الجمعة 30 كانون الأول (ديسمبر) 2016

عباس : التنسيق الامني مستمر ونسقنا المواقف مع امريكا في مجلس الامن

الجمعة 30 كانون الأول (ديسمبر) 2016

اقر رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بأن الفلسطينيين قاموا بنقل مسودة القرار من مجلس الأمن الى الولايات المتحدة قبل طرحه على المجلس بغية التنسيق في صياغة نصه.

وقال عباس في حديث خاص لصحيفة "يديعوت احرونوت" العبرية، ان قرار المجلس الدولي غير موجه الى اسرائيل وانما ضد المستوطنات التي تشكل عقبة امام السلام.

وأكد، انه اذا تم تجميد النشاطات الاستيطانية فان الفلسطينيين سيكونون مستعدين للشروع في مفاوضات بدون شروط مسبقة

مشيرا الى ان الوقت لا يعمل لصالح المسيرة السياسية اذ أن المنطقة باتت مشتعلة وهناك تطرف متصاعد.

وانتقد رئيس السلطة الفلسطينية اقوال وزير جيش الاحتلال افيغدور ليبرمان الذي دعا الى تجميد العلاقات الاقتصادية مع السلطة الفلسطينية، وقال انه يرفض هذا الاسلوب مؤكدا مع ذلك ان التنسيق الأمني بين الطرفين سيستمر باعتباره مصلحة مشتركة للطرفين، الا انه أكد ان السلطة الفلسطينية غير خاضعة لامر نتنياهو وليبرمان وانها تمثل مصالح شعبها.

وردا على سؤال حول مطالبة الفلسطينيين بالاعتراف باسرائيل كدولة للشعب اليهودي، قال عباس انه تم الاعتراف المتبادل بين الطرفين عام 1993 وانه ليس من اختصاص الفلسطينيين تعريف دولة اسرائيل.

وختاما قال رئيس السلطة الفلسطينية انه يدعو محبي السلام في الطرفين الى رفع اصواتهم وعدم السماح للمتطرفين بتقويض فرص السلام.


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 12 / 574609

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع أخبار  متابعة نشاط الموقع أخبار فلسطينية   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

visiteurs en ce moment

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للمعركة- تشرين ثاني -2010