الجمعة 20 أيار (مايو) 2016

عن ابو عمار و«الكرامة»..

الجمعة 20 أيار (مايو) 2016 par المنتصر بالله

ابوعمار القائد الفدائي عام 67 دخل بدورية راجلة تسللت للضفة حاملاً سلاح الثورة قاد عدة مجموعات في نابلس والقدس وقباطيا وجنين وقاتل في بيت فوريك وفي معركة الكرامة كان مع رجال العاصفة علامة وفاتحة عهد صدقت عليها الآية الكريمة "إذا جاء نصر الله و الفتح رجال الفطنة بالمعركة كانوا فخرا يليق بالقدس الشريف والقضية الفلسطينية الشرفاء قاموا معا بدورين متكاملين دورالفدائيين ودورالجيش العربي الاردني فكان الحسم بالمعركة التي اذلت الجيش الاسرائيلي بعد ان حشد فيلق (فرقتين ولواء مظليين) وحين طلبت اسرائيل وقف اطلاق النار كان الجواب ألا يتوقف اطلاق النار الا اذا خرجت القوات الغازية مشيا على الاقدام وتبقى الآليات مكانها وبلع الاسرائيلين السنتهم ؟؟ كانت حصيلة الآليات المدمرة ثلاثين آلية من دبابات ونصف مجنزرات, ومدرعات من نوع AMX تحمل مدفع 90 مليمتراً, ومن ضمن هذه الآليات ناقلة عمليات قيادة اللواء الاسرائيلي, وقد وجد بداخلها (الناقلة) خرائط اسرائيلية مؤشر? Z عليها مرتفعات السلط الهدف النهائي.
معركة كانت مخرز بعيون جيش العدو الغازي فبعد المعركة في الجانب الاسرائيلي قامت امهات الجنود القتلى بالمظاهرات وحملن الاعلام السوداء في شوارع تل ابيب احتجاجاً على نتيجة المعركة وكان وزير الدفاع السوفياتي قد صرح بعد انتهاء المعركة ان معركة الكرامة قد غيرت مجرى التاريخ العسكري في المنطقة كاملة.
ودوما نتذكر معركة الكرامة 21 -3-1968 لا بد من العودة اليها، فقادة معركة الكرامة الشهداء والاحياء اطال الله اعمارهم هم من قالوا نغزوا ولا نغزى وهم من الحقائق الذهبية لاتموت ولا تنسى بل هم الاوسمة التي يفتخر بها كل عسكري شريف معركة مثلت اجمل صورة لنتائج وحدة الارادة والهدف بين اخوة الدم والمصير وبهذا كسروا انياب الجيش الاسرائيلي واذلوة على طريقتهم.
رحم الله الزعماء ابو عمار والقائد الاردني مشهورحديثة الجازي وابو صبري وابو جهاد وابو علي اياد التحية موصولة للقادة النوعيين في زمن الاسم الحركي الذين جمعتهم بوصلة وطنية وروحية واخوية ( سعد صايل وابو المعتصم احمد عفانة وابو نزيهة البزاري ) والرائد خالد
معركة توحد فيها رجال الوعي الوطني بثقافة المقاومة.. جميع من شاركوا بالكرامة كانوا عناوين مشرقة فقبل نشوب المعركة اصدر “ابو عمار” ومعة “ابو صبري” تعليماتهم لقادة مجموعات الفدائيين بفتح العاصفة بان يتم توزيع ثلاثمئة فدائي داخل الكرامة وحولها في كمائن متعددة وكان التنسيق بين النواة الصلبة قادة العاصفة ، مع الفريق الاردني “مشهور حديثة الجازي” ( البطل ابو رمزي ) ابن قبيلة الحويطات الذي قال في حينة كان لي تنسيق معهم قبل شهور من المعركة، ، و أصدر ابو عمار تعليماته بأن يتم التنسيق بين الجيش الاردني وبين قادة مجموعات العمل الفدائي.
هؤلاء رجال الكوفية والشماخ كانوا يلتقون مع ابو عمار وابو جهاد وابو صبري (في القاعدة 13 الفدائية ) ففي بداية العمل الفدائي كان التنسيق بين النواة الصلبة قادة العاصفة ، مع الفريق الاردني "مشهور حديثة الجازي" (ابو رمزي ) فقد شبهة برومل ومونتغمري وهو الذي قال في حينة كان لي تنسيق معهم قبل شهور من المعركة، ، و أصدر ابو عمار تعليماته بأن يتم التنسيق بين الجيش الاردني وبين قادة مجموعات العمل الفدائي ، كانت خلايا فتح السرية رصد "فتح" بالاغوار بالضفة الغربية ترسل الاخبار اول باول الى "ابو جهاد وابو علي اياد" حول تحركات الجيش الاسرائيلي.
