الجمعة 23 كانون الأول (ديسمبر) 2016

التيار ينعي الشهيد الزواري

الجمعة 23 كانون الأول (ديسمبر) 2016

نعى تيار المقاومة والتحرير في بيان صحفي صدر عن التيار وتلقت الموقف نسخة منه الشهيد المهندس الزواري، وقال البيان :إن الشهيد البطل محمد الزواري وهو يعيد صياغة التلاحم الصحيح على طريق فلسطين بين المناضلين والمجاهدين بمختلف جنسياتهم وانتماءاتهم العرقية والجغرافية، ليؤكد بدمه على أن نهاية هذا العدو قد اقتربت أكثر مما يتصوّر ، وستأتي عمليات الغدر الجبانة التي يقترفها العدو القذر دوما بنتائج عكسية وضد ما يتوهمه، وسيبقى المناضلون والمجاهدون الأوفياء على طريق فلسطين وانتصارا لها ولقضيتها المقدسة.

وفيما يلي نسخة من البيان :

[(المجد للشهيد محمد الزواري صانع الأبابيل
الثلاثاء 20 كانون الأول (ديسمبر) 2016
الاعلام المركزي- المكتب الصحفي

«بيان صحفي»

المجد للشهيد محمد الزواري صانع الأبابيل

ينعي تيار المقاومة والتحرير- قوّات العاصفة حركة التحرير الوطني الفلسطيني «فتح» المجاهد العربي القسامي التونسي المهندس الشهيد محمد الزواري والذي اغتالته عصابات الموساد الصهيونية وعملاؤها في تونس الشقيقة مما يذكر بعمليات هذه العصابات الموسادية المستمرة والتي لا تقيم وزنا ولا حرمة للدول وسياداتها وتخرق كل أنواع المواثيق والشرائع الدولية متغطية بالمظلة الامبريالية التي توفرها حكومة الولايات المتحدة.
إن انخراط المجاهدين الأبطال والمناضلين الأشاوس من الامتين العربية والاسلامية وأحرار العالم في معركة المصير الواحد والحق المؤكد في فلسطين وضد أداة الامبريالية العالمية التي تهدد العالم أجمع بالإرهاب ورعايته وتفشيه هي الرد الصادق على هذا العدو المستخف بشعوب العالم أجمع، وهي الميدان الفصيح والصحيح للجهاد المقدس والنضال التحرري العالمي كما كانت دوما وهي الموضع الذي يفتخر ويتسابق المؤمنون والمجاهدون على التسابق إليه وفيه.
إن الشهيد البطل محمد الزواري وهو يعيد صياغة التلاحم الصحيح على طريق فلسطين بين المناضلين والمجاهدين بمختلف جنسياتهم وانتماءاتهم العرقية والجغرافية، ليؤكد بدمه على أن نهاية هذا العدو قد اقتربت أكثر مما يتصوّر ، وستأتي عمليات الغدر الجبانة التي يقترفها العدو القذر دوما بنتائج عكسية وضد ما يتوهمه، وسيبقى المناضلون والمجاهدون الأوفياء على طريق فلسطين وانتصارا لها ولقضيتها المقدسة.
المجد للشهيد البطل محمد الزواري
والعز والكرامة لمناضلي أمتنا ومجاهديها على طريق فلسطين
والخزي والعار للعدو وحلفائه وعملائه وأدواته

وإنها لثورة حتى النصر بإذن الله.....،،

قوات العاصفة- تيار المقاومة والتحرير

فتح

القدس المحتلة - فلسطين

20/12/2016)]


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 9 / 574612

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع أخبار  متابعة نشاط الموقع ألتيار   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

visiteurs en ce moment

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للمعركة- تشرين ثاني -2010