الجمعة 23 تشرين الأول (أكتوبر) 2015

التيّار يبارك دعوات الفصائل ويعيد التذكير بأهداف الانتفاضة

الجمعة 23 تشرين الأول (أكتوبر) 2015

أصدر تيار المقاومة والتحرير في حركة التحرير الوطني الفلسطيني «فتح» بيانا صحفيا بارك فيه دعوة الفصائل الفلسطينة ليوم غضب اليوم الجمعة وحيا فيه فرسان الانتفاضة، وقال المفوض السياسي للتيار والناطق الرسمي في تغريدة على فيس بوك ‫#‏انتفاضة_التحرير ‬إن قادتنا وسادتنا وأساتذتنا هم أبطال الساحات والميادين ولهم المحبة، وعقب حول بيان التيار الصحفي في مسألة أثارت لبسا حوله قائلا:

[(إن توصيف انسحاب العدو من غير قيد أو شرط وتحقيق أهداف الانتفاضة الوطنية اليوم # انتفاضة التحرير بالمرحلية، قد أثار لبسا لأن مفردة المرحلية لها سجل بائس في التاريخ الوطني الفلسطيني لكونها ارتبطت بالمرحلية السياسية التي تبنتها منظمة التحرير عقب برنامج النقاط العشر.
إن المرحلية المقصودة هنا عند الانتفاضة هو نوع آخر تماما يتموضع في الطريق الكفاحي الميداني كجزء من المحطات الكفاحية للبرنامج النضالي الكامل وهذه المرحلية توصّف بالمرحلية الكفاحية وهي المقصودة.
المرحلية الكفاحية محطة أولية على طريق استراتيجيا تحرير كل فلسطين أيضا من غير قيد أو شرط .
يجب عدم الخلط بينهما ويمكن استخدام مفردة أخرى منفصلة تماما لتعني هذا المعنى وتوفّر الخلط مستقبلا ونقترح لهذا استخدام التقنين التالي( الهدف الجزئي/ الهدف الشامل) و( الجزئية/ والشاملة).)]

وكان الناطق الرسمي قد رد على دعوات عسكرة الانتفاضة مؤكدا أن الانتفاضة تحتاج اليوم رفدا ولا تحتاج ما يحل مكانها قائلا :

[(نتوجه بالشكر للأخوة المجاهدين في قيادة الفصائل الذين أطلقوا تصريحات تدعو إلى عسكرة #انتفاضة_التحرير مثمّنين لهم توقهم الوطني وعنفوانهم المجاهد، ونود أن نؤكد أن رؤيتنا في تيار المقاومة والتحرير وموقفنا كان وما يزال هو إبقاء الانتفاضة شعبية جماهيرية واسعة مستدامة حتى تحقيق الأهداف التي أعلنتها قياداتها الميدانية الشبابية الأربعة: دحر العدو عن القدس والضفة أرضا ومقدسات ومعابر وفك الحصار عن غزة واستعادة التواصل الجغرافي بها وإطلاق الأسرى وتفكيك الاستيطان دون قيد أو شرط، وإن أحد أهم المطالب التي طالبت بها الانتفاضة الشبابية الشعبية هو إسنادها من فصائل المقاومة وليس الحلول مكانها، وهو الأمر الذي نتبناه وندعو إليه بكل قوة، وفي هذا الإطار نثمّن الرسالة التي وجهتها حركة الجهاد الاسلامي للعدو وننتظر تحقيقها على الأرض الميدان لتكون قدوة لكل فصائل المجاهدين من أبناء شعبنا.....)]

وفيما يلي نص البيان الصحفي :

[(‫#‏انتفاضة_التحرير‬
تصريح صحفي
توزيع الاعلام المركزي

حيا مصدر مسؤول في قيادة تيار المقاومة والتحرير بحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) شباب وشابات التيار المنزرعين في شوارع الانتفاضة وميادينها المباركة، كما حيا الابطال من الحراكات الشعبية الشبابية ابطال الانتفاضة وقيادتها الميدانية الفعلية وفرسانها الاحرار، مثمنا تضحياتهم وبطولاتهم الجبارة واصفا اياهم (بجنرالات الحرب الشعبية) الميامين، مؤكدا على أن الدروس التي قدمها الشباب قد قطعت كل طريق لأي نوع من التقسيمات المفتعلة وقربت الطريق الى تحقيق اهداف الانتفاضة الوطنية المعلنة بكنس العدو عن القدس والضفة وفك حصار غزة واطلاق الاسرى دون قيد او شرط، ولحظ المصدر الاستجابة الطلائعية لحركة الجهاد الاسلامي لرفد الانتفاضة مثمنا دعوات الفصائل ليوم غضب غدا الجمعة23 اوكتوبر- تشرين اول 2015 وخاصة الدعوة التي صدرت عن حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) مستبشرا بعودة الحركة الى ميدان الفعل الوطني الحقيقي الذي تنتظره منها جماهير شعبنا، وختم المصدر تصريحه بالقول أن العدو المهزوم فشل بعد دخول الانتفاضة حاجز التكريس في اسبوعها الرابع من النيل من إرادة المنتفضين الابطال وقد اعترف بذلك علنا وصار مؤكدا ان يندحر عن الضفة والقدس في نهاية الشوط النضالي المفتوح والذي يتطلب الان الرفد الفصائلي لتأمينه سريعا وبأقصر وقت وأقل كلفة ، مشيرا الى ضرورة التصعيد والبدء بتحضير الجماهير للعصيان الميداني وتفعيل تكتيكات الانتفاضة الشاملة.

قوات العاصفة

تيار المقاومة والتحرير

حركة التحرير الوطني الفلسطيني -فتح

فلسطين

22/10/2015
)]


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 0 / 14557

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع أخبار  متابعة نشاط الموقع أخبار ألتيار   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للموقف- تشرين ثاني -2010