وقام قادة الفدائيون من النواة الصلبة بنصب كمائن على اطراف الكرامة . فقد جُهِّزَ الفدائيون من ابناء فتح العاصفة بالالغام والاحزمة الناسفة والقنابل اليدوية ومع دخول الجيش الغازي الى الكرامة وفي ساعة الصفر انقض الاشاوس الفتحاويين ليشكلوا كماشة حول دبابات العدو في ازقة الكرامة حيث تم الاطباق على العدو وقام الشهيد البطل ربحي حامد الاسطى ( الملقب ابو الشعر)
بالقفز على ظهر دبابة والقى بعبوة ناسفة داخلها بعد ان قنص (الشهيد تيسير هواش ابو الشريف ) قائدها الذي كان يعتلي البرج وتكرر ذلك الى ان اصيب الشهيد برصاص مجنزرة وهو يقفز على ظهر الدبابة فالقى نفسه مع عبوته الناسفة داخل الدبابة حيث تفجر مع طاقمها وقام الشهداء.
عبد المطلب الدنبك ( الفسفوري) بوضع لغم اسفل جنزير دبابة وادى انفجاره الى استشهاده. اما الشهيد ابو سمرة والذي أصر على ان يضع لغمه اسفل جنزير الدبابة فانه احتضن اللغم والقى بنفسه تحت جنزير الدبابة. وقفز محمود العوضات ( أبو رائد ) على ناقلة جنود وفجر عدة قابل يدوية داخل الناقلة وبالفعل انحشرت الدبابات من المقدمة الى المؤخرة في ازقة الكرامة ووقعت عدة معارك مباشرة بالاسلحة البيضاء حيث استفرد فدائيين فتح بجنود العدو الهاربين في ازقة بلدة الكرامة
وقام المرشح بالجيش الاردني عارف الشخشير قائد فصيل الدبابات المتمركزة بجانب قصر(ابن عدوان)حيث قام بالرماية بنفسه على مدفع دباباته ودمر قسما من دبابات العدو الا انه جرح وتم اعطاب دباباته فقام بالقفز الى دبابة اخرى وهو جريح وقام بالرماية الى ان دمرت الدبابة الجديدة واستشهد فيها.
ما ان رأى الصهاينة ذلك حتى بدأوا يفرون من دباباتهم ومجنزراتهم راكضين في اتجاه نهر الاردن حيث كانت الكمائن الاردنية في انتظارهم في محور الكرامة ومحور الشونة بشكل خاص ومع بدا الملحمة الفدائية داخل الكرامة قال (الفريق مشهوررئيس اركان الجيش الادني ) عن فدائيين فتح : انهم يقاتلون كالابطال؟؟؟ الملائكة تقاتل؟؟ . انني اعلم ما الاسلحة التي يقاتلون بها انهم يفجرون انفسهم داخل دبابات وتحت جنازيرها الان سنثأر لجيشنا العربي من الهزيمة التي لحقت به في حزيران. لقد قررت المواجهة وسأسعى للشهادة.
اصدر امره الى جميع الوحدات العسكرية الاردنية بفتح النار والاشتباك لآخر طلقة. وبشكل حاسم اندفع الجيش مع الفدائيين في تلك المعركة تجلت فيها قوة وعزيمة الفدائي وظهرت فيها حنكة القادة الميدانين البواسل فوجىء الجيش الاسرائيلي بقذائف الدبابات والمدفعية الاردنية وهي تضرب خواصرة ومؤخرتة وبدلا من حصارهم للكرامة اصبحوا هم المحاصرين بالقوات الاردنية والفدائيين من كل جانب. كانت ملحمة اسطورية تعد انتصار كاسح ، وهي حدث تاريخي يجري تدريسه في الكليات العسكرية بناكين في الصين وروسيا ولقد وصف رئيس أركان القوات المسلحة السوفيتية في تلك المرحلة بان معركة الكرامة كانت نقطة تحول في التاريخ العسكري ". من النواحي الإستراتيجية العملياتية في الاشتباك النتائج كانت وخيمه جدا على اسرائيل واهمها حسب اعترافات قادة العدو ان خسائرهم تعادل ثلاثة اضعاف ما خسروه في حرب حزيران
قادة معركة الكرامة وشهدائها واحيائها قاتلوا بشرف ووحدوا الدم ؟؟ وكانوا احدى المنصات الاساسية الرافعة لحركة فتح العاصفة وبثقافة المقاومة كرسوا البعد القومي للقضية الفلسطينية بصمودهم قاتلوا بشجاعة منقطقة النظير بشهادة العالم ولن يرفعوا العلم الابيض بل اصروا على رفع راية المقاومة فرد الاعتداء عدل، وصد العدوان شرف، وطعن الباطل شجاعةٌ ونبلٌ وشهامة. والشريف الحر لا ينسى حقه، ولا ينام عن ضيمٍ حل به، أو خديعةٍ وقع فيها،. أقبحُ جريمة في الكون هي الظلم، وأخبثُ مُجرم في التاريخ هو الظالِم الاسرائيلي .
