمالية. وكان البيوريتان قد حاولوا الانقلاب على الكنيسة الكاثوليكية. ومن أجل هذا الهدف أقام الإنقلابيون كنائسهم الخاصة التي سرعان ما افتضح أمرها فكان خروجهم الجماعي من إنجلترا واللجوء لهولندا عام 1609 حيث استقروا في ليدين، وهناك حاولوا إقناع الحكومة الهولندية بـ” نقل أبناء وبنات إسرائيل إلى أرض الميعاد لاستعادة إرث أجدادهم والاستقرار فيها للأبد”.
بلغ تأثر البويريتان بالعقيدة اليهودية درجة جعلتهم يطلقون أسماء توراتية من فلسطين على العديد من مستوطناتهم في الأرض الجديدة، والتي تحولت لاحقاً إلى مدن لا تزال تحمل الأسماء نفسها مثل: صهيون ، جيروزاليم، بيت لحم. ولأن معظم القادمين الجدد ممن هبطوا على الساحل الشرقي لأمريكا كانوا من البيوريتان، فقد كانت دراسة العبرية إلزامية في جامعات الساحل الشرقي الرئيسية. كانت الظروف مواتية لإعادة إحياء التعاليم التوراتية، وبدأت العديد من الجماعات البروتسنتينية الجديدة في الظهور مثل: المعمدانيون، والمشيخيون، والميثوديون، كما تمت إعادة كتابة الإنجيل على أسس توراتية، ولتشكل الطوائف الجديدة جوهر تيار المسيحيين الصهاينة حالياً.
تقول الإنسايكلوبيديا ويكي بيديا Wikipedia :
“يرى المؤرخون أصل المصطلح (الثقافة اليهومسيحية Judeo-Christian Culture) يعود إلى الثورة البروتوستانتية … وفي السياق الأمريكي يرى المؤرخون بأن استعمال هذا المصطلح هو للدلالة على تأثير العهد القديم اليهودي (التوراة) والكتاب الجديد (الإنجيل) على الفكر البروتوستانتي ومفاهيمه بشكل خاص … لقد رأى المهاجرون الأوائل لأمريكا أنفسهم الوارثين للكتاب المقدس العبري وتعاليمه … والتي أصبحت بدورها أساساً لمفاهيم النظام الأمريكي … لتصبح تلك المفاهيم العبرية أساساً للثورة الأمريكية ، وميثاق الاستقلال ، ودستور الولايات المتحدة.” ” اذن اصبحت ” المفاهيم العبرية أساساً للثورة الأمريكية ، وميثاق الاستقلال ، ودستور الولايات المتحدة.” هل هناك شيء اوضح من هذا ؟
5- الوسائل التي تساعد اليهود في بسط نفوذهم على العالم
وأهمها ثلاثة :-
– منظمات فائقة السرّية وشبه السرّية .
– الاستيلاء شبه التام على وسائل الاعلام لغسل العقول .
– والسيطرة على الرأسمال والنظام المالي العالمي .
دعنا نوجز قليلاً عن كل عنصر من هذه العناصر:-
أ‌- السيطرة على المال والنظام المالي العالمي:-
النظام الرأسمالي اشتق اسمه من رأس المال ومن يسيطر على راس المال يسيطر على النظام بأكمله . ليس من يمتلك المال فقط يمتلك قوته وإنما من يسيطر عليه . تريلونات البترودولارات يحمل اصحابها أوراق اما البنوك التي تدخرها فهي صاحبة النفوذ والقوة . قال مائير روتشايلد:” اسمحوا لي بالتحكم بشؤون المال في أي أمة ولا يهمني من يحكمها عندئذٍ” لاحظوا أن كل المناصب المالية الهامة في النظام المالي الامريكي وبالتالي العالمي يهيمن عليه اليهود . اذا كان عدد اليهود في الولايات المتحدة 6721650 أي 2.2% من مجموع سكان الولايات المتحدة ، فكيف نفسر أن يكون المرشحين الثلاثة لمنصب رئيس مجلس الاحتياط الفدرالي ( البنك المركزي) في سنة 2013 من اليهود وأن يتم اختيار يهودية هي جنيت يلين، لتحل محل يهودي هو بن شلومو برنانكي Bernanke والذي حل محل يهودي آخر هو الآن جرينسبانGreenspan ؟وكيف لنا أن نفسر ان جميع المرشحين لمنصب مساعد الاتحاد الاحتياطي الفيدرالي / البنك المركزي كانوا جميعاً من اليهود وان من تم تعينه كان ستانلي فيشر والذي استقال لتوه من مركزه كرئيس للبنك المركزي الاسرائيلي ؟ كان اعضاء اللجنة الثلاثية لانقاذ بنوك وول ستريت وشركاته سنة 2008 ثلاثتهم من اليهود. بعملية حساب أحصائي على احتمالات الصدفة – تكون احتمالات الصدفة صفراً .هل يا ترى أن إجهاض عملية بحث موضوعي عن غياب الصدفة هو مؤامرة أم نظرية مؤامرة؟
ب‌- السيطرة على الاعلام:-
يكفينا الاقتباس اعلاه من كيسجنر أن رئيساً امريكيا وهو نيكسون يعتقد ان اليهود يسيطرون على الاعلام . ونضيف أن 6 شركات يملكها اليهود تدير الاعلام العالمي .
ت‌- التنظيمات السرّية وشبه السرّية:-
هناك تنظيمات عالمية فائقة السرّية يسيطر عليها اليهود إحداها تدّعي جهاراً نهاراً أن هدفها هو إعادة بناء هيكل سليمان طبعاً فوق الاقصى . لقد قامت هذه التنظيمات المتفرعة عنها بالثورة الفرنسية والامريكية والبوليفارية بل وضد الدولة العثمانية حسب وثائق وزارة المستعمرات البريطانية .
وهناك تنظيمات انشأها ويسيطر عليها اليهود مثل بلدليبرغ واللجنة الثلاثية ومجلس العلاقات الخارجية وشبكة معاهد الدراسات (think tanks ) .
والخلاصة : فلسطينياً : لا يحمل عباس المنتهية ولايته اي شرعية سوى تلك التي اعطاها اياه الاحتلال ليكون حارساً لمستوطناته واحتلاله . وأفضل ما قد يغفر له بعض خطاياه هو ان يحل سلطته ليصبح اسم الاحتلال احتلالاً بدلاً من الاكذوبة التي هي لا سلطة ولا وطنية ولا فلسطينية.
وعربياً : يسعى المطبعون العرب للخروج من السرّ الى العلانية مع دولة الاحتلال ويحتاجون عباس والقضية الفلسطينية كورقة توت لتغطية عوراتهم .
عالمياً : النظام الرأسمالي يتحكم به بارونات المال وهو نظام ينافي اخلاق جميع الديانات وهو نظام فاسد ومفسد ويعيش على الفساد والحل هو الخروج منه والتعاون مع هؤلاء الخارجين عنه المتعاظمة قوتهم بالرغم من شراسة مقاومتهم من النظام الرأسمالي و اصحابه .


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 304 / 574327

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع المقالات  متابعة نشاط الموقع مقالات في الموقف  متابعة نشاط الموقع وجهات في الموقف   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

visiteurs en ce moment

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للمعركة- تشرين ثاني -2010