السبت 16 تموز (يوليو) 2016

قامتان

السبت 16 تموز (يوليو) 2016 par معن بشور

من بين الشخصيات العربية العديدة التي تتقاطر إلى بيروت للمشاركة في المؤتمر العربي العام «لدعم المقاومة ورفض تصنيفها بالإرهاب» تبقى مشاركة أبو اللطف فاروق القدومي القامة الفلسطينية العربية العالية، أحد أبرز مؤسسي حركة فتح ورفيق قادتها الأوائل منذ الرصاصات الأولى في 1/1/1965، إضافة نوعية وتجسيداً حياً لتواصل حركة المقاومة العربية الممتدّة في التاريخ والجغرافيا، وعنواناً للثبات على ثوابت الأمة في فلسطين وكلّ قضاياها.

في الجلسة الصباحية الممتعة مع أبي اللطف في مقرّ إقامته كان هناك استعراض للمراحل التي مرّت بها المقاومة على مدى أكثر من نصف قرن، كما لمحطات كان فيها القابض على جمر المقاومة كالقابض على دينه، ملاحَقاً ومضطهَداً سابحاً عكس تيار المساومة والاستسلام وصولاً إلى التطبيع ومغازلة العدو.

مشاركة أبي اللطف والعديد من قادة فصائل المقاومة على اختلاف اتجاهاتها، هو تأكيد على تلازم المقاومة الفلسطينية والمقاومة اللبنانية، وتلازمهما بالأمس مع المقاومة العراقية وثورات الجزائر واليمن وكلّ أقطار الأمة.

ومن بين الشخصيات المشاركة أيضاً أحد القادة الميدانيين في الثورة الجزائرية سي لخضر بورقعة الذي يواجه ظروفًا صحية صعبة هذه الأيام، ومع ذلك قال لصديقه المناضل الجزائري الآخر، أحد رموز حملات كسر الحصار على غزة، كريم رزقي: «حين يكون العنوان دعم المقاومة ورفض تصنيفها بالإرهاب فلا شيء يمنعني من الذهاب إلى بيروت في ذكرى انتصار المقاومة على العدوان قبل عشر سنوات»…

كم هو جميل أن تتواصل هذه القامات التاريخية في المقاومة من مشرق الوطن إلى مغربه، ومعها هذا الحشد من شرفاء الأمة وقواها الحية، لتقول إنّ الأمة لا تفرّط بمقاومتها ومجاهديها، فكلّ قطر من أقطارها له تاريخ مع المقاومة وله شهداء ورموز ومعارك يعتزّ بها.


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 19 / 575041

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع المقالات  متابعة نشاط الموقع أعمدة الموقف  متابعة نشاط الموقع معن بشور   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

visiteurs en ce moment

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للمعركة- تشرين ثاني -2010