بلغت غنيمة الجيش العربي الاردني. 94 آلية عسكرية ما بين دبابة ومجنزرة وعربة عسكرية وتكبد العدو 250 قتيلا و 50 جريحا ، و تمكن العدو من إخلاء 27 دبابة و18 ناقلة فيما بقيت 20 دبابة وآلية مختلفة في ارض المعركة ، و ظهرت البعض منها باستعراض في ارض المعركة وايضا غنمت مجموعات حركة فتح العاصفة العديد من الاسلحة المتوسطة والخفيفة وكانت نشوة النصر في شوارع المدن الاردنية عمان وفي المخيمات وكان الفدائيين يطوفون ببعض الاليات العسكرية الاسرائيلية تعبيرا عن النصر وبهذة الملحمة البطولية سال دم أبناء الضفتين في الخندق الواحد على ثرى ارض الرباط .في هذه المعركة الخالدة استشهد من الجيش العربي الاردني 86 جندي (6) ضباط. وبلغ عدد الجرحى 108 بلغ عدد الشهداء من المقاتلين الفدائيين 94 شهيدا وعدد الجرحى حوالي 200 جريح.
رحم الله الرجال الصادقين... اينما حلّوا.... تحية كل الضباط الاردنين المتقاعدين من ابطال معركة الكرامة اللواء الركن المتقاعد جميل الشمالية واللواء الركن التقاعد شبيب ابو وندي والعميدالركن المتقاعد علي عبد القادر اللواما والعميد المتقاعد شهاب ابو وندي والعميد المتقاعد محمودابو وندي والعميد المتقاعد امين بنية المحيسن والعميد المتقاعد حاكم الخريشا و المتقاعد سليمان الحامد وكاسب صفوق الجازي
رحم اللة القائد والقدوة الشهيد البطل عضو القيادة العامة لقوات العاصفة ممدوح صيدم ابو صبري الذي كان احد اركان معركة الكرامة وقائد دوريات العمق الفلسطيني. تحية لكل الجنود الفدائيين المجهولين في معركة الكرامه الخالده؟؟؟؟ المجد لكل من قاتل ولكل من اسر و بقي حيا .....، كما قال شاعر الثورة ابو الصادق في (تسابيح الروح) ذكرياتك يا كرامة ذكريات من هنا من أرضك الحُرة ابتدى لَم الشتات..
لن ننسى إللي عاش وكمل ولا ننسى ثائرنا اللي مات؟ لن ننسى "ربحي" إللي شنشل جسمه ألغام ودانات..
كبر وبسمل وهلل والتحم بالدبابات.. ننسى "منهل" إللي زلزل كل أساطير الطغاة..؟
خندق "الفسفوري" صائد والدروع تزحف عليه.. كل دِرِع قدامه مارد من رُماة الآربي جى.. من كمين "أبو أمية" إنطلق آخر طلق
مات في حضنه بندقية مكوفلة بدم وعرق..
تسلم الإيدي الشريفة يا ابو شريف هواش إللي تنزف نار ونور
يبقى القول من لا يعرف معنى الالم لا يعرف معنى الجروح والتطاول على فتح يعني ضمنا التطاول على فتح وعاصفتها وشهدائها وابطالها واسراها الفدائين ولا يليق وعيب على من يقومون بالتحريف والتشويهة لمسيرة قاددتها فدائيين شرفاء وكان مهرها الشهداء ولولا معركة الكرامة لما كان هناك حماس ولا تشريعي ولا سلطة ولا شخصيات اعتبارية ولا وزراء
التحية لكل من استشهد ولكل من قاتل ولكل من اسر في المعركة كل الاحترام والتقدير الى اؤلئك الذين همشهم الاعلام ،ولم تهمشهم الكرامة.....


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 80 / 582403

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع المقالات  متابعة نشاط الموقع مقالات في الموقف  متابعة نشاط الموقع مشاركات الموقف  متابعة نشاط الموقع المنتصر بالله   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

visiteurs en ce moment

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للمعركة- تشرين ثاني -2010